التاريــخ
 
 


تاريخ بغداد



تنتاب الحيرة كل من يكتب عن بغداد فيتيه في دروبها اين يبدا وعمن يكتب. أأبدا بجغرافية المكان أم بتاريخ بغداد الساحر ,أأبدا بعصرها العباسي الذهبي ام ما قبله او بعده ام عن شخوصها التي ملأت سيرهم فصولا من كتب التاريخ بالعالم اجمعه لا ادري سوى أن بغداد مدينة ساحرة انارت دروبا في تاريخ البشرية وكانت قبلة للعالم. سحرت بغداد الكثيرين فباتت مدينه يمتزج بها الخيال بالواقع خيالات شهرزاد والف ليلتها مع شهريار التي لازالت تترجم قصصها في كل ارجاء المعمورة وسندبادها البحري ورحلاته المشهورة. مدينة داست اعتابها اقدام كل العلماء والفنانين في ذلك العصر ولم ُيُبدعوا او يُعرفو الا فيها فغدت مدينة العلماء والفلاسفة والشعراء وعلماء النحو والفقه والمترجمين والاطباء وملاذا للشطار والعيارين والبهاليل والصعاليك وحوت حركات التصوف وغيرها من الحركات حتى اصبحت مدينه ساحرة عامرة. بغداد أحتوت كل ما ذكرت واكثر على مسرح حياتها لتتبلور وتصبح مدينه امتزج واقعها احيانا بالخرافة والسحر فهي نبع من حيوات متعددة مملوءة بالصخب والابهار فكل هذه بتناقضها او بتجانسها هي بغداد.

بغداد بنهرها الخالد دجلة الخير التي عبرت عليه المها بعيونها الجميله من الرصافة الى الكرخ بغداد بعلو منائرها الذهبية وهي تشق سماءها الزرقاء الجميله وجدران جوامعها الموشاة بالكاشي الكربلائي الازرق بغداد باجراس كنائسهاواديرتها القديمة بغداد التي احتوت جميع اجناس الدنيا ودمجتهم في مجتمعها حتى اصبحو جزء منها. دار السلام التي سلم كل من دخل اليها وابدع فحين جاءها الموصلي طار صيته الى كل الدنيا.
بغداد مدينه لاتتكرر فقد توفرت كل الاسباب لها ومذ تكوينها لتصبح اسطورة على مدى التاريخ, بغداد التي يحتار الزائر بها ويسال نفسه أهذه نفسها التي تخيلتها لانها تفتح للخيال ابوابا لا تنتهي والمدقق فيها لابد له ان يشم عطر ذاك الزمان الجميل هنا او هناك فلطالما تفاجأ وارتبك الداخل اليها وحن الخارج منها اليها.
بغداد اليوم هي غير تلك الزاهرة العامرة التي احتضنت كل علماء وشعراء وفناني الارض هي اليوم لفظت علماءها وشعرائها وفنانيها بغداد اليوم حزينة يائسة, وبقت بغداد متارجحة بين طرفي هذه المعادلة المتناقضة.
بغداد لمة العائله في أمسيات الشتاء حول المنقلة وبتطور الزمان صرنا نتسابق لنحتضن صوبه علاء الدين والتي لايفارقها ابريق الشاي خمر الفقراء وطقطقة الكستناء فحقا كانت امسيات سمر ساحرة.

ومن المفارقة ان لااثر لقبر من بناها ولا لقبور خلفاؤها او من حكمها كما هو حال اثارها العباسية التي لم يبقى منها اهمها، ولاعجب، إذ قامت البلدية في منذ فترة قصيرة بتدمير بعض ابواب بغداد، والباقي منها يتعرض لاهمال مريع. وعوضا عن اثار من بناها، شمخت قبور مثل قبر الامام الكاظم والامام الاعظم واًستدل على قبر حلاجها والكرخي وغيرهم ممن اثروا في الحركات الفقهية والفلسفية.
 بغداد يمكن ان تكون المدينه الوحيدة التي أشتقت لها فعلا في اللغة العربية حيث صار يطلق فعل يتبغدد على كل جميل وانيق ومتكبر بنفس الوقت لذا ستكون محاضرتي المتواضعة هذه شذرات متناثرة ربما من انفراط عقد جارية عباسية رقصت على انغام زرياب والموصلي امام هارون الرشيد واستحت ان تلم حباتها فتارة نحلق فوق معلم عباسي لنهبط على اخر عثماني دون ان ننسى المرور على انجازات ابناءها المعاصرة. ولا يفوتني انه ورد في كتاب بغداد في الايام الخوالي للانسة الكسندرعن رحلات الرحالة المستر ريج من العام 1802 الى1821 م بغداد كما يقول (ريج) ينظر اليها كونها احدى المدن التي كان (نابليون) يزمع ان يقيم فيها مركزا لقيادته في طريقه لاحتلال الهند، وهو هدف يسعى اليه لتحقيق طموحه، وكان طموح الفاتحين، والغزاة يبقى ناقصا بدون الدخول او المرور ببغداد. فهل يكون هذا قدر مكتوب علىبغداد وعلينا ان لاتهدا هذه المدينه الا وتعاود تدور عليها الدوائر ولايكون الحدث الا بركان تتناثر نيارنه بحيث تصيب وتؤثر على مناطق كثيره في العالم وليس على بغداد لوحدها ام ان هذا نسج من خيال محب عاشق مبالغ وانا اسفة للاطالة وربما اصابكم الملل في وصفي الطويل هذا لبغداد وعليه انتقل معكم لابيات من قصيدة الجواهري

بغداد
لادر درّك من ربــــوع ديــــار
 قـرْبُ المزار بها كُـبـــعْـد مــزار
 
يهفو الـدّوار برأس من يشتاقها
 ويصابُ وهو يخـافـــها بــدوار
 
 عشرون قرناً وهي تسحب فوقهـــــا
 بدم ٍ ذيـول مواكـــب الأحـــرار
 
هوت الحضـارة فوقـــها عربــية ً
 وتــفردت (آشـــورُ) بالآثــار
بابن الــمقفـع ِ وابـــن قــدوس
 وبا لحلاّج والموحـى لـه بـشـَّــار
وبمالئ الدنيا وشــاغل أهلــــها
 وبـأيــــما فـلك لهـــا دوّار
 

بغداد عاصمة جمهورية العراق، تقع على خط طول 44ْ وخط عرض 33ْ ويخترقها نهر دجلة وقد بناها ابو جعفر المنصور بشكل دائري(خلافا لباقي المدن الاسلاميه عام762م) محاطة بسور وخندق(علما ان هذا السور استغرق 23 سنه لبناءه فقد شرع ببناءه المستظهربالله سنه 1095م واكمله المسترشد بالله سنة 1118م, أما عمق الخندق المحيط به فهو 5. 50 أمتار وكان للسور 117 برجاً ) لان هذه الطريقة الامثل لحماية المدينه قبل اختراع المدافع,ولذا كانت لبغداد ابواب متعددة للخروج والدخول اليها, كما ان الرصافة اليوم كانت هي مقرا للخلافة وتسمى بغداد الشرقية. وضل السور قائما لمدة 800 عام وكان بالامكان ان يضل في مكانه لولا ان الوالي مدحت باشا اخذ منه اجره لبناء بناية القشله وبهذا خسرت بغداد معلما تاريخيا كبيرا.

ابواب بغداد
الباب السلطاني وهو الباب المعظم اليوم وسمي بالسلطاني نسبه الى السلطان محمد طغرلبك السلجوقي إلى الذي دخل بغداد من هذا الباب وقد هدم بعد الاحتلال البريطاني في الجهة الشرقية من السور هناك بابان هما (باب الظفرية) الذي لايزال قائماً حتى اليوم قرب مرقد الشيخ عمر السهر وردي, وباب (الحلبة) إلى الجنوب منه وقد حمل الباب هذا الاسم لقربه من ميدان أو حلبة السباق التي كانت قائمة في هذا المكان قبل انشاء السور، وفيما يشير الباحثين إلى أن الباب سمي كذلك بباب (الطلسم) لوجود نحت بارز يمثل الخليفة في وضع الجلوس وعلى جانبيه صورة لتنينين تم تدميره من قبل الجنود العثمانيين عام 1917 خوفا من ان ياخذ الانكليز البارود المخزون في هذا الباب.



الباب الرابع والمسمى (باب كلواذا) يقع في الجهة الجنوبية من السور واستمد إسمه من قرية كلواذا جنوبي بغداد وقد عرف باسم الباب الشرقي وظل قائماً حتى شهر آيار 1937 حيث قامت أمانة العاصمة بهدمه لمواجهة التوسع العمراني. وعلى ايام ابو جعفر كان يُقال باب البصرة, باب الكوفة, باب الشام, باب خراسانوفي الأدوار المتأخرة من حياة الدولة العباسية، حيث بدأ الضعف والخور يسري في جسد الخلافة وروحها، وسادت مظاهر الانفلات الأمني، جعلت سكان كل محلة يقومون ببناء سور منيع ذي أبواب قوية، وصار لكل محلة بابان عامان معقودان عليهما طاقان من الآجر، وقد أطلقوا على كل محلة اسم (عقد) أو (عكد بالعامية) مثل عقد النصارى.

استبيحت بغداد في التاريخ مرات ومرات واسرد باختصار:
• هولاكو 1258 م
• غزا تيمورلنك بغداد أكثر من مرة كان أخرها عام 803هـ / 1400
• السلطان أحمد الجلائري ملكها عام 808هـ / 1405 م.
• قرة يوسف عام 813هـ / 1410 م وبقيت تحت الحكم التركماني لغاية عام 1509 م.
• وفي عام 1509 سيطر الصفويون بقيادة الشاه إسماعيل الصفوي على المدينة
• إنتزعها العثمانيون من يد الصفويين عام 1535 م
• ولكن ما لبث الصفويون أن عادوا ليسيطروا عليها عام 1624 حتى 1638م
• دخلها السلطان العثماني مراد الرابع عام 1638 وبقيت تحت الحكم العثماني حتى قدوم الأنجليز،



• وفي مارس 1917م، سيطر الإنجليز على المدينة، ووقعت بغداد كمعظم مناطق العراق الأخرى تحت الإنتداب البريطاني..
• تعرضت للتدمير خلال حرب الخليج الثانية عام 1991م
• احتلتها قوات التحالف عام 2003م
هذا عدا تعرضها الدائم لفيضان دجلة، اخرها كان عام 1954 وكذلك تعرضها للكوارث مثل انتشار الاوبئة والامراض.

اسم بغداد ومعناه في اللغات العراقية القديمة
أبو علي ابن رسته (؟ ـ 903) يذكر بغداد قائلا: " بغداد أسم موضع كانت في تلك البقعة.. في الدهر القديم، وهي أرض بابل.. ". وكانت في المنطقة بضع قرى صغيرة، ودير للنصارى، وجسر على دجلة، وسوق تقام في بعض أيام الأسبوع لأهل المنطقة فالأرض التي حولها سهلة فسيحة، فيها مزارع تسقيها مياه ترع, سماها ابو جعفر المنصور دار السلام تيمنا باسم الجنة المذكور في القران الكريم كما أنهم أطلقوا عليها وعلى ما شملته من أبنية أخرى عند توسعها اسم "بغداد" الذي كان يطلق على هذه المنطقة منذ أيام البابليين.. " ويستدل من التنقيبات الاثرية التي قام بها السر رولنسون في سنة 1848، في أثناء انخفاض الماء في فصل جفاف ، أن هذا المكان كان موقعا لمدينة موغلة في القدم، بدليل الواجهة الواسعة المشيدة من الأجرالبابلي. والتي لا زالت تحاذي ضفة دجلة الغربية عند بغداد. وكل قطعة من الآجر مختومة باسم نبوخذ نصر وألقابه. وقد وجد منذ ذلك الوقت أيضا اسم قريب الشبه ببغداد في الكشوف الجغرافية الآشورية في عهد سردنابالس، ولعله يشير إلى المدينة التي كانت موجودة حينذاك في الموضع الذي أصبح فيما بعد عاصمة الخلفاء العباسيين. لقد ورد ذكر اسم بغداد صريحا في الألواح المكتشفة حديثا، والتي يرقى تاريخها إلى أزمنة موغلة في القدم، ويعود بعضها إلى العصر البابلي. ومن أهمها وأبرزها النص الصريح الوارد في لوح سبار المكتشف في تل أبي حبة الذي يبعد عن شمال غربي بابل (50) خمسين كيلو مترا، حيث ورد اسم بغداد فيه صريحا هكذا " بجدادا " ويرجع تاريخ هذا اللوح إلى القرن الثامن عشر قبل الميلاد، أي أنه من زمن الملك حمورابي.

ارتأى بعض الباحثين ان اسم بغداد من مقطعين: باغ بمعنى بستان وداد بمعنى العدل، وهذا التفسير فارسي تاثرا ببعض المستشرقين، ويعتقد البعض الاخر بخطأ هذا التفسير لان الدوله الفارسية عندما استحوذت على العراق اعتمدت اللغة الارامية العراقية، وبالتالي فمن الاولى استخدام خصائص اللغة الارامية في التفسير. حسب الارامية، سيكون علينا تجزيء بغداد الى بَ وهو اختزال لكلمة بيت وهذا يرد كثيرا في الأسماء الآرامية القديمة لا سيما أسماء المواقع الجغرافية من القرى والأرياف، على نحو بعقوبا(بيت المتعقب) بعشيقا (بيت المتكبر) وبرطلي (بيت الأرطال) ثم نجزئها الى جذاذ (= غداد) وهي كلمة آرامية سريانية معناها إما هو خيط أو غنم أو نسيج عنكبوت ) وهكذا إذن يكون معنى اسم بغداد (بيت الخيط) أو (بيت الغنم) أو (بيت نسيج العنكبوت) وهناك تحليل اخر نجزئ بغداد الى باغ: وهي تعني في الآرامية السريانية (جنينة، بحر، ، سهل) ثم داد: وهذه أيضا كلمة آرامية سريانية، ومعناها (حبيب، عم، خال) وهكذا يكون معنى اسم بغداد جنينة الحبيب أو العم أو الخال) أو بستانهم لذ ا تعددت البحوث حول اسم بغداد ولكم اختيار احدها لكني افضل التحليل الاخير اي جنينة الحبيب او بستان الحبيب.

المدرسة المستنصرية اول جامعة في العالم
المستنصرية ، مدرسة عريقة أسست في بغداد عام م1233 على يد الخليفة المستنصر بالله، وكانت مركزا علميا وثقافيا هاما. تقع في جهة الرصافة من بغداد.



• شيدت "المستنصرية" على مساحة 4836 متراً مربعاً تطل على شاطئ نهر دجلة بجانب "قصر الخلافة" بالقرب من المدرسة النظامية، وكانت تتوسط المدرسة نافورة كبيرة فيها ساعة المدرسة المستنصرية العجيبة، وهي ساعة عجيبة غريبة تعد شاهداً على تقدم العلم عند العرب في تلك الحقبة من الزمن تعلن أوقات الصلاة على مدار اليوم.
وتتألف المدرسة من طابقين شيدت فيهما مائة غرفة بين كبيرة وصغيرة اضافة إلى الاواوين والقاعات. مدة الدراسة في المستنصرية عشرة اعوام وتضم اقسام علوم القرآن والسنة النبوية والمذاهب الفقهية والنحو والفرائض والتركات ومنافع الحيوان والفلسفة والرياضيات والصيدلة والطب وعلم الصحة، وهي أول جامعة إسلامية جمعت فيها الدراسة الفقهية على المذاهب الاربعة (الحنفي والشافعي والمالكي والحنبلي) في "مدرسة واحدة" وبعد انتهاء الدراسة يمنح الطالب شهادة التخرج التي تؤهله التوظف في دواوين الدولة. وظلت الدراسة قائمة بالمستنصرية بإنتظام بعد سقوط بغداد نحو قرن ونصف من الزمن.


خان مرجان
الخانات البغدادية التي كانت شاهدا على صخب التجار والمسافرين في العصور الإسلامية والمتأخرة أصبحت في العصر الحديث معلماً تراثياً من معالم بغداد التي تفوّق بها المعمار العراقي.
وخان مرجان وسط بغداد يعود تاريخ تشييده إلى سنة 760 للهجرة بأمر الحاكم أمين الدين مرجان، ويقع الخان في شارع الرشيد، ويطل على شارع السموأل من جهة وشارع البزازين من جهة أخرى، ويعد من أهم المباني الإسلامية التي ورثها البغداديون.


جامع براثا
براثا هو جامع إسلامي كان ديرا نصرانيا في الماضي ويحوي مقبرة، ويقع في بغداد على جانب الكرخ في منطقة العطيفية حاليا في بداية الطريق بين بغداد ومدينة الكاظمية. تبعد براثا حوالي 10 كم عن مركز المدينة.
براثا أصلا هو اسم باني الدير ومعنى براثا بالسريانية (ابن العجائب) وفي اللغة العربية تعني (الأرض الرخوة الحمراء).
تضم منطقة براثا في الوقت الحاضر مسجداً كبيراً في أعلاه مئذنتان بنيتا سنة 1375 هـ ومكتبة قديمة وحرم للصلاة مع صحن واسع وبئر (يدعى ببئر علي بن أبي طالب) ومقبرة قديمة.
يتناقل المؤرخون بأن لهذا الموقع أهمية تاريخية خاصة أنه يقال أنه قد زاره العديد من الأنبياء والصالحين ومنهم إبراهيم الخليل والنبي دانيال ذو الكفل كما زاره الخليفة الراشد الإمام علي عندما عاد من قتال الخوارج في معركة النهروان، وحصل تحاور بين الراهب المسؤول عن الدير ويسمى حباب كانت نتيجته إشهار الراهب إسلامه وتحويل الدير إلى مسجد.


خضر الياس

كان مقام الخضر(الواقع على شط نهر دجلة في جانب الكرخ) مزاراً للعائلة العراقية، حيث تضاء الشموع وتترك داخل صحون صغيرة. أشبه بالقوارب وتترك فوق ماء النهر لتنساب ببطء يحملها النهر بعيداً بأحلام وأمنيات النساء الخاشعات بالدعاء! الخضر الذي يعتبر أحد الانبياء رافق سيدنا موسى عليه السلام حين اعتقد النبي موسى انه أكثر انسان علما على الارض فأرسل له الله الخضر ليكون معلماً ومرشداً له. ويقال من الموروث الديني ان الخضر له الدنيا والاخرة لذا كان له اكثر من مقام في اكثر من بلد عربي واسلامي وتبارك الكثير من المسلمين باسمه فسموا ابناءهم باسم خضر.
وهناك من الاثار العباسية ما لايسمح به الوقت للحديث باسهاب عنها مثل القصر العباسي الذي يقع بين شارع الرشيد ونهر دجلة وينسب الى العباسي الناصر لدين الله(1179م) والمشهد الكاظمي الذي يضم مرقدي الأمامين موسى الكاظم ومحمد الجواد (ع) وأنشئ عام 1515م. المدرسة المرجانية في شارع الرشيد بناها امين الدين مرجان في عهد السلطان أوسى الجلائري سنة 1357م قرب خان مرجان. وجامع الأمام الأعظم الذي يضم مرقد الأمام أبي حنيفة النعمان(رض)الذي دفن فيه عام 105هـ،ثم اصبح مدرسة فكرية ودينية كبيرة وجامع الشيخ عبد القادر الكيلاني الذي يقع بمنطقة باب الشيخ،قد شيد سليمان القانوني العثماني قبة شاهقة فوق المرقد.. وجامع الخلفاء ويقع في شارع الجمهورية عند رأس الشورجة وكانت مئذنته تابعة لجامع القصر الذي شيده المكتفي بالله العباسي(902م) ومرقد الشيخ عمر السهروردي

القشلة
القشلة واحدة من بين الآثار المادية التي تتميّز بها بغداد وهي موضع اعتزاز البغداديين لكونها تراثاً من الماضي القريب شيد بمستوى عالٍ من الفنية العمرانية، فقد شيدت القشلة على شكل حرف (ل) العربي وأصل الكلمة عثمانية تُلفظ (بياره سي) ومعناها (ثكنة المشاة) وقد خصصت في العهد العثماني لمشاة الفيلق السادس العثماني الذي كان مقره بغداد وكانت غرفها لسجن الهاربين من العسكرية أو مرتكبي الجرائم وساحتها الواسعة للتدريب العسكري، وحينما احتل الانكليز بغداد حولوها الى مقر لدوائرهم وساحتها هُيأت لكرة القدم وعندما تُوّج الامير فيصل بن الحسين ملكاً على العراق اصبح بلاطه في جانب منها وجميع وزاراته فيها على مقربة منه كان يسكن دار المشيرية المطلة على دجلة، يطل برج ساعتها الشاهق على دجلة، وقد بدأ بتشييدها الوالي نامق باشا الكبير عام (1861) وطولها (160) متراً وعرضها (60) متراً وعرض بنائها بما فيه غرف الطابق الارضي والعلوي(25) متراً وكانت تطل على حديقة واسعة تشرف على نهر دجلة في ضلعها الجنوبي وفي منتصف هذا الضلع شُيد برج الساعة.



استغرق بناؤها عشرة سنوات تعاقب على بنائها ثلاثة ولاة فبعد نامق باشا جاء الوالي تقي الدين باشا عام 1867 ثم تلاه مدحت باشا عام 1871م فكملت في عهده، إن ارتفاع البرج ثلاثون متراً وعرض أبعاده الأربعة عند الأرض اربعة أمتار ويأخذ بالضيق تدريجياً صعوداً الى الاعلى، وقد قام الوالي مدحت باشا بهدم سور بغداد الشرقي وشيد من حجارته وطابوقه مبنى القشلة بما فيه البرج ,يوم فقدت الاسوار أهميتها الأمنية في الحفاظ على المدينة بعد ظهور المدافع، يوجد في داخل البرج سلّم حلزوني يحتوي على (73) درجة تطل عليه نوافذ للتهوية والإنارة وعلى ارتفاع (23) متراً من الأرض احتوى البرج على غرفة مربعة الشكل، وضع فيها مكائن الساعة التي تُدار عقاربها للجهات الأربع بحسب التوقيت الزوالي والغروبي وتُدار مكائنها بالنصب اليدوي من مختص يقوم بنصبها مرة كل ثلاثة أيام وفوق غرفة مكائن الساعة غرفة بنافذتين شمالية وجنوبية نُصب فيها الجرس الكبير الدقاق المطابق لوقت الساعة وقطره متر وارتفاعه متر ونصف مُعلق بسقف الغرفة ولدقاته رنين عالٍ جداً قيل في وقتها ويستخدم لايقاظ الجنود قبل الفجر ولمعرفة الوقت بالنسبة للكرخيين والرصافيين. توقفت هذه الساعة عند دخول الانكليز وعطلت فأمر ناظر المالية بتصليح الساعة وتشغيلها وترميم بناية البرج الذي مضى عليه في حينه - ما يقرب من نصف قرن وأعيد تشغيلها في 13/ آب/1920. وفي صيف عام 1927 قام الملك فيصل الاول بزيارة رسمية الى بريطانيا بدعوة من ملكها جورج الخامس أهدى ساعة كبيرة للملك فيصل الأول قامت بنصبها شركة مكدونالد الانكليزية في غرفة المكائن من برج الساعة بمحاذاة المكائن السابقة وأبقت الشركة واجهتي الساعة الشمالية والغربية على حروفها العربية وتعمل معها المكائن السابقة وفق الساعة العربية، وأبدلت أرقام واجهتي الساعة الشرقية والجنوبية من العربية الى الانكليزية وصارت تعمل على وفق المكائن الجديدة المهداة من ملك بريطانيا على التوقيت الزوالي الغربي وظلت تعمل بالنصب اليدوي كل ثلاثة ايام.
لنذهب في استراحة مع الشاعر نزار قباني وهو يغازل بغداد التي عاش فيها ردحا من الزمان واحب وتزوج منها
مُـدّي بسـاطيَ وامـلأي أكوابي وانسي العِتابَ فقد نسَـيتُ عتابي
عيناكِ، يا بغـدادُ ، منـذُ طفولَتي شَـمسانِ نائمَـتانِ في أهـدابي
بغدادُ.. طِرتُ على حريرِ عباءةٍ وعلى ضفائـرِ زينـبٍ وربابِ
وهبطتُ كالعصفورِ يقصِدُ عشَّـهُ والفجـرُ عرسُ مآذنٍ وقِبـابِ
حتّى رأيتُكِ قطعةً مِـن جَوهَـرٍ ترتاحُ بينَ النخـلِ والأعـنابِ
بغدادُ.. عشتُ الحُسنَ في ألوانِهِ لكنَّ حُسـنَكِ لم يكنْ بحسـابي
ماذا سـأكتبُ عنكِ يا فيروزَتي فهـواكِ لا يكفيه ألـفُ كتابِ
بغدادُ.. يا هزجَ الخلاخلِ والحلى يا مخزنَ الأضـواءِ والأطيابِ
لا تظلمي وترَ الرّبابةِ في يـدي فالشّوقُ أكبرُ من يـدي ورَبابي
قبلَ اللقاءِ الحلـوِ كُنـتِ حبيبَتي وحبيبَتي تَبقيـنَ بعـدَ ذهـابي

البيت الغدادي
1904معظم البيوت البغدادية مقسمة الى حرم وهو مسكن النساء والديوخانه وهو المحل الخارجي من البيت ويجتمع به ابو البيت مع اصدقائه. كما انها تتألف من طابقين يشتمل الاول على مدخل الدار وتكون باب الحوش (طلاكة) واحدة كبيرة منقوشة بالمسامير الكبيرة ثم تغيرت الى (طلاكتين او فردتين)ثم المجاز وهو الذي يصل بين مدخل الباب وفناء الدار وغالبا ماتكون في المجاز دكتان واحدة على اليمين والثانية على اليسار.
بيت الحبوب-يواجة المجاز محل خاص فيه محامل خشبية مصنوعة من خشب التوت على كل محمل حب مصنوع من الطين المخفور ويغطى بقبغ من الخشب(غطاء)كما يوضع تحت كل حب اناء صغير وهو من الفخار يسمى (بواكه)ويوضع في بيت الحبوب هذا عدد من الحباب يتناسب مع عدد سكان الدار حيث تقسم مجموعة الحباب الى قسمين قسم للاستعمال اليومي وقسم يدخر لليوم التالي حتى يبرد (مي بيوتي)وقد صمم محل بيت الحبوب مقابل المجاز حتى يصله تيار الهواء من الدربونة فيزيد في برودة الماء اما وضع (البواكة)تحت الحب فهو لجمع (مي الناكوط)اى المرشح من الحب ويكون صافيا جدا او كما يصفه البغادة بقولهم(صافي مثل عين الوزة)وعند شيوع شرب الشاي استخدم مي الناكوط في تخدير الشاي لان الماء الصافي يعطي الشاي لونا شهيا ورغبة اهل بغداد بل العراقين عامة في شرب الشاي عارمة علما بان الشاي لم يعرف في بغداد الا بعد الحرب العالمية الاولى وكان استعماله على نطاق ضيق الليوان-غرفة مستطيلة الشكل جبهتها المواجهة لفناء الدار مفتوحة ويرفع سقفها عادة بتكم (جمع تكمه)خشبية مضلعة الجسم ومنقوشة الرأس يجتمع فيها افراد العائلة وهي تقابل (الهول)في البيوت الحديثة المعاصرة وفي موسم الشتاء يوضع على واجهة الليوان ويسمى ايضا (طرار)جادر يرفع ويسدل بواسطة حبال وفي داخل الجادر عدد من رماح الخيزران الغليظ وذلك لتسهيل رفعه واسداله ولتقليل اهتزازه عند حدوث (هوه عالي)وفي ذلك الجادرباب صغيرة تستعمل للدخول والخروج ولها غطاء يرفع ويسدل بالحبال ايضا, ويستعمل الجادر لمنع تسرب الهواء البارد الى مجتمع العائلة الارسي-غرفة كبيرة شبابيكها محلاة بخشب محفر ومنقوش بنقوش عربية لطيفة وهي تمتاز بكثرة شبابيكها وتستعمل لاستقبال الخطاراى الضيوف
غرفة الكرار(المخزن)وفيها تحفظ الادوات والاثاث الفائض عن الحاجة
غرفة المونة-(المؤونة)وهي مخزن لحفظ الجيل (الكيل)حيث يشتري البغادة حاجاتهم ومؤونتهم بالجملة
(كواني التمن -عكك دهن -ماش- عدس هرطمان- حنطة-برغل -معجون طماطة- دبس -ماء الورد)وغيرها من المواد
المطبخ-والغالب ان يكون واسعا وفي جهة منه يحفظ الحطب اليارماجه او الطرفة المستعمل في ايقاد النار للطبخ كما تحفظ في الجهة الاخرى منه القدور والصواني وغيرها من ادوات الصفر. ويبنى التنورفي المطبخ ايضا ترقد القدور على كلل حديدية لكل قدر ثلاثة وتسمى زرزبانات حمع زرزبانة
السرداب-وهو غرفة الصيف ويكون منخفضا عن مستوى ارض الدار بعدة بايات والباية كلمة تركية معناها موطئ القدم على السلم. اما التهوية متكون بواسطة البادكيرات (ومفردها بادكير وهي كلمة فارسية من مقطعين باد:هواء، كير :جالب)اى جالب الهواء.
 التخته بوش-غرفة مساحتها نفس مساحة السرداب الارضي وتقام فوقه مباشرة. اما تبليط فناء وغرف الدار والسرداب فيكون بالطابوق المالطي الاصفر ويجري غسل ارضية الدار والسرداب يوميا بعد الانتهاء من طبخ طعام الغداء لتبريده قبل موعد قدوم (ابو البيت)مستعملين في ذلك المكنسة اليدوية والمكنسة البغدادية خاصة لاتشبه المكانس المستعملة في الدول الاخرى فهي تصنع من خوص سعف النخيل وتشتهر في حياكتها الفناهرة في بغداد. كما تستعمل سعفة النخل في تنظيف سقوف وجدران البيت من مخطان الشيطان (نسيج العنكبوت). بيوت بغداد مكشوفة بصورة عامة وغالبا ماتكون مربعة الشكل وحول طرام (جمع طرمة)الطابق الثاني يكون المحجر وهو حاجز يصنع من الخشب والشيش الحديدي وغطاؤه من الخشب حيث تعمل بعض الزخارف بلوي الشيش الحديدي واركان المحجر الاربعة تكون كروية الشكل (مجروخه)وتسمى (الرمانات).
وفي الطابق الثاني تكون غرف النوم حول ساحة الدار وفيها الشبابيك ذات الزجاج الملون والشبابيك المطلة على الخارج (الشناشيل)ويوضع فوق شباك الجام شباك اخر من الخشب معمول على شكل مشبك يسمى (قيم)والغاية منه ان (لاتشرف)الغرفة على الجيران وتحافظ على جو الغرفة وتمنع دخول الشمس في فصل الصيف

وعند اصفرار الشمس تصعد الجنة اوالبنت الكبرى لرش السطح حتى تتبخر الحرارة ويصبح باردا. وتفرش فراش جميع افراد العائلة المحفوظ في بيت الفراش كما تشد كلتها وتضع سلة (هدوم الرجال)حيث يخلع ملابسه عند عودته من المقهى في السطح العالي وتقوم السلة المصنوعة من اعواد الرمان والصفصاف مقام الشماعة وغيرها مما يعلق عليه الملابس اليوم كما تملاءالتنك وتصفها فوق التيغة وبعض العوائل تستعمل حبانة (مصغر حب)علاوة على التنك لكثرة افراد العائلةيغطى حلكك(فم)التنك ب(كبوز) وهو غطاء مصنوع من لب خوص النخيل او بقطعة بيضاء محاكة بالخيوط مزركشة بالنمنم الملون ومنهم من يشد فوهة التنكة بقطعة من قماش خفيف للمحافظة على نظافة الماء من الحشرات.
الشناشيل وهي واحدة من مزايا الفن المعماري العراقي, ان الشناشيل عبارة عن شبابيك الطابق الاول المطلة على الزقاق، وتكون معظم هذه الشناشيل بارزة الى الخارج، ومحمولة على روافع خشبية ومزوقة بمسامير كبيرة نصف كروية تسمى (جرصونات). اما سبب البروز في الغرف الى الخارج، فهو اما لاستقامة الغرفة او لزيادة مساحتها، حيث ان البروز يمتد لمتر واحد خارج المنزل..
ويفيد هذا البروز المارة، حيث يستظلون به في الزقاق صيفا ويتوقون زخات المطر شتاء، وتغطي هذه الشبابيك البارزةطبقة اخرى مصنوعة من الخشب تستخدم فيها الزخارف النباتية واحيانا الهندسية. وفي البيوت البغدادية القديمة، اضافة الى الشناشيل هناك (الآرسي) وهي الشبابيك المطلة على داخل البيت، وتستخدم فيها مختلف النقشات، كما يستخدم فيها الزجاج الملون او الشفاف، والمرايا والرسوم المختلفة.

صندوق الثلج
بعد انتشار مكائن عمل الثلج في بغداد لحاجة الناس اليها شاع استعمال استعمال صناديق الثلج.
وصندوق الثلج صنع محلي يتكون من صندوق خشبي مبطن من الداخل بالجينكو. يوضع بين الجينكو والغلاف الخشبي كمية من (نشارة الخشب)كمادة عازلة وفي جهة من الصندوق يعمل حوض مغطى وله حنفية الى الخارج لاستلام الماء البارد منها. ولربمااستعمل بعضهم عددا من القناني البيضاء لوضعها بعد تعبئتها بالماء فوق الكونية التي يلف بها الثلج حتى لاتذوب بسرعة

يقوم البغادة بالاعمال التاليه في الصيف لاستعمالها في فصل الشتاء
تيبيس الخضروات مثل الباذنجان م حفورا للشيخ محشي ودرك لعمل التبسي
وتيبس الباميه والباقلاء ايضا، عمل الخل وجبس الطرشي
معجون الطماطة
المربى
الدبس من التمر الزهدي الذي يستعمل لعمل الخل ايضا
عصير الرارنج

المقهى البغدادي
1904 المقهى.. هذه الواحة الجميلة من بغداد وتاريخها الصميمي تبقى احدى الشواخص الدالة على عمق الرابط بين ابناء المنطقة الشعبية.. ويبلغ اوج تألقها في ليالي شهر رمضان المبارك حيث تستقبل جماعات من وجهاء المنطقة وشبابها.. ويكون المحور في هذا التجمع شخص كانت له الخطوة في المكان والذاكرة.. ذلك الشخص هو (المختار) الذي كان يعد رمزا اجتماعيا من رموز المحلة ووجيها ينصت لادائه كل الناس باعتباره منتخبا من قبل اهل المنطقة. فالمقهى هي العمود الفقري في جسد المنطقة الشعبية ويحتم على الجالس فيها احترام تلك الاصوليات من البناء السلوكي المجتمعي.. فلايجوز للشباب ان يرفعوا اصواتهم في حضرة من هم اكبر منهم سنا وكذلك الوجهاء ومن المقاهي البغداديه المعروفه مقهى الشابندر الماخوذ اسمها من اسم العائله التي اسستها وهي عائله الشابندر فقد اسسها الحاج محمود جلبي الشابندر عام 1917

مطاعم بغداد المشهورة
كبة السراي الشهيرة المحشية (ليه ولوز) افتتح عام 1933 ويقال ان من زبائنه الملك فيصل الاول والوصي عبد الاله (شربت زبيب زبالة) افتتح عام 1914 م في مدخل جسر الشهداء ثم انتقل الى موقعه الحالي في شارع الرشيد امام جامع الحيدر خانة، من زبائنه الملك غازي ,عبد الكريم قاسم,عبد السلام محمد عارف وكانت الملكه عاليه ترسل سائقها ليشترى لها منه باجة ابن طوبان في الكرخ.

مهن بغدادية
كسار خشب مبيض القدور بائع النفط (ابو النفط) (ابو بيع) يهودي متجول يحمل كيسا على ظهره يقوم بشراء الملابس القديمة من البيوت بثمن بخس بعد ان ينادي بلهجة يهودية --العندو عتيق للبيع) ابــو الملــح (ابو حلك الجابف مو جايف) خياط فرفوري, جراخ ســجاجين, الحفافة, السقا, النداف, مجلد الكتب, ام المهافيف, ابو الفررات, المـــلا, ام الباقلاء, الفتاح فال, المدلكجي, الزعرتي, ابو العلوجة, العرضحالجي.


نمنم بغدادي
• صدر اول عدد لجريدة الزوراء عام 1869 م وكانت باللغتين العربية والتركية.
• تاسست دائرة الطابو في عام 1872 في بغداد زمن الوالي محمد رؤف باشا.
• في عام 1911 وضع الحجر الاساس لدائرة البريد والبرق في محلة الميدان وانتهى العمل بها عام1913 وتم افتتاحها بحضور الوالي حسين جلال بك واكابر الموظفين وهي باقية الى الان وتسمى دائرة البريد المركزي.
• اول مطبعة حكومية تاسست في بغداد عام 1891 وهي مطبعة دار السلام ايام الوالي الحاج حسن باشا.
• 1912 م تم وضع الحجر الاساس لسكة حديد بغداد في جانب الكرخ وكانت سبب الصراع بين الدوله الالمانيه والبريطانية وقد كان الاحتفال عظيما ما شاهدت بغداد مثله وكان في زمن الوالي مدحت باشا
• كما قام مدحت باشا بانشاء شركة ترمواي بغدادحوال 1872م للتخفيف على الناس عملية التنقل وقد ربطت بغداد بمدينه الكاظمية وهي شركة مساهمه ضلت تعمل لغاية عام 1941 وكانت عبارة عن عربات تجرها الخيول وتسير على سكة حديد.
• 30 حزيران 1936 صدح صوت عبد الستار فوزي اول مذيع عراقي قائلا هنا دار الاذاعة اللاسلكية العراقية اسعدتم صباحا.
• في عام 1889 قرر الوالي نامق باشا تأسيس أول مدرسة للبنات تضم الدراستين الابتدائية والمتوسطة وأطلق عليها اسم (اناث رشيدية مكتبي) وكان الوالي قد عرض على مجلس ولاية بغداد موضوع تأسيس هذه المدرسة وطلب منهم اختيار البناية التي تتوفر فيها الشروط ا لاتخاذها مدرسة للبنات.
1- ان لا تكون احدى الدور المجاورة متسلطة عليها
2- ان لاتكون شبابيكها مطلة على الطريق
3- ان لاتكون في الدور المجاورة اشجارا!!!!!!!!!!!!!!!!!
هذه عدا المدارس التي افتتحتها الطوائف الاخرى.
• المحطة العالمية الكبرى في بغداد هي محطة القطارات الرئيسية في العاصمة العراقية بغداد وتقع في جهة الكرخ من بغداد. وقد وضع حجر الأساس لها عام 1948م، وتم افتتاحها رسميا عام 1952م ويتم منها تسيير رحلات منتظمة إلى المحافظات العراقية الأخرى تحت رعاية الشركة العامة لسكك الحديد العراقية.
• بطانية فتاح باشا ,في البدء كان يدعى معمل نسيج (العبّخانه) وهي أول مؤسسة بسيطة للصناعة أقامها مدحت باشا 1868-1871 في بغداد. وقبل أن يستعمل العراقيون لفظ (بطانية) الذي ساد بعد ثورة 1958، كان البغداديون والبصراويون يسمون البطانية (بلانكيت). ذهب فتاح باشا إلى ألمانيا عام 1926 وجلب لأول مرة معدات ومكائن نسيج مستعمله منها، وأقام معمله وسط بستان، حيث افتتحه الملك فيصل الأول بنفسه. فتعرّف البغداديون إلى صناعة النسيج من فتاح باشا حتى أصبح رمزا للصناعة الوطنية طوال القرن العشرين.

شارع النهر
ولد شارع النهر مع ولادة الدولة العباسية في القرن العاشر الميلادي حسب ما يذكر الباحث عماد عبد السلام رؤوف الذي يشير الى اختيار الخلفاء لقصر كبير كان يوما متنزها للمامون وقد عرف القصر باسمه الماموني وصار مقرا للخلافة ثم اعيد بناءه في عهد المتوكل ليعرف بقصر التاج ونظرا لاستقبال الوفود تم شق هذا الطريق محاذيا لدجلة فيبدا من الباب الشمالي للقصر الواقعة في مدخل شارع النهر وحتى باب التاج الواقعة في محلة السنك وسميت الطريق راس القرية وهو نفسه شارع النهر الان. كان الشارع ومازال يمتد بمحاذاة نهر دجلة باناقة انثوية باذخة حيث صاغة الذهب ومحلات الفساتين والالبسة النسائية وكانت كل فتاة مخطوبة لابد لها ان تزور هذا الشارع لشراء النيشان ولوازم العرس. كما ان الخانات الموجودة في هذا الشارع تلفت الانتباه مثل خان دله وخان الخضيري وخان الباججي وخان النملة وخان النبكة وخان الدفتردار. وفي وسط الشارع يقع البنك المركزي العراقي اضافة الى فرع لبنك الرافدين بتشكيل عمراني جميل وبعد تقاطع الشارع مع شارع السموال ياتينا سوق دانيال وصاحبه يهودي مختص ببيع لوازم الخياطة كافة وبجانبه سوق الاقمشة النسائية والرجالية وفي نهايته تطالعنا المدرسة المستصرية كما يطالعك سوق الخفافين والذي انشىْْ قبل 800 سنه.


شارع الرشيد
1904بدأ تشييد الشارع في أيار (مايو) من العام 1916, تمّ إنجاز الشارع في مدّة وجيزة نسبيّاً، وجرى افتتاحه في ذكرى إعلان الدستور في 23 تموز من العام نفسه وأُطلقت عليه تسمية "خليل باشا جادة سي" ودوّن ذلك في قطعة زخرفية وضعت على جدار جامع سيد سلطان علي. وظلّت اللوحة معلّقة حتى خمسينيات القرن الماضي. وظلّ الشارع حتى دخول الإنكليز بغداد في 11 آذار 1917 مليئاً بالحفر يعلوه التراب، وبدأ الإنكليز أول عهدهم بتعبيد الشارع وأطلقوا عليه تسمية "الشارع الجديد"، بينما سمّاه البغداديّون "الجادة العمومية" ثم سمّي "الشارع العام" ليطلق عليه أخيراً اسم "شارع الرشيد" تيمّناً باسم الخليفة العباسي هارون الرشيد الذي عاشت بغداد في عهده عصراً ذهبياً من معالمه المعروفة (لنسير معا من ساحة التحرير الى الميدان).
اسطوانات جقمقجي, سينما "روكسي, يخترق الشارع محلّة "المربعة" بجامعها سيد سلطان علي, مقهى البرازيلية"، اسواق "أورزدي باك, سينما "الوطني, ساحة حافظ القاضي, استوديو "ارشاك" الى الجانب الأيسر, مرقد "أبو شيبة" المثقلة بوابته الصغيرة بأقفال أصحاب النذور, وثمّة مداخل متعدّدة توصل شارع الرشيد بشارع النهر، ومن أهمّها سوق المستنصر بمتاجره المتراصفة والمحميّة بسقف من الأجر من مساقط الشمس,ثم يتفرع شارع البنوك وفيه عمارة الدامرجي,ثم مفرق شارع المتنبي ومكتباته, مقهى الشابندر,مكتبة مكنزي, يستمر الشارع ليصل سوق الصفافير,تمثال الرصافي, جامع الحيدر خانة,ثم وصولا الى ساحة الميدان.

جوامع شارع الرشيد
جامع الأزبك الذي عمره والي بغداد داود باشا سنة 1242هـ / 1818م، والذي جددت عمارته أكثر من مرة..
جامع المرادية: على الجهة اليسرى عند مدخل شارع الرشيد وهو من الجوامع المشهورة، مجاور للمكتبة الوطنية (دار الكتب والوثائق) حالياً شيد في زمن الوالي مراد باشا في زمن السلطان سليم الثاني ابن السلطان سليمان سنة 987هـ / 1570 م ثم جددت عمارته سنة 1903م.
جامع الأحمدية: ـ ويعرف بجامع الميدان يطل على ساحة الميدان ويقع قرب سوق هرج وهو من الجوامع المشهورة في شارع الرشيد، والأحمدية نسبة إلى مؤسسه الأوّل أحمد باشا على عهد الوالي سليمان باشا الكبير سنة 1210هـ/1796م.
جامع الحيدر خانه:ـ يعتبر جامع الحيدر خانه من الجوامع المشهورة في شارع الرشيد حيث أنشأه (حيدر خان) في عهد الاحتلال الصفوي ولكن الثابت أن تعميره كان على عهد السلطان محمود خان ابن السلطان عبد الحميد وكان ذلك سنة 1242هـ وفي سنة 1311هـ أعيد تجديده مرة أخرى بأمر من السلطان عبد الحميد الثاني. لقد أنشأ داود باشا للجامع سقاية ذات شباك يطل على سوق الحيدر خانة يرتوي منها العطاشى. ويعتبر هذا الجامع من أكثر جوامع بغداد القديمة إتقاناً وهو مربع البناء وقد بنى داود باشا في الجامع مدرسة وعين فيها المدرسين من أفاضل علماء عصره، وقد نمت في المدرسة مكتبة حَوَت مجموعات قيمة من كتب أعلام الأمّة ومشايخها مثل السيد محمود شكري الآلوسي لقد كان لجامع الحيدر خانه النصيب الأوفر في التجمع الجماهيري الوطني لثورة العشرين بعد أن أطلق أبناء الرميثة طلقتها الأولى يوم 30 حزيران 1920. وقد شهد هذا الجامع أحداث ثورة العشرين وهي من الانتفاضات الكبيرة، وكما ذكرنا سابقاً فإنّها انطلقت من هذا الجامع،
جامع مرجان:ـ معلم آخر من المعالم المطلة على شارع الرشيد عند مدخل الشورجة أنشأه أمين الدين مرجان ابن عبد الله ابن عبد الرحمن السلطان، على مقربةٍ من خان مرجان
جامع السيد سلطان علي: ـ قدِمَ السيد علي بن السيد يحيى الرفاعي من واسط سنة519هـ إلى بغداد ليكشف للخليفة المسترشد الفتن الباطنية ودفع مفاسدها، وعندما توفيّ السيد علي الرفاعي عُمِلَ له مشهد، ولقبه الناس بالسيد سلطان علي، وله في قلوب الصالحين مكانة عظيمة.
كما تطالعنا في الميدان كنيسة مريم العذراء للأرمن. وهي أقدم كنائس الارمن إذ بنيت عام 1639م زمن الدولة العثمانية بناءّ على طلب أحد القادة العسكريين والذي كان ارميني الاصل. وكذلك كنيسة أم الأحزان للكلدان الكاثوليك في عقد النصارى.

شارع ابو نؤاس
أبو نواس... شارع الشعراء مع كل ماقيل ويمكن أن يقال عن مدينة شهريار ولياليه الملاح، وسكوت شهرزاد عن الكلام المباح، فالأمر اليقين الذي لايقال فيه قولان، هو أن أي سائح زار العراق، وأمضى سهرة أو بضع سهرات بين معالم وطقوس هذا (الشارع)، لابد لذهنه أن يستدعي في الحال تلك الحكايا الشهرزادية المفعمة بالترف والأنس، ولابد أن ينتابه إحساس أكيد، بأن هذا المكان العطر برائحة الماء ودجلة والأضواء والسمك "المسكوف"، هو المسرح الخصب الذي إستوحى منه المؤلف المجهول حكاياته الموسومة بألف ليلة وليلة والتي باتت الصورة الحلمية العذبة لبغداد على مر العصور. هذا الشارع ليس عريق النشأة، فعمره لايتعدى 73 سنة، أي أنه من مواليد 1934، وقد تم شقه بعد شارع الرشيد بثمانية عشر عاماً، وهو يمثل إمتداداً واحدا مع الرشيد، وعلى الرغم من أنه لاتوجد أية فاصلة بينهما، ولكن الانتقال من الرشيد إلى أبي نواس واضح تماماً، لأن الأول يطل على دجلة عبر متاجره ودوائره الرسمية ومبانيه التراثية بينما يطل الثاني على النهر عبر سلسلة متصلة من الكازينوهات والمطاعم والصفوف الطويلة من الأشجار المعمرة, يعتقد أن السمة اللصيقة بالشارع هي السمك المسكوف على كثرة اللحوم المشوية التي تقدمها المطاعم كما يتوسط الشارع تمثال لشهريار وشهرزاد صنعه الفنان العراقي محمد غني حكمت باتقان.

الجراديغ
الجرداغ غرفة من الحصران مثبتة بواسطة (المرادي) وواحدها من المردي ويكون من جذوع الاشجار غير السميكة وكان بعض هواة قضاء ليالي الصيف على ساحل دجلة يتفننون فيجعلون حولها سورا من الحصران ذاتها فيكون للغرفة فناء وقد يقيمون مرافق اخرى واولئك هم اللذين اعتادو جلب عوائلهم الى جراديغهم مرة في الاسبوع لقضاء بضع ساعات من الليل فيها ثم العودة الى المنازل.
وكانت الجراديغ تقام على ساحلي دجلة في الكاظمية والاعظمية يوم كانتا من نواحي مدينة بغداد ثم صارت الجراديغ تنصب على ساحل دجلة في الباب الشرقي قبل ان يتم افتتاح الشارع الذي نعرفه اليوم بشارع اب نواس.
وكانت تقام بعض الجراديغ متفرقة على الجانب الاخر من دجلة كما عرفت بغداد جراديغ خاصة بتعليم الصغار السباحة تنقلب بحلول الليل الى مقاه وبارات. ونخص بالذكر منها تلك التي كانوا يقيمونها في المجيدية حيث مدينة الطب الان.
وبعد انتهاء الحرب العالمية الثانية صار على من يريد نصب جرداغ الحصول على الاجازة من متصرفية بغداد. وكانت الجراداغ في بدا الامر اماكن مفتوحة على الجو والنهر يسبحون ويتسامرون ويسكفون السمك وقد يتجاوزن الى ذلك بسهرات غير صاخبة ولما عرفت بغداد الحاكي (الفوتوغراف) صاروا ياخذونه واسطواناته معهم ويسمعون الاغاني.

طوب ابو خزامة
امام المبنى القديم لوزارة الدفاع مقابل ساحة الباب المعظم وسط عاصمتنا الحبيبة بغداد ينتصب مدفع نحاسي اصبح فيما بعد جزءا من التراث الشعبي البغدادي وشارعه العتيد شارع الرشيد وارتبط مدفع (ابو خزامة) بالكثير من العادات والمعتقدات الشعبية كما سميت محلة باسمه محلة الطوب نسبة إلى المدافع ً.. وطول المدفع أربعة أمتار وقطر فوهته نصف متر مصنوع من النحاس وسمي ب (طوب أبو حزامه) لوجود عروتين على جانبيه مع خرم في فوهته وشبه العامه كل عروة منهما ب (الخزامه) وهي الحلقة التي تلبسها المرأة في الريف في انفها بعد ان تخرم جانب الأنف وظل هذا التشبيه ملازماً لهذا المدفع العثماني حتى تم نقله الى المتحف البغدادي ويعتقد انه صاحب معجزات وبعض من كتبوا عنه قالوا أن له الفضل الكبير في دحر الفرس واستعادة بغداد من قبل العثمانين حتى أضحى كما يقول عبد الكريم العلاف في نظر البسطاء من الناس أنذاك ولياً من أولياء الله يزورونه ويتبركون به ويعقدون الخرق بسلسلة الحديد التي تربطه الى قاعدته ويشعلون الشموع حوله كل ليلة جمعة واكثر زواره من النساء. فالمرأة البغدادية تعتقد أنه ولي قلماً يخيب أمل زواره وبالطبع فأن اغلب المعتقدات العراقية هي معتقدات مبنية على (ألأمل والرجاء) فالأنسان العراقي رغم قوة تحمله وشجاعته في بناء حضارة وادي الرافدين عاش في بلد متلبد دائماً بالنكبات والمصائب وكان الإنسان العراقي يعقد الأمل حتى على الحجر الصامت ليعينه على تجاوز الصعاب ويبدو ان انتشارالأميه والجهل بين الناس انذاك في معظم نواحي بغداد ساعد كثير على نسخ هذه المعتقدات الخرافية حول هذا المدفع وغيره من الاشياء التي اصبحت موضع معتقدات البغداديين مثلما كانت الحكومة العثمانية تتركه منتصبا أمام الماره في الجادة العمومية (شارع الرشيد) لتجعله رمز قوتها وعنوان مهابتها ومن خلفه في ساحة القلعة أنتشرت مدافع أقل أهمية منه بشكل يشير إلى مهابه العسكر في هذه الثكنه الأيله للسقوط.

نصب الحرية
نصب الحريه عباره عن سجل مصور صاغه الفنان جواد سليم عن طريق الرموز اراد من خلالها سرد احداث رافقت تاريخ العراق مزج خلالها بين القديم والحداثه حيث تخلل النصب الفنون والنقوش البابليه والاشوريه والسومريه القديمه اضافه إلى روايه احداث ثوره 1958 ودورها واثرها على الشعب العراقي وكثير من الموضوعات التي استلهمها من قلب العراق.

نصب الحرية


ولعل أهم ما يجذب الشخص عندما يطالع النصب للوهله الاولى هو الجندي الذي يكسر قضبان السجن الذي يتوسط النصب لما فيه من قوه واصرار ونقطة تحول تنقل قصة النصب من مرحلة الاضطراب والغضب والمعاناة إلى السلام والازدهار. النصب يحتوي على 14 قطعه من المصبوبات البرونزيه المنفصله وعندما نطالعه تكون الروايه قد ابتدأت من اليمين إلى اليسار كما في الكتابه العربيه.


جسور بغداد اليوم
اقدم جسر في بغداد كان على الطوافاتمن جسور بغداد اليوم الائمة في الكاظمية, جسرالاعظميه, جسر الحديدي او الصرافية, جسر باب المعظم, جسرالشهداء, جسرالاحرار, جسر السنك,جسر الجمهورية, جسر المعلق, جسر ابو طابقين, جسر الجادرية.

من اسواق بغداد

سوق الثلاثاء وهو اقدم الاسواق ويعود للعصر العباسي, سوق الشورجة, علاوي الحلة, سوق حمادة, سوق الصدرية, سوق السراي, سوق الاستربادي, سوق الشواكة, سوق الخفافين, سوق هرج, سوق الغزل, سوق حنون, سوق الجديد
استراحة اخيرة
مطري يسافرُ في سحابكِ لمصطفى الجزار شاعر مصري
قلبي تناثرَ عشقه في كُلِ رابيةٍ وواد
حملته ريحُ العشقٍِ فوق سحائب الاشواقٍِ فاخضرت بوابله بلاد
حتى اذا ما طارَ فوق مدائن التاريخ اسقطَ دمعة شرقية واناخَ في راحلة المداد
واشار نحو ترابها المعشوقٍِ يهتف باسمها ويقول قف يا شعر واسجد ها هنا قبل
تراب حبيبتي بغداد
وبهذه نكون انهينا تجوالنا في بغداد الحبيبة واعلم اني لم افيها حقها وكم هو مؤلم ان نرى اليوم الكثير مما لانعرفه عنها وخصوصا لدى الجيل الجديد وكم هي المناهج التعليمية بائسة ومقصرة في حق تراثنا فلم نتعرف على مدينتنا من خلال المدرسة ابدا على عكس هنا كان تقريبا اول درس للكتابة لدى ابنتي ذات الربيع العاشر عن مدينتها وما تحوي من معالم وكم مرة اخذوها لتزور هذه المعالم ولم اذكر يوما ان طلبت معلمتي ان اكتب عن مدينتي ولو طلبت لكنت لااعرف!
ويقول رأي لنترك التراث والتاريخ ونبني وحقا انها كلمة حق لوضع العراق كله ولكني اقول نعم ولكن مع العمل يجب ان نعرف ونعرف عن ما موجود عندنا لنحبه ونضيف عليه فكم مستمع اليوم طاف بخياله مع سرد المحاضرة قائلا لماذا لم اتوقف عند هذا الموقع واشاهده عن قرب! وهذه امنيتي انا فهل يعود الزمان لاستطيع ان ارى لا بغداد وحدها بل العراق كله
والان يا اعزائي ربما جاء احدكم وفي ذهنه ان يسمع شيئا ما لم اذكره عن بغداد فلكم ان تعلقوا اوتقولو مما لم احسن ان اقوله او اذكره
والسلام عليكم
المصادر
• بغداديات الاستاذ عزيز الحجية
• بحث للاستاذ الدكتور يوسف فوزي الاستاذ عضو هياة اللغه السريانيه في المجمع العلمي ببغداد
• بغداد القديمة للاستاذ عبد الكريم العلاف
• مجلة النبأ في صفحاتها على الانترنت
• مواقع مختلفة في الانترنت
أيار احمد بون في 24. 10. 2008

القيت هذه المحاضرة ضمن نشاطات الديوان الشرقي الغربي كولون

وهنا المزيد من المعلومات عن بغداد:

بدأ بانشاء سور بغداد في سنة 1095 م وأكتمل على مراحل أخرها في عهد الناصر لدين الله سنة 1225م .

محلة البارودية : نسبة الى البارود خانة وهي بناية كانت تستعمل لخزن البارود .

الفضل نسبة الى جامع انشأ بالقرب من قبر الفضل ابن سهل بن بشر الشافعي الواعظ البغدادي المتوفي سنة 548 هـ

font color="red">الميدان
:نسبة الى الميدان الذي ظهر في القرن التاسع للهجرة وهو بمثابة ساحة عرضات مخصصة اصلا للاغراض العسكرية

الكولات: تنسب الى الكولات وهي جمع كولة وتعني مملوكا. فهي المحلة التي نزلها جنود المماليك في بغداد في عهد توليهم الحكم (1750-1831م)

تحت التكية: نسبة الى تكية قديمة كانت تقع في اخر محلة قنبرعلي وهي تقع ادنى من التكية.

باب الاغا :تنسب الى اغا الانكشارية في العصر العثماني والباب معناه الدائرة الرسمية او المقر الرسمي للا غا.

سوق الغزل:ينسب الى السوق الشهير بتجارة الغزول في العصر العثماني وكان في العصر العباسي جزءا من حرم دار الخلافة العباسية وبني فيه جامع االقصر الذي سمي جامع الخلفاء


الدهانه :عرفت في العصر العثماني بالدهانه نسبة الى باعة الدهن الذين تكثر محلاتهم هناك.

المربعة :نسبة الى وقوعها على تقاطع شارعين

الصدرية :عرفت بهذا الاسم في القرن الثامن للهجرة (14م)نسبة الى الشيخ صدر الدين ابراهيم الحموئي الشافعي الزاهد المتوفي سنة 722هـ والمدفون فيها

السنك :عرفت بهذا الاسم بالعصر العثماني وهي كلمة تركية معناها الذباب اشارة الى كونها كثيرة الذباب.

باب الشيخ: نسبة الى باب حضرة الشيخ عبد القادر الكيلاني المدفون فيها سنة (561هـ).

النصة :سميت بذلك لأنخفاض أرضها عن سائر محلات الاعظمية ولذا فأنها كانت معرضة للغرق بماء النزيز على الدوام

السفينة :سميت بذلك في نهاية القرن التاسع عشر نسبة الى سفينة كانت ترسو هناك كل ثلاثة أشهر وكان الأعظميون القدامى يتاجرون معها

رأس الحواش: أنشأ سنة 1931م وهي تمثل أخر عمران الأعظمية وبعدها ثمة بساتين تمتد حتى باب المعظم .

الكريعات :نسبةالى عشيرة الكريعات العربية التي نزلت بها أبان العصر العثماني.

الصليخ :تصغير( صلخ ):وهو نصف البئر الكروبة التيتبنى على حافة دجلة وتسقى فيها البساتين والمزارع وكانت تسمى في العصر العباسي بأسم الشماسية وهم خدم الكنائس مما يشير الى كثرة الكنائس والأديرة سابقاهناك

راغبة خاتون :نسبة الى أحدى سيدات بغداد في أواخر العصر العثماني وهي من أملاكها

هيبة خاتون : نسبة الى سيدة صالحة كانت تسكن الأعظمية في أواخر العصر العثماني ودفنت فيها سنة( 1919 م )

نجيب باشا :سميت بأسم محمد نجيب باشا الذي تملك أرضها في أثناء ولايته على بغداد سنة 1842م-1849م وأليه نسبة المحلة فيها بعد.

الكسرة :سميت بذلك نسبة الى الكسرة التي حدثت في سدتها من جهة النهر بسبب فيضان دجلة سنة 1925م

الوزيرية : محلة أنشئت على أرض زراعية واسعة تملكها بعض ولاة المماليك في بغداد في أوائل القرن التاسع عشر كانوا يلقبون بالوزراء (الوزيرهي رتبة عثمانية تسند الى كبار الموظفين وبخاصة الولاة في الولايات المهمة)فنسبت اليهم.

العلوازية : وتسمى خطأ العيواضية والاصل اسمها (الايلوازية)نسبة الى بساتين لرجل من اهل اواخر العصر العباسي يدعى(ايلواز) فعرفت المنطقة به فيما بعد.

الصرافية : منسوبة الى مالكها وهو احد الصرافيين.

الثعالبة :لـكثرة الثعالب في ارضها.

بوب الشام : نسبة الى احد ابواب مدينة المنصور المدورة الذي يسمى (باب الشام).

سبع ابكار :نسبة الى سبع بكرات (كرود)كانت ترفع الماء من دجلة لسقي البساتين.

الكيارة :سميت كذلك لوجود (القير)فيها.

الغزالية :
الارض التي تكثر فيها الغزلان ورد أسمها لأول مرة سنة(1908) وكانت موضع الصيد المفضل لولاة بغداد في العصر العثماني .

البتاوين :منطقة زراعية نسبة الى البتاويين وهم جمع بتاوي وهي مزارعون نزحوا من قرية (لبت)على النهروان شمالي ديالى واقاموافيها أبان القرن التاسع عشر.

أرخيته :نسبة الى السيدة أرخيته بنت بدر من اهل محلة باب الشيخ وكانت تمتلكها بستانا .ثم أشتراها اليهودي أفرايم بلبلوك سنة(1930) وقسمه الى محلات وشوارع .

أبو اقلام:كانت بستانا للحاج عبد الغني درويش المعروف أبو اقلام نسبة لدخوله في صفقة تجارية وشراء كميات كبيرة من اقلام القصب المستخدمة في الكتابة .

الجادرية :منطقة زراعية كبيرة يعود نسبها الى مالكيها السابقين وهم ال الجادر المعروفين في بغداد والموصل وحلب وكانوا قد أشتروها من العكابيين في مطلع القرن الحالي وعرف قسم منها بالسبع قصور

الزعفرانية :قرية قديمة ورد اسمها في العصر العباسي وسميت كذلك لزراعة الزعفران فيها.

الرستمية :ارض واسعة تنسب الى مالكها القديم (رستم اغا)وكان من امراء المماليك وقد عاش في القرن (19م).

الجعيفر : تنسب الى عشيرةالجعافرة التي نزلت هناك في اواخر العصر العثماني وكانت تسمى في العصر العباسي (الرملة).

الشواكة : نسبة الى جامعي الشوك المستخدم في الوقود وبائعية.ويرجع اسمها الى منتصف القرن التاسع عشر .

علاوي الحلة: وهي جمع علوةنسبت الى باب الحلة من ابواب سور بغداد.

العطيفية : عرفت بهذا الاسم منذ مطلع العصر العثماني حينما اقتطعت السلطات العثمانية هذه الارض للسيد عطيفة بن رضاء الدين الحسني المتوفي سنة(924هـ).

الطارمية :يعود اسمها الى العصر العثماني ويتكون من مقطعين (طغار) و ( ميه) ومعناها ان الارض كانت تنتج حاصلا يساوي مئة طغار مقابل طغار واحد من البذر.

الشالجية : تنسب لمالكيها القدماء وهم ( آل شالجي موسى) أحدى الاسر التجارية في بغداد.

البيجية : تنسب الى بعض البيكات في القرن التاسع عشر

الوشاش : تقع على نهر الوشاش ( الخِر) ونسبت الى صوت هدير الماء فيه .

الجيبه جي: نسبة الى مالكيها آل الجيبه جي وهي أسرة بغدادية قديمة أخذت أسمها من الكلمة التركية المؤلفة من مقطعين ( جيبه) المحرفه عن ( جعبة) أي موضع السلاح و ( جي) وهي أداة النسبة للحرفة فيكون معناها وظيفة من كان يوزع السلاح على الجيش والمسؤول عن حفظه.

الدورة : نسبة الى دورة نهر دجلة الذي يدور حولها من ثلاث جهات . ورد هذا الاسم لاول مرة في مطلع القرن (19 م ).

العامرية : كانت الارض مملوكة لعشيرة البو عامر في أوائل القرن السادس عشر ميلادي.

الحارثية : نسبت الى تلول أتربة وهي بقايا قرية كانت في العصر العباسي تدعى ( قرية الحارثية).

المصدر: الاصول التاريخية لأسماء محلات بغداد
تأليف : د. عماد عبد السلام رؤوف