السلفية الوهابية
 
 


 انواع الزواج الاسلامي اليوم


p class="MsoNormal" dir="RTL" style="mso-margin-top-alt:auto;margin-right:18.0pt; mso-margin-bottom-alt:auto;text-align:right;direction:rtl;unicode-bidi:embed"> الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد، وعلى آله وعلى صحبه أجمعين .....
أما بعد؛ فانطلاقاً من مكانة دين الاسلام والذي اصبح يلعب دوراً هاماً في التقدم ومواكبة العصرالحديث ولمواكبة الحضارات العالمية وحفاظاً على دوره الريادي في خدمة القضايا الانسانية والثقافة العربية الأصيلة وما تبذله من جهود ظاهرة في العالم باجمعه وتفعيلاً لدوره الزاخر بكنوز المعرفة، تقيم هيئة كبار علماء ديننا الحنيف مؤتمراً بأسم (انواع الزواج في الاسلام ومواكبة العصر) وبمبادرة ودعم من جميع الهيئات الاسلامية في الدول المشاركة في المؤتمرللدول الاسلامية، وهو مؤتمر يسعى لتأصيل الهوية الاسلامية وترسيخها، ويناقش حال الانسان العربي خاصةً، والمسلم عامةً وما يعترض سبيله من تحديات مختلفة، كزحف العادات الغربية وتعددها في مجتمعاتنا المحافظة ، فلذلك يحاول القائمين على المؤتمر بتلمس السبل التي تنهض بحضارتنا وتجعلها مواكبة لمتطلبات العصر الحاضر، وذلك بالانفتاح على معطياته والإفادة من الدراسات الاجتماعية المعاصرة.
(عقد المؤتمر واختتم)
وبعد انعقاد المؤتمر،اختتمت اعمالها تحت شعار: الاسلام صالح لكل زمانٍ ومكان ولاخوف على الاسلام من ثقافة العصر ،والاسلام دائماً يسابق الاخرين ويسابق الزمن في اتخاذ النهج السليم في الاوقات المناسبة .....
ولذا قررت اللجنة المكلفة في المؤتمر بإصدار تحذير الى أولياء الامور الذين يضطهدون المرأة بحرمانها من العمل والدراسة والسفر والى الذين يلغون إرادتها وشخصيتها، وذلك بإتخاذ الاجراءات الشرعية والقانونية بحق كل من يخالف توصيات المؤتمر، والتي توصي بالابتعاد عن عصر البداوة والتأقلم مع العصر الاسلامي الحديث،وحيث اصبح بإمكان المرأة المسلمة للخروج الى العمل او السفر او الدراسة، وكما اصبح للشاب المعدوم امكانية الزواج حسب شرع الله وسنة الرسول من دون الوقوع في المحرمات.......

ومن اهم انواع الزواج المتفق عليه في المؤتمر ...

1 ـ المصواب (الشرعي على سنة الله ورسوله): وهو نكاح مع عقد ونفقة وشهود على العقد ويصلح لكل من وصل سن البلوغ من الشباب وخاصةً الذي يتلفت يمناً وشمالاً ...
2 ـ المسيار:وهو نكاح،حيث تتنازل الزوجة عن مستحقاتها الشرعية وحتى النفقة،وهذا الزواج لصالح الفتاة التي لم تتزوج مبكرا للحصول على زوج.
3ـ المصياف: وهو نكاح يعقد في بداية الاجازة الصيفية وينتهي النكاح مع انتهاء فترة الاجازة الصيفية ،وهذا الزواج يصلح لمن هو ميسور الحال مثل اخواننا الخليجيين .....

4 ـ المسفار:وهو نكاح لمن تود السفر لغرض الدراسة في الخارج،وهذا الزواج يصلح للفتاة التي ليست بامكانها السفر من دون محرم ....
5 ـ المطيار:وهو نكاح للطيارين والمضيفات خلال الرحلات الطويلة والمملة ،ويقتصر هذا الزواج على الذين يعملون في الخطوط الجوية والذين ليس باستطاعتهم الزواج بالمصواب بسبب ظروف العمل الخاصة ....
6 ـ المفخاذ: وهو ليس نكاحاً تاماً بل يعني مفاخذة الرضيعة او اللاتي تقل اعمارهن من تسع سنوات ....
7 ـ المتاع (المتعة): وهو نكاح للمتاع في حياة الدنيا يستفيد من هذا الزواج للذين يتناوبون بشكل رسمي على بيوت الدعارة .....
8 ـ المحراث: وهو نكاح بين العمال والعاملات الذين يعملون في سلك الحراثة (حراثة الارض) ويستفيد من هذا الزواج كلا من الجنسين بهدف الحصول على العمل وهذا الزواج مقتصر على القرى الزراعية فقط ....

9 ـ المحجاج: وهو نكاح بين طالبة لأداء فريضة الحج ليكون لها محرم، فتدفع الفتاة تكاليف الحج وينتهي الزواج مع انتهاء من فريضة الحج ويستفيد من هذا الزواج من لم يقض الحج من النساء والرجال .....
10 ـ المسياق :وهو نكاح يصلح للمعلمات اللاتي يعملن في سلك التربية والتعليم ومضطرين للركوب مع السائق فيتم الزواج بين المعلمات والسائق الى حد اربعة زوجات .....
11 ـ المهراب: وهو زواج يتم بالخطيفة ويكثر هذا الزواج في بلاد الشام والعراق ،وهذا الزواج يصلح لمن هو طايح حظه ولم يجد زوجة وكذلك للشاب المعدوم والذي لا يملك مهراً للزواج ......

12 ـ المقراض او القاعدة : وهو نكاح بين الدائن وابنة المدين ويصلح هذا الزواج للفتاة التي تنوي الحصول على قرض لوالدها ويستفيد من هذا الزواج الذين هم معدومي الحال وينتهي الزواج عندما يأخذ الدائن امواله من والد الفتاة......
وكما هناك نوعين أخرين من الزواج وسوف يتم الاعلان عنهما قريباً ريثما يتفق عليه العلماء والمنادين بالانفتاح على العالم وهذين النوعين هما:
1 ـ المضراط :وهو نكاح لا يوجد فيه عقد او شرط ويكون بين المجاهد وأحد الفتيات القريبات من مكان أرض المعركة ويضرط الزوج على الزوجة عند الانتهاء من الزواج دون سابق و إنذار......
2 ـ المثلاط(المثلى): ايضا شبيه بالمتاع اي المتعة ويكون بين الذكر و الذكر والانثى والانثى،وبوجود عقد و شهود وهو نوع من الزواج العصري لتفادي الإنجرار وراء الزواج المثلى كما هو متعارف عند الغرب ......



وبهذا القدر نكون قد خلقنا قدراً من المساواة بين الجنسين وبين الغني والفقير ، وبالتالي لا يجوز التمييز بين حرٍ وعبيد لاي سبب من الاسباب والاسلام يساوي بين الجميع ......
وشكرا لكم وللجميع

بقلم عيسى ابراهيم
<