التاريــخ
 
 
28/12/2015


تاريخ الفترة الاكدية لبلاد الرافدين


Sharu-Gani-Shari and Sarru-Kan

الملك سرجون الاكدي العظيم (2334-2279 قبل الميلاد)

الملك سرجون الاكدي، يتألف اسمه من جزئين ويعني: الملك الحقيقي او الملك الشرعي (Sharu-Gani-Shari and Sarru-Kan). حسب اللوحة الطينية المذكورة فيهااسطورة سرجون نعلم انه كان طفلا لا أب معروف له، فقد ولد بنتيجة البغاء المقدس، حيث أمه كانت تقضي خدمتها في المعبد. ولما كانت أمه غير قادرة على الاعتراف بأنها حامل او الابقاء عليه لديها فقد وضعته في سلة وضعتها في مجرى نهر الفرات حيث عثر عليه لاحقا رجل اسمه Akki, والذي كان الفلاح المسؤول عن حدائق الملك Ur-Zababa, السومري في مدينة Kis. من هذا الاصل المتواضع شق سرجون طريقه ليصبح ملكا على حوض الرافدين لينشأ اول مملكة متعددة القوميات في العالم.

المملكة الاكدية كانت اول وحدة سياسية على الارض التي وضعت اصول ادارة الدولة ببناء جهاز اداري بيروقراطي لتنظيم الدولة بفعالية، وعلى نمطها سارت بقية الممالك. وفي حوض الرافدين اصبحت ذكرى الملك سرجون عميقة في ذاكرة الشعوب وتحولت الى اساطير تتناقلها الاجيال. يقول المؤرح Paul Kriwaczek " على الاقل 1500 سنة بعد وفاته استمر استمر سكان حوض الرافدين يعتبرون ان الملك الاكدي العظيم كان مقدس يصل الى مصاف الالهة تقريبا"، ومع ذلك لا احد يعلم شئ عن اصله.

" سرجون" لم يكن الاسم الاول الذي اطلق عليه في طفولته، وانما اسم التنصيب والذي اختاره بنفسه. وهذا الاسم سامي وليس سومري، ولذلك يعتقد انه سامي. وللاسف لم يصلنا شئ عن طفولته وسنواته الاولى. وعلى الرغم من انه كان مشهورا في عالم الحضارات القديمة الا ان اسمه وصل الينا عام 1870 ميلادي عندما قام الاركيولوجي Sir Henry Rawlinson بنشر " اسطورة سرجون" والتي عثر عليها في مكتبة آشور بني بعل والتي جرى اكتشافها في نينوى عام 1867. تقول اسطورة سرجون:
"امي جرى تبديلها وابي لااعلم شئ عنه
اخ والدي يحب الهضاب
وبيتي في الاراضي المرتفعة حيث تنمو الاعشاب الطبية

امي كانت تفكر بي بسرية، لقد اخفت والدتي.
لقد وضعتني في سلة من القش
واغلقت فتحات القش بالاسفلت
ثم القتني في النهر اطفو على سطحه.
المياه اخذتني الى اكي
لقد رفعني من الماء عندما كان يسحب الماء على الشط
لقد اخذني معه مثل ابنه ورفعني عاليا
لقد جعلني استاذ في رعاية الحدائق

اكي اخذ الطفل ورباه مثل ابنه واصبح يعيش بين جدران القصر. توضح المؤرخة Susav Wise Bauer ان راعي الحديقة في العهد القديم لم يكن فقط " خادم" وانما ايضا وكيل الملك. حتى العصر الاشوري، كان رئيس الخدم وراعي الحديقة بمثابة وكيل الملك. لذلك كان سرجون يملك ثقة الملك، وهي الثقة التي وضعت تحت التجربة عندما بدأت حملات الملك السومري Lugalzagesi of Umma. بدأت المدن السومرية تسقط واحدة تلو الاخرى بيد هذا الملك ويبدو ان كان الملك السومري الاول الذي قام بتوحيد البلاد تحت سيطرته، والاخير قبل نشوء مملكة اكد. في البداية وافق الملك السومري بترك مدينة كيش ولكن بعد احتلاله اوروك قرر الاستيلاء على كيش. اور زابابه ، الملك الذي كان سرجون يعيش في قصره، Ur-Zababa, كان يعلم ان الملك السومري يقترب من المدينة وكان خائفا. كان يشعر بالشك من سرجون، وعلى الرغم من انه يبدو انه كان هناك ادلة ضد راعي الحديقة ،قرر ارسال سرجون الى الملك لوغال زاغيسي عارضا عليه السلام. لانعلم شروط السلام التي ارسلها الملك اور زبابا، ولكن الذي نعلمه ان العرض يتضمن قتل سرجون عند استقباله. ولاسباب مجهولة رفض لوغال تنفيذ الطلب وعرض على سرجون ان ينضم اليه في الذهاب الى كيش. وبسهولة تمكنا من الاستيلاء على المدينة التي هرب ملكها واختفى.

بسبب تعدد الاساطير عن سرجون وتفرعها، على مدى بضعة مئات من السنوات، لم يعد واضحا لنا مالذي حدث بعد ذلك.. من المحتمل ان زوجة لوغال كانت عشيقة سرجون ( حسب احدى الروايات) او لربما ان روغال ارسله بمهمة عسكرية فأستغل الفرصة ليحول الامور الى صالحه ( حسب رواية اسطورية اخرى). نعلم ان سرجون قام بحملة واحتل اوروك في حين جاء لوغال على رأس حملة عسكرية من كيش الى اوروك لمنازلة سرجون وخسر المعركة. بعد ذلك وضع سرجون الاصفاد في يد لوغال ووضع حبل حول رقبته واخذه معه الى مدينة نيبور، التي تعتبر مدينة مقدسة عند الرب انليل، وهي نفسها التي تنصب فيها الملك لوغال، وأجبره على السير ذليلا من خلال بواباتها. اما سرجون فقد اختار الربة عشتار ( ربة الخصب آنانا) لتكون حاميته، ليعلن نفسه ملكا وحيدا على بلاد سومر.
( راجع سورة القصص والاصحاح الثاني من سفر الخروج، الحاشية الاولى، وقارن بينهما وبين قصة سرجون)

لربما شعبية سرجون ونجاحاته سببه مشاعر التضامن من الاكثرية الفقيرة من السومريين على اعتباره ان سرجون من اصول فقيرة مثلهم تماما. عن النجاحات العسكرية تقول Susav Wise Bauer :" بسيطرته على سهل بلاد سومر قرر سرجون بناء امبراطورية تمتد على حوض الرافدين. لقد قاد غزواته غزوة بعد غزوة. تقول احدى الخراطيش: "سرجون، ملك كيش، انتصر ثلاث واربعون معركة". لقد عبر نهر دجلة واجتاح بلاد العيلاميين. وتوجه نحو الشمال وفتح مدينة ماري، واستمر نحو الشمال وانتصر على قبيلة سامية اخرى، اكثر بداوة من الاكديين: العموريين، والتي تمتد اراضيهم حتى غرب البحر الكاسبي. واستمرت الحملة حتى وصلت الى مدينة شمالية صغيرة تسمى مدينة آشور. وتابعت الحملة مسيرتها نحو الشمال حتى ادعى انه انتصر على مدينة نينوى.. ويحتمل انه هاجم اسيا الوسطي ايضا."
في عهد سرجون وصلت حدود المملكة الة لبنان وجبال طوروس وحتى المراكب البحرية الاكدية وصلت الى الهند للتجارة. ومن اسباب نجاحاته العسكرية انه نظم الجيش على اساس الفرق المستقلة القادرة على الحركة بسلاسة اصبحت نظاما لبناء الجيوش فيما بعد. غير ان احتلال المدن شئ وادارتها والاحتفاظ بها فعالة شئ اخر. ومرة اخرى يبرهن سرجون على انه قائد ماهر حتى في ادارة المدن. لقد وضع مواطنيه الاكديين في المراكز المحورية في ادارة المدن السومرية المحتلة. لقد اصبح السومريين غرباء في مدنهم، حسب تعليق للمؤرخة Bauer. في الخراطيش البابلية التي تصف الوضع ، نقرأ التالي:
" من بحر فوق وبحر تحت، ابناء الاكديين تسلطوا على ادارات المدن". عندما يحتل سرجون مدينة من المدن يضع مديرا لها من الاكديين وشع بها وحدة عسكرية اكدية. غير ان سرجون استغل الدين ايضا، فوضع ابنته في اعلى سلم الكهنوت الديني، Enheduanna, لتصبح سيدة كاهنات عشتار في معبد اور، ومن خلالها سيطر على الفتاوي الدينية التي تتحكم بالسياسة والثقافة، تماما كما يفعل الحكام العرب اليوم. Enheduanna, هي اول مؤلفة معروفة لنا ويبدو انها كانت موفقة جدا في ادارة المؤسسة الدينية.
الاستقرار الذي تمكن سرجون من تحقيقه في انحاء المملكة سمح له بالتفرغ لبناء الطرق وتحسين قنوات الري وحماية طرق التجارة وازدهار الفنون. والدولة الاكدية اول من اخترع البريد حيث كانت الرسائل مكتوبة على صفحات من الطين، بالخط المسماري الاكدي، ومغلفة بغطاء من الطين وعليه العنوان واسم المرسل اليه. ومن حيث انه لم يكن بالامكان فتح المظروف بدون كسر الغلاف كان ذلك ضمانا كافيا لسرية المراسلات.
وفي عهد سرجون جرى وضع الاوزان القياسية ومقياييس الاطوال القياسية للاستخدام في التجارة والتبادل البضائعي من اجل وضع نظام ضرائبي عادل للجميع. كما قام بمشاريع بناء عظيمة ومنها اعادة بناء بابل. وعلى الاقل في مدينة اكد، قام ببناء جيش محترف، فحسب المذكور في احدى الخراطيش، ان 5400 جندي " اكلوا الخبز كل يوم" مع الملك. الا ان الجيش الاحترافي التام جرى انجازه لاحقا على يد الملك الاشوري Tilgath Pileser III.
ومع كل هذه التحسينات بقيت القبائل البدوية تنتفض ضد الملك، مطالبين بحريتهم السابقة على مدنهم كما هي العادات البدوية الراسخة، حتى مع تحول البدو الى سكنة مدن. غير انه في العهود التالية ، نسي السكان هذه الصعوبات ولم يبقى في اذهانهم الا " العصور الذهبية لمملكة سرجون" ورغبة جميع القبائل في الانتماء الى سرجون وحضارته. على مدى 3000 سنة بقيت اسطورة سرجون خالدة في الاذهان وتتكرر كلمات منسوبة اليه، اسطورة اصبحت مثل الاحاديث الشريفة، تقول:
" في عامي الخامس والخمسون ، جميع المدن انتفضت ضدي، وحاروني في مدينة اكد، غير ان الاسد العجوز لازال يملك مخالب وانياب. لقد خرجت اليهم من اجل التعارك وانتصرت عليهم: لقد كسرتهم وحطمت جيوشهم الهائلة. والان، اي ملك يريد أن يعتبر نفسه على شاكلتي، بغض النظر عن المكان الذي اكون فيه، دعوه يأتي اليي!"
حسب الصحيفة السومرية لملك الملوك قاد سرجون البلاد لمدة 54 سنة ومات موتا طبيعيا على فراشه.

اسطورة التي ابتدعتها مخيلة الشعوب، بعد موت سرجون والمملكة الاكدية، عن الشخصية التي نهضت من العامة لتبني مملكة وتقيم منظومة متقنة، قدمت الالهام للمدن السومرية التي سقطت تحت احتلال الحثيين في عام 2046 قبل الميلاد. حسب الصحف المحفوظة، التي وصلتنا، والصادرة عن الملكين السومريين Utu-Hegel and Ur-Nammu ، جرى طرد الحوثيين وبدء فترة سومرية مزدهرة في الاعوام 2947-1750 قبل الميلاد. الملكيين السومريين العظيمين، في فترة اور الثالثة Ur-Nammu (reigned 2047-2030 BCE) and Shulgi of Ur (reigned 2029-1982 BCE) امتلكوا امتيازات عامة على نمط ماامتلكه سرجون وحفيده نارام سين.

En Hedu´anna (2285-2250 BCE)

المغنية اينهيدو آنا، هي أول شاعرة ومؤلفة عرفها العالم بالاسم وهي بنت الملك سرجون الاكدي العظيم. كان سرجون يثق فيها بحيث وضعها كأعلى رئيسة كهنة في أهم معابد البلاد السومرية. كان يقع على عاتقها اصدار الفتاوى اللازمة لتحقيق الانسجام بين آلهة سومر وآلهة الاكديين بحيث تضبط اتباع هذه الالهة وتخلق الاستقرار في المملكة، اي تماما مثل وظيفة كهنة الاسلام وبقية الاديان اليوم. بقيت في وظيفتها على مدى اربعين عاما.
وقد قامت بانجاز الكثير من الاناشيد الدينية والشعر الالهي وتأليف الدعوات والنجوات المناسبة للمجتمع للدعاء بها الى الاله المناسب. يقول المؤرخ Paul Kriwaczek:" اناشيدها استمرت في عصر بابل وكانت هي الملهم للاناشيد اليهودية التوراتية وحتى للكنيسة المسيحية المبكرة".

في الاصل كانت تحمل اسم اكدي، لانها من شمال آكد، ولكنها انتقلت الى اور السومرية فبدلت اسمها الى اسم سومري هو En Hedu´anna والذي يمكن ترجمته " رئيسة كهنة زوجة (هدى) رب السماء". ومن ضمن مهماتها السيطرة على تفكير الناس بالدين وتسييرهم حسب حاجة القصر.
يبدو ان رئيسة الكهنة السابقة، او احدى قيادات المقدمة على اي حال، قامت بانتفاضة ضدها واجبرتها على الهرب خارج البلاد. الكاهنة السومرية التي انتفضت ضدها كان اسمها Lugal-Ane. غير انها كتبت رسالة الى الربة إنانا تسترجيها فيها وتطلب منها المساعدة بالتتدخل لدى الرب آن، فتقول:" جرى سحب حق الدفن هناك، وكأنني ابدا لم اسكن هناك، انا اقتربت من النور، ولكن النور احرقني. انا اقتربت من الظل، الا ان العاصفة احتضنتني. فمي المُجمل اصبح محجوب من الكلام. اخبري آن عن (لوغال انا) ومافعلته بي عن مصيري، هل يستطيع آن تغيير ماجرى لي!. فور ان تبلغي آن بما جرى لي سيقوم هو فورا باطلاقي". وعلى مايبدو كانت الربة انانا تصغي لدعواتها واخبرت فعلا الرب ان على الفور، لانه حقا جرى اعادة (أن هدو آنا) الى عملها في المعبد، بما يدل على ان الرب آن كان يسمع دعوات الداعي اذا دعاه.
على الاخص تشتهر مؤلفاتها والتي جرى ترجمتها الى الانكليزية باسم 'The Great-Hearted Mistress', وهي عبارة عن اناشيد دينية الى الربة انانا. والربة انانا اصبحت لاحقا تسمى عشتار ( ومشتقاتها) ومن ثم افروديت. كانت وظيفة الاناشيد الدينية ( ولازالت) خلق صورة انطباعية عن الربة انانا وقدراتها ، غالبا لتطابق صورة الملك ومملكته والادارة فيها.
الاناشيد تعلمنا اسماء الالهة العظام لشعوب حوض الرافدين وتخبرنا عن اماكن اهم المعابد. غير ان الدعوات هي التي تعلمنا عن الناس، حيث نجد في الدعوات مبعث الخوف والامل في الحياة اليومية. دعوات الاسترحام التي تؤلفها ( ان هدى انا) يظهر فيها بوضوح مصادر الخوف والرجاء بالامل. ولابد ان صوتها كان يوقظ نفس المشاعر التي توقظها اليوم قراءة القرآن بالتجويد. حوالي اربعين مؤلف لها جرى استنساخهم واعادة كتابتهم على مدى 2000 سنة تقريبا، حسب الباحث Sir Leonard Wooley.
في الواقع كان الاركيولوجي البريطاني السير ليونارد والي هو الذي اكتشف، عام 1927، صفيحة طينية تتكلم عن رئيسة الكهنة هذه، خلال حفرياته في مدينة اور. في الصفيحة يأتي ذكر ان هدى آنا، ومساعدها آددا ومصفف شعرها إلوم باليليس وكاتبها ساغادو. ليوناردو والي اكتشف ايضا المجمع المعبدي الذي دفنت فيه. لقد اكتشف ان الناس استمروا يدفنون فوقها ضحايا وهدايا وحتى بعد بضعةمئات من السنوات بعد وفاتها. لقد اعتبر ذلك برهان على ان الناس استمروا في تذكرها من خلال اناشيدها واستمروا في تقديسها. في الواقع لازالت اشعارها ودعواتها مستخدمة حتى اليوم ولازالت طريقتها في ادارة الناس واخضاعهم للدين حية في السياسة حتى اليوم.

Stele of Naram Sin

نارام-سين (2261-2224 قبل الميلاد)

نارام كان الملك الاخير لمملكة الاكاديين وهو حفيد الملك سرجون العظيم والذي حكم في الفترة 2334-2279 قبل الميلاد. يعتبر أعظم ملك اكدي بعد سرجون، وحسب البعض هو الاعظم، وقد تحول اسمه واسم جده سرجون الى اسطورة بين شعوب حوض الرافدين.
أشهر الاساطير عنه تصوره انه هو الذي خرب مملكة الاكاديين بأعماله التي لاتخاف الآلهة وهي الاسطورة المسماة لعنة آكاد The Curse of Agade من الفترة 2047-1750 قبل الميلاد. ويبدو انه لاتوجد حقيقة تاريخية في هذه الاسطورة ولربما جرى اختيار اسم نارام سين فقط لشهرته وسمعته كملك واثق بنفسه ومتعجرف. ونارام سين هو الاول الذي وصف نفسه بالآلوهية في اثناء حكمه وذيل مكاتباته الرسمية بختم " رب آكاد". كانت فترة حكمه هي قمة نجاح مملكته التي بدأت بالتفسخ بعد وصول اولاده الى السلطة.
بعد وفاة سرجون جاء ابنه ريموش (Rimush) الى السلطة وحكم من تاريخ 2279 الى تاريخ 2271 قبل الميلاد. المدن في مملكته انتفضت بعد وقاة سرجون وقضى ريموش السنة الاولى من حكمه في اطفاء الثورات. كما قاد حملة عسكرية ضد عيلام وانتصر عليهم. بعد وفاته جرى تنصيب اخوه Manishtusu على العرش وقضى وقته ايضا في القضاء على الثورات ضده. مات بعد 15 عاما من الحكم وبعده صعد الى العرش ابنه نارام سين (Naram-Sin or Naram Suen). وايضا قام نارام، في السنوات الاولى من حكمه، بالقضاء على الانتفاضات ضده ويبدو ان قممعه لهذه الانتفاضات هو سبب كتابة اسطورة الثورة الكبرى The Great Revolt ، غير ان المملكة ازدهرت في عهده.

في خلال حكمه الذي استمر 36 سنة تمكن نارام من توسيع مملكته وبنى منظومة تجارية ناجحة كما قاد، شخصيا، حملة عسكرية الى شواطئ الخليج الفارسي ولربما وصل الى مصر. نصب تذكاري محفوظ في اللوفر يحتفل بأنتصار ملك الاكاديين على ساتوني، ملك اللولوبي (Lullubi) قبيلة في جبال زاغروس، ويظهر في اللوحة نارام ، كالآله، صاعدا الجبل ويدوس على امعاء اعدائه. وبنتيجة نجاحاته العسكرية الواسعة اعلن نفسه " ملك الجهات الاربعة" ثم أصبح يكتب اسمه بصيغة الاله على نفس المستوى مع آلهة حوض الرافدين.

يكتب صاموئيل نوح كرامير الخبير بالسومريات (Samuel Noah Kramer) " اوصل نارام مملكته الى قمة جديدة في الادارة. نجاحاته العسكرية هائلة. لقد انتصر على تحالفات قوية بين ملوك سومر ومن حولهم وفتح اراضي بعيدة عند البحر المتوسط وطوروس وسهول الامونيين. زاد نفوذه في ارمينيا ووضع لوحة انتصاراته في منطقة ديار بكر الحالية. سحق اللولوبيين في شمال زاغروس واحتفل بنصب آخاذ. حول أقسام من مناطق العيلاميين الى مناطق سامية وبني المباني في سوسه. وقد جلب الغنائم من معان بعد ان انتصر على الملك مانيوم. ليس غريب انه شعر بالعظمة ليعلن نفسه ملك الجهات الاربعة ورب اكاد."

موت انام وانهيار المملكة
مات نارام سين، يعتقد باسباب طبيعية، وخلفه ابنه Shar-Kali-Sharri, والذي حكم البلاد من تاريخ 2223 الى تاريخ 2198 قبل الميلاد. وكما جرى مع والده وجده كان هو ايضا مجبرا على وضع جهود كبيرة لقمع الانتفاضات غير انه فشل في اعادة النظام والهدوء ولم يستطع وقف الهجمات الخارجية. ومع ذلك فقد كانت اعظم انجازاته اعادة بناء معبد انليل في نيبور. ولربما هذا العمل واحتلاله غوتيان (Gutian) وتغير المناخ الذي ادى الى انتشار المجاعة هي التي اعطت، لاحقا، فكرة كتابة اسطورة لعنة اكاد، The Curse of Agade (written c. 2047-1750 BCE) والتي يظهر فيها ان تدمير آكاد كان بنتيجة ارادة الآلهة.
الملك شار كالي كان في حروب دائمة ضد العيلاميين والاموريين والحثيين واحتل غوتيان. غير ان تكاليف احتلال غوتيان والتغييرات المناخية هي التي ادت الى المجاعة وادت الى تسارع انهيار المملكة الاكادية.
الاساطير التي كتبت عن مملكة اكاد بقيت تقرأ في حوض الفرات لفترة طويلة. حتى القرن السابع قبل الميلاد حيث بقيت هذه القصص متتداولة لدى الاشوريين. في مكتبة الملك الاشوري آشور بني بعل والذي حكم من سنة 668 الى سنة 627 قبل الميلاد في نينوى، نجد الكثير من النسخ لهذه الاساطير القديمة. عندما قامت حجافل جيوش الميديين والبابليين والفرس باجتياح اراضي مملكة اشور صارت هذه الصحف الطينية مدفونة تحت ركام المدن وبقيت محفوظة لنا ليعاد تهديمها ثانية مع قدوم قطعان داعش. تأثير اسطورة سرجون وصل الى درجة ان التوراة استعارها لاعادة كتابة قصة موسى وكيف انقه القصر ليعيد التحكم في مصير شعبه وانقاذه، تماما كما كان الحال مع سرجون العظيم. بشكل من الاشكال ادى ذلك الى حفظ قصة سرجون حتى اليوم..

تخبرنا صفائح الطين ان الملك دونغي كان يحكم اور في الاعوام 2029-1982 قبل الميلاد( بعض المصادر تشير الى عام 1995) وكان يخضع له حوض الرافدين وعيلام وقبائل الاشوريين. في الالواح الطينية، التي كتبها للتدريس في المدارس، نجد ارقاما مرفوعة الى الجذر المربع والمكعب. بل وحتى معادلات فيثاغورث قبل فيثاغورث بزمن طويل. كما قام بكتابة قوانين بلاده ( شريعة اكاد) وصل الينا قطع منها، ومنها عقوبة من يشهد كذبا ومن ينقل اخبار كاذبة والحق بالطلاق وعقوبة من يسبب اضرار جسدية وحول اعادة العبيد الهاربين.
قام بأعادة تنظيم الجيش وفي عهده ظهرت الخدمة العسكرية الالزامية لفترة محدودة مقابل قطعة ارض للجنود اضافة الى انه كان يستأجر جنود مرتزقة. كما انه قام ببناء الطرق بين المدن الواقعة تحت سلطته، وهي انجازات جاء ذكرها للمرة الاولى في التاريخ القديم.
والاهم أن في عهده جرى بناء زقورات ومنها زقورة اور العظيمة، والزقورة هي بناء شاهق من الطين المحروق، يشبه الهرم ولكن له درج يصعد المرء عليه ليصل الى غرفة في قمته وهي الغرفة التي ينزل اليها الله ليتناكح مع عشتار في اعياد الخصب، وهذا البناء هو ينطبق عليه وصف القرآن الذي يقول : "وَقَالَ فِرْعَوْنُ يَا هَامَانُ ابْنِ لِي صَرْحًا لَّعَلِّي أَبْلُغُ الْأَسْبَابَ * أسباب السموات فأطلع إلى إله موسى وإني لأظنه كاذبا" (35-36) (غافر)وايضا " وقال فرعون يا أيها الملأ ما علمت لكم من إلٰه غيري فأوقد لي يا هامان على الطين فاجعل لي صرحا لعلي أطلع إلىٰ إلٰه موسىٰ وإني لأظنه من الكاذبين" القصص، 38. أعلن نفسه إلها في العام الثالث عشر من حكمه، من حيث ان البابليين، وليس الفراعنة، كانوا يعتقدون انهم الاله على الارض وكانوا يمثلون وظيفة الله على الارض في احتفالات الخصب، فيصعد الملك الاله الى غرفة في قمة الزقورة ، ليجسد الله الذي يهبط من السماء ويبقى في انتظار الربة عشتار، التي كانت تمثلها مكداشا رئيسة كهنة معبد عشتار، فتصعد اليه وتلتحم معه في شعائر الخصب.. في حين ان الفراعنة كانوا يعبدون الاله آمون ورع.. وحتى الفرعون الذي عبد الها واحدا هو قرص الشمس كان يعبد أخناتون ولم يعتبر نفسه اله.. مع انهم اعتبروا انه تسري في اجسامهم دماء الالهة ولكنهم ليسوا الالهة نفسها، على عكس البابليين.( بعض المصادر تسميه شولغي) كان ابن الملك اور نامو من العائلة الثالثة. بعد وفاة والده بدأ حملاته العسكرية ضد الحثيين (Gutian) من اجل الثأر لوالده. يشتهر بكتاباته المخصصة للتدريس، بما يشير الى ان البابليين امتلكوا مدارس. وتوجد الكثير من الاشعار لتمجيده. في العام 23 من حكمه اعلن نفسه إلهاً. (1)
المثير ان بعض الصفائح الطينية تشير الى ان هناك من كان يعتبره خارجا عن الصراط المستقيم. مثلا توجد نصوص تقول:" لم يكن يطبق الطقوس كاملة وبدقة كما ان صلواته كانت غير طاهرة". وصفائح اخرى من عهد مبكر تتهمه انه " يملك توجهات اجرامية واستولى على ايساغيلا وبابل كما لو انهم غنائم حرب".







1- Van De Mieroop, Marc. (2005). En historia av den forntida Främre Orienten ca. 3000-323 BC, Oxford: Blackwell Publishing, s. 76

الحاشية الاولى
الثَّانِي من سفر الخروج بما نصه "وَذَهَبَ رَجُلٌ مِنْ بَيْتِ لاَوِي وَأَخَذَ بِنْتَ لاَوِي، 2فَحَبِلَتِ الْمَرْأَةُ وَوَلَدَتِ ابْنًا. وَلَمَّا رَأَتْهُ أَنَّهُ حَسَنٌ، خَبَّأَتْهُ ثَلاَثَةَ أَشْهُرٍ. 3وَلَمَّا لَمْ يُمْكِنْهَا أَنْ تُخَبِّئَهُ بَعْدُ، أَخَذَتْ لَهُ سَفَطًا مِنَ الْبَرْدِيِّ وَطَلَتْهُ بِالْحُمَرِ وَالزِّفْتِ، وَوَضَعَتِ الْوَلَدَ فِيهِ، وَوَضَعَتْهُ بَيْنَ الْحَلْفَاءِ عَلَى حَافَةِ النَّهْرِ. 4وَوَقَفَتْ أُخْتُهُ مِنْ بَعِيدٍ لِتَعْرِفَ مَاذَا يُفْعَلُ بِهِ. 5فَنَزَلَتِ ابْنَةُ فِرْعَوْنَ إِلَى النَّهْرِ لِتَغْتَسِلَ، وَكَانَتْ جَوَارِيهَا مَاشِيَاتٍ عَلَى جَانِبِ النَّهْرِ. فَرَأَتِ السَّفَطَ بَيْنَ الْحَلْفَاءِ، فَأَرْسَلَتْ أَمَتَهَا وَأَخَذَتْهُ. 6وَلَمَّا فَتَحَتْهُ رَأَتِ الْوَلَدَ، وَإِذَا هُوَ صَبِيٌّ يَبْكِي. فَرَقَّتْ لَهُ وَقَالَتْ: «هذَا مِنْ أَوْلاَدِ الْعِبْرَانِيِّينَ». 7فَقَالَتْ أُخْتُهُ لابْنَةِ فِرْعَوْنَ: «هَلْ أَذْهَبُ وَأَدْعُو لَكِ امْرَأَةً مُرْضِعَةً مِنَ الْعِبْرَانِيَّاتِ لِتُرْضِعَ لَكِ الْوَلَدَ؟» 8فَقَالَتْ لَهَا ابْنَةُ فِرْعَوْنَ: «اذْهَبِي». فَذَهَبَتِ الْفَتَاةُ وَدَعَتْ أُمَّ الْوَلَدِ. 9فَقَالَتْ لَهَا ابْنَةُ فِرْعَوْنَ: «اذْهَبِي بِهذَا الْوَلَدِ وَأَرْضِعِيهِ لِي وَأَنَا أُعْطِي أُجْرَتَكِ». فَأَخَذَتِ الْمَرْأَةُ الْوَلَدَ وَأَرْضَعَتْهُ. 10وَلَمَّا كَبِرَ الْوَلَدُ جَاءَتْ بِهِ إِلَى ابْنَةِ فِرْعَوْنَ فَصَارَ لَهَا ابْنًا، وَدَعَتِ اسْمَهُ «مُوسَى» وَقَالَتْ: «إِنِّي انْتَشَلْتُهُ مِنَ الْمَاءِ».

في سورة القصص جاءت على الشكل التالي: إِنَّ فِرْعَوْنَ عَلَا فِي الْأَرْضِ وَجَعَلَ أَهْلَهَا شِيَعًا يَسْتَضْعِفُ طَائِفَةً مِنْهُمْ يُذَبِّحُ أَبْنَاءَهُمْ وَيَسْتَحْيِي نِسَاءَهُمْ إِنَّهُ كَانَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ (4) وَنُرِيدُ أَنْ نَمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ (5) وَنُمَكِّنَ لَهُمْ فِي الْأَرْضِ وَنُرِيَ فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا مِنْهُمْ مَا كَانُوا يَحْذَرُونَ (6) وَأَوْحَيْنَا إِلَى أُمِّ مُوسَى أَنْ أَرْضِعِيهِ فَإِذَا خِفْتِ عَلَيْهِ فَأَلْقِيهِ فِي الْيَمِّ وَلَا تَخَافِي وَلَا تَحْزَنِي إِنَّا رَادُّوهُ إِلَيْكِ وَجَاعِلُوهُ مِنَ الْمُرْسَلِينَ (7) فَالْتَقَطَهُ آلُ فِرْعَوْنَ لِيَكُونَ لَهُمْ عَدُوًّا وَحَزَنًا إِنَّ فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا كَانُوا خَاطِئِينَ (8) وَقَالَتِ امْرَأَةُ فِرْعَوْنَ قُرَّةُ عَيْنٍ لِي وَلَكَ لَا تَقْتُلُوهُ عَسَى أَنْ يَنْفَعَنَا أَوْ نَتَّخِذَهُ وَلَدًا وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ (9)

 
 
 
لعنة آكاد
سرجون الاكدي
Enheduanna
تدمير معبد انليل