السلفية الوهابية
 
 
02-3-2013


 الحكم بالقتل والصلب


تجربة
الاعدام عن طريق الصلب!!
نفّذت السلطات السعودية حكم الإعدام عن طريق الصلب الصادر بحق أحد اليمنيين، بعدما أدين بفعل اللواط بباكستاني وقتله.

وقالت وزارة الداخلية السعودية في بيان الأربعاء 27-2-2013، إن اليمني محمد رشاد حسين أقدم على قتل الباكستاني باتشه سيد خان “بعد استدراجه لتمكينه من فعل فاحشة اللواط به، والتربّص بعابري السبيل، وقطع الطريق عليهم، وضربهم وسلب ما لديهم بالقوة”.

وأضافت أن التحقيق مع المتهم “أسفر عن توجيه الاتهام إليه بارتكاب جريمته، وبإحالته إلى المحكمة العامة صدر بحقه صك شرعي يقضي بثبوت ما نسب إليه شرعاً (أي حكمه بالإعدام) من دون أن تحدّد بالسيف أم رمياً بالرصاص”.

وأوضح البيان أن “ما أقدم عليه (المتهم) فعل مُحرّم ومعاقب عليه شرعاً، ويُعد ضرباً من ضروب الحرابة والإفساد في الأرض والتعدي على الآمنين، ولا شك أن الحرابة خطيرة وبادرة سيئة وجرأة خبيثة، ونظراً لتعدد جرائم وسوابق المدعى عليه وبشاعتها، ونظراً لتوافر شروط إقامة حد الحرابة فقد تم الحكم عليه بإقامة حد الحرابة، وأن تكون عقوبته القتل والصلب”.

وقال البيان إنه “تم تنفيذ حكم القتل والصلب حداً بالجاني اليوم في مدينة جيزان بمنطقة جازان (جنوب غرب المملكة)”.

وبهذا الإعدام يرتفع عدد الذين تم إعدامهم في السعودية منذ بداية العام الحالي إلى 26 شخصاً في المملكة التي تطبق أحكام الشريعة الإسلامية في قوانينها .

وتعدم السعودية من يُحكم عليهم بالإعدام بطريق قطع الرأس بسيف أو رمياً بالرصاص في مكان عام .

ويعاقب مرتكبو جرائم الاغتصاب وتهريب المخدرات والقتل والسطو المسلح والردة بالإعدام في السعودية التي تطبق الشريعة الإسلامية تطبيقاً صارماً .

وأعدمت السلطات السعودية 76 شخصاً العام 2012 الماضي، و79 في العام 2011، ونحو 27 شخصاً في العام 2010.