علم البيلوجيا
 
 
2014/12/06

 ثلاثة انواع تتوحد


الجماجم الخمسة التي عُثر عليها في دمانسي
لازلنا حتى الان نكتشف المزيد من اللقى المستحاثية للعائلة الانسانية التي تقدم لنا مفاجآت تساعد على تحسين صورة تطور الانسان وعلاقته بما قبلة من الانسانيات.
الاركيولوجي جورجي نيورادذه (Giorgi Nioradze) عثر، عام 2005، على بقايا جمجمة في رماد بركان برد قبل مليونان عاما في قرية دامانيسي Dmanisi من اعمال جورجيا. كانت البعثة يقودها David Lordkipanidze.
مالم يعرفه الاركيولوجيين وقتئذ ان هذه الجمجحمة، بعد ثمانية سنوات، ستظهر انها تمتلك ملامح تعود لثلاثة انواع بشرية بما يعني انها ليس فقط ستحطم ترتيب شجرة تطور الانسان، حسب تصورنا لها حتى ذلك الوقت، وانما ايضا " ستلغي" بعض الانواع الانسانية.

قرية دمانيسي تقع في منطقة جبلية بين البحر الاسود والبحر الكاسبييسكي. في هذه المنطقة وقبل 30 عاما تمكن الاركيلوجيين من العثور على بقايا مدينة صغيرة من العصور المتوسطة كما عثور على بقايا هياكل تعود الى حيوانات منقرضة مثل النمر الطويل الناب ووحيد القرن منقرض النوع.
مع استمرار الحفريات عثروا على بقايا ادوات بدائية تعود للانسان البدائي مثل سكاكين حجرية كما عثروا على عظام عليها اثار الحك بالسكاكيين الحجرية. في النهاية ظهرت مستحاثات تعود الى الانسان القديم. الجمجمة الاخيرة التي عثروا عليها هي الخامسة في مجموعة الجماجم من منطقة دماسي.
وعلى الرغم مضي مليونان من السنوات الا ان حالتهم لازالت جيدة لاتختلف كثيرا عن حالة الجماجم من العصور الوسطى، اي التي من قبل 5000 الاف سنة. فك اسفل تم العثور عليه عام 2000 على بعد مترين من الجمجمة كان ايضا بنفس الحالة. هذا الفك تتطابق تماما مع الفك العلوي في الجمجمة، ليقف العالم امام اقدم جمجمة كاملة.

ملامح الجمجمة بدائية الى حد مفاجئ، حيث لها جبهة واطية ومسطحة وعظم حواجب كبيرة وغليظة وفك ضخم واسنان كبيرة. غير ان الاكثر جذبا للنظر هو حجم الدماغ الذي لايزيد عن 550 ميلليمتر بما يعني انه بمقدار نصف حجم دماغ الانسان الحديث واكبر قليلا من دماغ القرود الانسانية. الهيكل على عمومه يشير الى ان مجموعة دمانيس بطول 150 سم وبنيانهم يشبه بنيان الانسان الحالي وتسير منتصبة القامة وتمكنت من تدبير امورها بنصف دماغ الانسان الحالي.

المظاهر الفيزيائية لهذا الانسان ضربة لاكثر التصورات تجذرا عن الانسان وبالتحديد التي تقول ان كبر حجم الدماغ كان الخطوة التطورية التي دفعت اجداد الانسان الى الهجرة من افريقيا واستعمار العالم.
الادوات الحجرية التي جرى العثور عليها الى جانب الجماجم تؤكد الصورة الجديدة. هذه الادوات من فئة الادوات الاكثر بدائية وهي الاحجار اليدوية التي تملك جهة حادة واحدة.
الادوات الحجرية الاكثر تطورا، من مجموعة الاحجار الحادة من كلا طرفيها الى جانب الدماغ الكبير كان يعتقد انه التطور الذي عكس مرحلة عقلية اعلى سمح للانسان القديم بالهجرة خارج افريقيا.

انسان دمانسي يعود الى نوع الهومو ايريكتوس والذي عثر عليه، للمرة الاولى عام 1891 من قبل الهولندي يوجين دوبيس (Eugene Dubois). بعد نشر نظرية داروين، وادعاء داروين انحدار الانسان عن اصل في افريقيا، سافر دوبيس الى اندونيسيا للبحث عن ادلة على انحدار الانسان الحديث عن جد مشترك مع القرود الانسانية الكبيرة من اسيا وليس افريقيا كما يدعي داروين. لقد عثر على مااراده ، جمجمة وعظمة ساق، على جزيرة يافا الاندونيسية.

اللقية التي عثر عليها دونيس، والتي عُرفت بأسم انسان يافا (Java human), كانت في البادية في خارطة شجرة نسب الانسانيات. في السنوات التالية كشف العلماء عن مجموعة كبيرة من المستحاثات ليكتشفوا ان افريقيا هي رحم البشرية. وبسبب وجود ملامح مختلفة في الشكل الظاهري للجماجم اعتبرها العلماء انواع مختلفة واعطيت اسماء مختلفة. مع الوقت ازدات لائحة هذه الاسماء ليضاف الى اريكتوس اسماء مثل هومو هابيليس وهومو رودولفينيس.
غير ان عدد اللقى على كل نوع كانت قليلة، وكان العلماء يتدافعون للعثور على المستحاثة التي تملك ملامح تعطيها الحق باعتبارها الخط الذي انحدر عنه الانسان. ولكن، في الواقع، كانت اللقى قليلة وفي حالة سيئة ومنتشرة فوق افق زمني واسع. اضافة الى ذلك اعطى العلماء اهتماما مبالغ فيه للاختلافات الفيزيائية الصغيرة.
على هذه الخلفية كانت الجماجم الخمسة من منطقة دمانسي غاية في التميز، ففي الوقت الذي كانت فيه البقية منتشرة في الزمان والمكان، عاشت هذه الجماجم الخمسة في منطقة واحدة وتقريبا من فترة زمنية واحدة. الطبقة البركانية التي عُثر على الجماجم مدفونة فيها تجعل من السهل تأريخ الفترة بدقة، وحسب المعطيات ماتوا جميعا في فترة مئة عام. في نفس الوقت تقدم الجماجم تشكيلات لشعب واحد فهي تعود الى اناث وذكور كبار وصغار.

بفضل هذه الجماجم اصبح بالامكان، للمرة الاولى، دراسة الاختلافات الفردية لمجموعة بشرية واحدة.
التحاليل تكشف ان كل فرد منهم كان يختلف عن الاخر من الناحية الفيزيائية. وعلى الرغم من ان الاختلافات لم تكن اكثر مما هي عليه بين الانسان اليوم الا ان حجم الدماغ كان يتفاوت بين 1200 ميلليتر و 1600 ميلليتر، بما يعني ان العلماء كانوا سيصنفونهم انواعا مختلفة لو عثروا عليهم منعزلين عن بعضهم البعض.
هذا السبب ادى بالعلماء الى اعادة النظر في تقديراتهم التي تخص مجموعة مستحاثات عثروا عليها سابقا، ومن بينها هومو هابيليس، حيث الاختلافات جميعها كانت في اطار الاختلافات بين جماجم دمانسي. لذلك استنتج العلماء ان جميع هذه اللقى تعود الى نوع واحد الهومو ايريكتوس.

في الوقت الذي كان فيه العلماء، في السابق ( لربما بعضهم لازال حتى الان)، يعتقدون ان صنف الانسان يتكون من العديد من الانواع ذات اختلافات في الملامح قليلة، فأن الجماجم الخمسة تبرهن على ان تنوع الاختلافات في نطاق النوع الواحد أكبر مما كنا نعتقده.
نرى التنوعات الكبيرة موجودة في الطبيعة لدى قرود البابيان. هذه القرود الصغيرة تعيش في افريقيا جنوب الصحراء الكبرى ومقسمة الى انواع تختلف في ملامحها الخارجية، حيث انها متخصصة لبيئات متنوعة. حسب تحليل الحمض النووي بعض الانواع عاشت منفصلة عن البقية منذ اربع ملايين سنة. في اطراف مناطقهم البيئية يمكن أن تتلاقي القطعان بأنتظام ويحدث تناكح يؤدي الى نسل سليم. ومع ذلك لاتذوب المجموعات مع بعضها مشكلة عرق. السبب، على الاغلب، ان الجينات ذات الافضلية في بيئة معينة ليست ذات افضلية في بيئة مغايرة، بما يؤدي الى ان الجينات الغير مناسبة يجري غربلتها بسرعة.

نموذج البابيان يمكن ان يعلمنا كيف يتمكن الهومو ايريكتوس، كنوع، الانتشار على مساحات جغرافية واسعة، من افريقيا في طريقه الى اندونيسيا، بدون ان ينقسم الى انواع.
كما هو الحال مع البابيان عاش اجدادنا في شبكة واسعة من التجمعات ذات القرابة مع بعضها في الاطراف. كل مجموعة منهم، على انفراد، تخصصت وتلائمت مع ظروفها البيئية، ولكن عندما يتلاقون يتناكحون. هذه النظرية تؤكدها التحاليل الجينية والتي برهنت على ان الهومو سابينس تناكح مع النيندرتال، حيث يتقاسم الجينات مع انسان دينيسوفا (Denisova).
كلا الادلة، المستحاثات والتحليل الجيني، تؤكدان ان التاريخ المبكر للانسان يجب اعادة كتابته بحيث تبقى فروع اقل على شجرة نسب الانسان.

مصادر ومقالات مشابهة:
Were ancient human migrations two-way streets?
genoproject
خرائط حركة الانسان حسب المراحل
التاريخ الاثني للانسان
تاريخ هجرة الانسان
تاريخ تطور يد الانسان
اردي تغير تاريخ تطور الانسان
ايدا، هل هي اصل الانسانيات؟
29 دليلا على الميكروتطور
تاريخ تطور الانسان
بعض مظاهر تطور الانسان الحديث
قصة الجانب الشرقي لافريقيا، اصل الانسان
عشر مغالطات فيما يخص نظرية التطور
اردي اصل الانسان
ماترتب على وضع خارطة الجينوم
عشرة دلائل على التطور
تصنيف الكائنات الحية
اجداد البشر
اجداد البشر: النيندرتال
العصر الذهبي لاشباه الانسان;
تشابه السلوك بين القردة والانسان
شجرة عائلة القرديات الانسانية
شجرة عائلة الانسان