علم البيلوجيا
 
 
2013/08/06

 افخاخ الاجهزة التناسلية



في عالم الكائنات الحية تدور حربا من التطور قاسية، على عدة اصعدة، منها تسابق في نطاق الاجهزة التناسلية للذكور ، للاستئثار بتلقيح الانثى ومنع الاخرين، ومرة بين اجهزة تناسل الاناث والذكور في سعي الاناث للاحتفاظ بحق اختيار الذكر الانسب ليكون والدا لصغارها.



قضيب الاسد يسبب جروح في المهبل

طريف سردست
عند القطط البرية، مثل الاسد والنمر، يملك القضيب غابة من الخطافات المعقوفة للخلف، تعمل على خرمشة المهبل عند الانثى، خلال عملية الجماع. لتبرير هذه الظاهرة كان الاعتقاد السائد ان العملية يجب ان تؤدي الى الالم قبل ان تصل الى المتعة. غير ان العلماء، الان، يعتقدون أن هذه الجروح تسمح بأنتقال مادة خاصة من السائل المنوي الى جسم الانثى، تبعث هرمونات تحفز انطلاق البويضة. انبعاث البويضة اثناء عملية الجماع، وليس في وقت معين كنتجة لنهاية سلسلة من الاحداث المتتابعة، ظاهرة نراها عند مجموعة من الحيوانات مثل القطط والارانب واللاما والجمل. (بما يتعارض مع اعتقادات شائعة عند البعض، ان انثى الارنب تحيض).
الباحث Gregg Adams من جامعة ساسكاتشوين، كندا، هو الذي عثر على التفسير الجديد.
الخطافات على قضيب الاسد
في السائل المنوي لحيوان اللاما وجد مادة تسمى عامل النمو العصبي، NGF. على الاغلب، تقوم هذه المادة بتحفيز الهيبوتالموس والهيبوفيزين في الدماغ على افراز هرمون GnRH, وظيفته إطلاق البويضة.
لهذا السبب يعتقد الباحثون ان وظيفة الخطاطيف، على سطح العضو الذكري، هي خرمشة جدار المهبل بحيث يسهل على هرمون النمو العصبي التغلغل في الشبكةالدموية للانثى بسرعة وفعالية.
تتم العملية حسب التسلسل التالي:
NGF يحفز مركز الدماغ ، الهيبوتالموس، فيطلق الهرمون GnRH, الذي يذهب الى مُستقبلات على غدد الهيبوفيزين بحيث انه يحرر هرمون gonadotropin LH and FSH. بدورهم يقومان بتحفيز اطلاق البويضة من المبيض.



يتحكم بالانثى كيميائيا

The spiky genitalia of the male C. analis
خطاطيف العضو الذكري

ذكر خنفسة البذور الصغيرة يملك عضوا مخيفا، حيث نهايته مدببة واطرافه ممتلئ بالخطاطيف. هذا العضو يستخدم لفتح ثقب في عضو الانثى التناسلي. الباحث السويدي Göran Arnqvist, من جامعة اوبسالا، أكتشف أنه كلما زاد طول الخطاطيف على جدار العضو الذكري كلما زاد عدد الصغار التي تولد بنتائج هذا التلقيح. الاعتقاد ان ذلك بسبب ان السائل المنوي يحتوي على مادة تعجل نضوج بيوض الانثى. هذه المادة تنقل بسهولة أكبر الى جسم الانثى عندما يكون جهازها التناسلي مخدش، وبذلك يتحقق اخصاب البيوض من منويات هذا التلقيح وليس من تلقيح لاحق.



التلقيح الاخير يصبح الاول

عضو اليعسوب ينظف الجيب
عند ذكور يعسوبة الرعاش الصغيرة (Damselflies) تطورت لديهم استراتيجية مختلفة، تضمن للذكر ان يكون اب جميع الصغار، إذ في نهاية عضوه يوجد مايشبه الملعقة تقوم بألتقاط الخلايا المنوية القادمة من الذين سبقوه، وتبقي خلاياه وحدها. في العادة يكون الاول هو الاسبق في التلقيح، غير ان مثالنا هذا يدل على ان الافضلية يمكن ان تكون للاخير. الانثى تحتفظ بالخلايا المنوية في جيب خاص، ولذلك تستطيع جمع الخلايا المنوية من عدد كبير من المعجبين. غير انه تطور، لدى الذكور، ميكانيزم يسمح للاخير منهم ان ينظف هذا الجيب من منويات الاخرين، ليضمن لمنوياته ان تلقح الصغار. خلال عملية الجماع يحفر الجيب وينظفه قبل ان يطلق خلاياه المنوية في جيب نظيف بعناية. لذلك نرى كيف ان لدى حشرة (vattennymferna) يبقى الذكر متشبث بالانثى فترة طويلة بعد النكاح حتى يكون على ثقة ان جميع البيوض قد خرجت وتعرضت للتلقيح من منوياته. هذا الاخير الذي ينجح بالتلقيح ينطبق عليه المثل الذي يقول: يضحك كثيرا من يضحك اخيرا.



قضيب البط ينطلق كالصاروخ

ذكر البط الكندي يملك قضيبا طويلا وممتلئ بالعقد، في الاصل مطوي داخل جسمه. يحتاج هذا القضيب لينطلق منتصبا الى ثلث الثانية فقط. شكل القضيب المتعرج يتحكم فيه شكل المهبل الذي سيدخل فيه ، حيث عليه ان يصب خلاياه المنوية قرب البويضة قدر المستطاع.
البط الكندي النحاسي، عادة، يشكل زوجين ثابتين خلال الفصل الواحد، ولكن ذلك لايمنع ان بعض الذكور الغرباء يغتصبون اناث غريبة. الا ان الاناث تخدع هذه الذكور وتمنعها عن تلقيح اي بيضة، تحديدا بفضل شكل المهبل المتعرج.
Dr. Patricia Brennan, من جامعة ياله الامركية، قاد بدراسة سلوك التزاوج عند البط. كان يتسائل عن الاسباب التي تجعل ثلاثة بالمئة فقط من صغار البط ليست منحدرة عن ابوها الطبيعي، على الرغم من شيوع الاغتصاب. لقد ظهر ان قناة مهبل الانثى على شكل البرغي، ولكنه ملتوي بعكس التواء القضيب لدى الذكر. بمساعدة العضلات تستطيع الانثى التحكم بالمقدار المسموح لعضو الذكر التغلغل في داخلها، وبالتالي تسمح فقط لذكرها بالوصول الى المقدار الكافي لتلقيح البيوض. (راجع ايضا موضوع دور التطور في اختلاف طول القضيب)



يفتح ثغرة لتلقيح الانثى

يغرس خطافه في الانثى
يغرس عضوه في جسم الانثى
ذكر بق الحيطان يقوم بفتح ثغرة في جسم الانثى بمساعدة قضيبه الذي يشبه الخطاف. هذه الظاهرة تسمى التلقيح بالصدمة وهي منتشرة لدى عدد كبير من الحشرات.
عندما يقوم الذكر بحقن الانثى بخلاياه المنوية، مباشرة في جسدها، تنتقل هذه الخلايا عبر الدم حتى تعثر على البيوض وتضمن للذكر الاولوية في الدور لتلقيح هذه البيوض. التلقيح بالطريقة العادية، من خلال الفتحة الجنسية للانثى يؤدي الى انتقال الخلايا المنوية الى غرفة انتظار، وتبقى هناك في انتظار ان تقوم الانثى باستخدامها لتلقيح البيوض. غير ان ذلك يعني ان الخلايا المنوية في غرفة الانتظار يمكن ان تبقى فترة طويلة وتجازف ان يسبقها منافس اخر. غير ان الانثى تطور لديها غرفة انتظار جديدة، بالضبط في المكان الذي تتعرض فيه للطعن دائما، بحيث انها تضمن بقاء خلايا منويات " المجانين" في غرفة انتظار، لتتحكم بنفسها، من جديد، بمن سيقوم بتلقيح صغارها فعلا.
غير ان العنكبوت من نوع Harpactea sadistica يقوم بطعن الانثى بقضيبين في خاصرتها، في آن واحد....



يترك عضوه في مهبل الانثى

يترك عضوه يتابع التلقيح لوحده
العضو ظاهر في المربع الاحمر
بعض الانواع من الكائنات تجازف ذكورها بوضع جميع حظوظها في سلة واحدة. انهم يقومون بأخصاء انفسهم وابقاء العضو في داخل مهبل الانثى كما يحدث مثلا عند قواقع الموز الصفراء. احيانا يقوم الذكر بقطع قضيبه اثناء الجماع بحيث يغلق الطريق ويمنع بقية المنافسين من تحقيق تلقيح لتبقى منوياته وحدها بدون منافسة..
عند العنكبوت من نوع Nephilengys malabarensis نجد ان الانثى عدائية بشكل منقطع النظير، والذكر ، في سبيل انقاذ نفسه، يقطع عضوه وخصاويه ويتركهم وحدهم يتابعون عملية التلقيح، في حين ينجو بنفسه -
البيلوجي الماليزي Daiqin Li من جامعة سينغافورة، يكتشف ان ذكر العنكبوت يتمكن من قذف ثلث كمية المنويات قبل ان يغادر مكانه تاركا قضيبه يتم العملية لوحده. والغريب ان العضو ينجز العملية بشكل أسرع بالمقارنة مع الوضع قبل انقطاع العضو.
وأضافة الى ذلك نجد أن الذكر الذي يضحي بعضوه التناسلي يصبح أكثر تحملا في المعارك مع بقية الذكور بمقدار 80%. خسارة العضو الذكري والخصاوي تخلصه من 9% من الوزن، بحيث يصبح أسرع وقادر على مهاجمة ذكور اكبر حجما.



قوارض تغلق مدخل المهبل

بعض القوارض مثل الفئران والسنجاب والهوملا (Bombus) تملك ذكورها طريقة مبتكرة للتصدي لمنويات المنافسين. سائلهم المنوي يحتوي على مادة تجعل السائل المنوي يتخثر تحديدا. ذلك يؤدي الى أغلاق فتحة مهبل الانثى بحيث تمنع بقية الذكور من استخدامه. هذه الافضلية تخدم اول المتواصلين وتتيح له نقل جيناته الى الجيل القادم.



يقذف مليار خلية منوية

خصاوي الشمبانزي
خصاوي الشمبانزي كبيرة بالنسبة لجسمه
عند الشمبانزي الامر مختلف تماما، طريقة الحياة هي التي تحدد شكل الجهاز التناسلي. الشمبانزي يعيش في قطيع، وجميع الذكور ترغب في الجماع. لكي يضمن الذكر تخصيب الجنين، ان احتمال التخصيب منه وليس من غيره، لابد ان يطلق أكبر عدد ممكن من الخلايا المنوية. هنا نجد ان الذكر يملك قضيب كبير وخصاوي هائلة، بالمقارنة مع حجم الجسم، حيث يشكل القضيب نسبة 0,3 من وزن الجسم.
ذكر الغوريللا ، الذي يملك سلطة مطلقة على جيش من الحريم، لايواجه منافسة ولديه قضيب صغير. وبالمقارنة بالوزن المطلق للجسم يكون الانسان بين الشمبانزي والغوريللا، تقريبا، حيث الانسان 0,08 والغوريللا 0,03. ذكر الشمبانزي ينتج حوالي مليار خلية منوية في المواقعة الواحدة، اي اربع مرات أكثر من الرجل. كما ان الشمبانزي يواقع عشرة مرات أكثر، ونوعية خلاياه المنوية أفضل.
من أجل المقارنة ينتج الغوريللا 65 مليون خلية منوية. الرجل يملك أبسط انواع القضبان بين عائلة القرود الانسانية في حين ان قضيب ذكر الشمبانزي مجهز بخطاطيف، ومع كمية القذف الهائل، يسمح له، في وقت واحد، بجلي منويات المنافسين وشطفهم من مهبل الانثى. إضافة الى ذلك، السائل المنوي عند الشمبانزي يتخثر بحيث يخلق سداد من الجيلي يعيق السوائل المنوية للمنافسين من الدخول عميقا في مهبل الانثى.

بعض الارقام والمعلومات الطريفة

أكبر قضيب على الاطلاق على ظهر الارض هو قضيب الحوت الازرق، حيث يصل طوله حوالي ثلاثة امتار.
القضيب الاكبر بالمقارنة مع طول جسم صاحبه نجده عند القواقع رورين ruren وهي قواقع بحرية نجدها ملتصقة على الاحجار مثلا. قضيب ذكر الرورين يمكن ان يصل الى ثمانية أمثال طول الجسم.
أقدم قضيب عثر عليه في مستحاثة تعود الى ماقبل 425 مليون سنة. هذه المستحاثة لقوقعة بحرية طولها خمسة ميلليمترات وتسمى Colymbosathon.
الحيوان الذي يمتلك أكبر عدد من القضبان هو خنزير المستنقعات (myrpiggsvinet), إذ يملك أربعة قضبان. في الواقع هو قضيب واحد له اربعة رؤس، حيث، في كل مرة، فقط رأسين منهم تقذفان السائل المنوي في المواقعة الواحدة.

مصادر ومقالات مشابهة:
Sex i exempel
الحياة الجنسية للعناكب
اذكى العناكب
شذوذ واغتصاب عند الحيوان
 
Fortplantning på blodigt allvar