علم البيلوجيا
 
 
2015/07/06

المثلية الجنسية في الجينات



استمر الجدل فترة طويلة بين الاختصايين بشأن فيما اذا كانت المثلية الجنسية ذات علاقة بالجينات ام انها بسبب البيئة والثقافة التي نشأ المرء فيها. غالبية الدراسات تشير الى ان كلا من المورثات والبيئة لهما علاقة بالموضوع.

تحليل لجينات 409 زوج من المثليين الجنسيين (اي المجموع 818)، اشقاء، وبعضهم توائم، اعطى اكبر الادلة حتى الان على ان المثليين الجنسيين ولدوا مثليين. الدراسة وجدت روابط واضحة عند الذكور في منطقتين جينيتين الاولى هي كرموسوم X الجنسي والثانية هي الكرموسوم 8. هذا الاكتشاف الهام يشير الى ان المثلية الجنسية هي قرار جيني اكثر منه طراز حياة. في بعض البلدان مثل اوغندا وايران والسعودية يجري تجريم المثلية الجنسية وفي بعض الاوساط الدينية يعتقدون ان المثليين الجنسيين مرضى يجب معالجتهم لجعلهم " طبيعيين". غير ان الاكتشاف الحالي يدحض الادعاء الذي يقول ان المثلية الجنسية هي خيار شخصي.

المنطقة الواقعة على الكرموسوم الجنسي والمسماة Xq28, جرى تحديدها عام 1993 من قبل ديان هامير Dean Hamer, من معهد الصحة الامريكي في بيثيسدا، ماريلاند. المنطقة الثانية على الركروموسوم 8 تسمى 8q12, واكتشفت للمرة الاولى عام 2005.

الدراسة الاخيرة شملت على عدد يزيد بثلاثة مرات عن سابقتها، بما يجعلها اكثر توثيقا. على مدى خمسة اعوام قام الباحث ساندرس بجمع عينات الدم واللعاب من 409 زوج من الاشقاء، بما فيه تؤآم، من 384 عائلة. الباحثون تحققوا من العلامات الجينية المسماة single nucleotide polymorphisms (SNPs) وقاسوا مدى تقاسم المشاركين لهذه العلامة. القاسم المشترك بين جميع المشاركين 819 الذكور انهم مثليين جنسيين.
بقية الخصائص مثل لون الشعر والطول والذكاء، تختلف بمقادير متعددة. لهذا السبب اي تطابق في مؤشر من مؤشرات (SNP) سيكون، على الارجح، بسبب الوضع الجنسي.

فقط خمسة (SNP) بقيت للنهاية والاكثر شيوعا كانت في المنطقتين Xq28 , 8q12. غير ان ذلك لايعني ان الدراسة عثرت على " جينات المثلية" اذ في كلا المنطقتين توجد العديد من الجينات، والخطوة القادمة هي تحديد اي من هذه الجينات التي تحدد الخواص الجنسية.

وبغض النظر عن النتائج فأن الخصائص المعقدة مثل الحالة الجنسية للفرد، تتعلق على الدوام بعدة عوامل بيئية وجينية. هذا الامر جرى ملاحظته عند دراسة مستوى الذكاء ايضا. يقول Andrea Camperio Ciani ان اكثر مايسر في هذه النتائج انها قادمة من فريق بحث كان على الدوام رافض لهذا الاعتقاد.
ويقول Simon LeVay, ان هذه الدراسة تضع المسامير في نعش نظرية " طراز المعيشة" هي التي تختار المثليين الجنسيين. ويقول:" نحن نملك الخيار، ان نعيش كما نحن او نتلائم مع قواعد الاخرين لما يعتقدونه انه الطبيعي . غير ان الحالة الجنسية للفرد
هي نتاج الحمض النووي الذي ولدنا حاملينه، وحالتنا الجنسية ليست هي الجزء الرئيسي الذي يعكس من نحن".
ولازال هناك الكثير من العمل لتحديد المنطقة المماثلة لدى النساء والتي تعادل مالدى الذكور.

Journal reference: Psychological Medicine, DOI: 10.1017/S0033291714002451




مصادر ومقالات مشابهة: