نقد الفكر الديني
 
 
2012 / 01 / 24


 اخطاء القرآن اللغوية والانشائية



01-هناك المئات من الأخطاء اللغوية والإنشائية في القرآن. وقد بدأت في الفيسبوك صفحة عنونتها "أخطاء القرآن اللغوية والإنشائية" https://www.facebook.com/groups/Koran.mistakes/ ادعوكم للانضمام لها. وسوف اعرض في هذه الصفحة تباعا بعض هذه الأخطاء مأخوذة من طبعتي للقرآن التي يمكنكم تحميلها مجانا من هذا الرابط http://www.sami-aldeeb.com/articles/view.php?id=315.

وهذه الصفحة ستقتصر على مناقشة لغة القرآن وليس المضمون كما لو نناقش لغة كتاب جغرافيا أو فيزياء (أي هل اللغة صحيحة أم لا). فلا نناقش أخطاء القرآن العلمية ولا مدى مطابقته لحقوق الإنسان (كالرق والمساواة والعقوبات وغيرها). وبما ان ليس جميع قرائي يتابعون الفيسبوك، سأنقل لكم في مقالات متلاحقة كل عشرة أخطاء على حدة للاستفادة من تعليقات القراء الأفاضل.

بطبيعة الحال لهذه الأخطاء عواقب عقائدية عند من يرى أن القرآن كتاب منزل من عند الله معصوم عن الخطأ في المضمون واللغة. فالقول بأن في القرآن اخطاء لغوية، ينسف هذا الاعتقاد. ولهذا السبب من المستحيل أن يقوم استاذ في الدول العربية والإسلامية بعرض هذه الأخطاء تحت طائلة اعتباره مرتدا. ولكن هذا ليس موضع اهتمامنا هنا. علما بأننا نرفض فكرة الوحي جملة وتفصيلا ونعتبر التوراة والإنجيل والقرآن كتبا مكدسة وليس كتب مقدسة. والقرآن كأي كتاب بشري يحتمل الصواب كما يحتمل الخطأ في المضمون واللغة. ونود ان تكون هذه المقالات وصفحة الفيسبوك نافذة لحرية التعبير لمن يشاء. ولا حجر على رأي مهما كان، مؤيدا أو مختلفا لي. فالاختلاف في الرأي لا يفسد للود قضية. وأنا شخصيا أتعشم أن اتعلم من الجميع، المؤيدين والمخالفين.

الخطأ 1
----------
قَالُوا نَفْقِدُ صُوَاعَ الْمَلِكِ وَلِمَنْ جَاءَ بِهِ حِمْلُ بَعِيرٍ وَأَنَا بِهِ زَعِيمٌ (سورة يوسف 12 : 72)
خطأ: انتقال من جمع المتكلم إلى مفرد المتكلم. والصحيح: قَالُوا نَفْقِدُ صُوَاعَ الْمَلِكِ وَلِمَنْ جَاءَ بِهِ حِمْلُ بَعِيرٍ ونحن بِهِ زعماء

الخطأ 2
----------
فَأَيْنَ تَذْهَبُونَ (سورة التكوير 81 : 26)
والصحيح: فإلى أين تذهبون

الخطأ 3
----------
ثُمَّ السَّبِيلَ يَسَّرَهُ (سورة عبس 80 : 20)
والصحيح: ثُمَّ للسَّبِيل يَسَّرَهُ

الخطأ 4
----------
بَلِ الْإِنْسَانُ عَلَى نَفْسِهِ بَصِيرَةٌ (سورة القيامة 75 : 14)
والصحيح: بَلِ الْإِنْسَانُ عَلَى نَفْسِهِ بَصِير

الخطأ 5
----------
وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ وَنَعْلَمُ مَا تُوَسْوِسُ بِهِ نَفْسُهُ (سورة ق 50 : 16)
والصحيح: وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ وَنَعْلَمُ مَا تُوَسْوِسُ إليه نَفْسُهُ

الخطأ 6
----------
مَا لَهُمْ بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلَا لِآَبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِنْ يَقُولُونَ إِلَّا كَذِبًا (سورة الكهف 18 : 5)
والصحيح: كَلِمَةً: كان يجب ان تكون مرفوعة لأنها فاعل

الخطأ 7
----------
أَوْ يُصْبِحَ مَاؤُهَا غَوْرًا فَلَنْ تَسْتَطِيعَ لَهُ طَلَبًا (سورة الكهف 18 : 41)
والصحيح: أَوْ يُصْبِحَ مَاؤُهَا ذا غور فَلَنْ تَسْتَطِيعَ لَهُ طَلَبًا

الخطأ 8
----------
وَيَقُولُونَ يَا وَيْلَتَنَا مَالِ هَذَا الْكِتَابِ لَا يُغَادِرُ صَغِيرَةً وَلَا كَبِيرَةً إِلَّا أَحْصَاهَا (سورة الكهف 18 : 49)
والصحيح: وَيَقُولُونَ يَا وَيْلَتَنَا مَا لهَذَا الْكِتَابِ لَا يُغَادِرُ صَغِيرَةً وَلَا كَبِيرَةً إِلَّا أَحْصَاهَا

الخطأ 9
----------
فَانْطَلَقَا حَتَّى إِذَا أَتَيَا أَهْلَ قَرْيَةٍ اسْتَطْعَمَا أَهْلَهَا (سورة الكهف 18 : 77)
خطأ في التكرار والصحيح: فَانْطَلَقَا حَتَّى إِذَا أَتَيَا أَهْلَ قَرْيَةٍ اسْتَطْعَمَاهم

الخطأ 10
----------
أَمَّا السَّفِينَةُ فَكَانَتْ لِمَسَاكِينَ يَعْمَلُونَ فِي الْبَحْرِ فَأَرَدْتُ أَنْ أَعِيبَهَا وَكَانَ وَرَاءَهُمْ مَلِكٌ يَأْخُذُ كُلَّ سَفِينَةٍ غَصْبًا (سورة الكهف 18 : 79)
خطأ: فسرت كلمة وَرَاءَهُمْ بمعنى أمامهم بسبب سياق الآية، وقد تم تصحيحها في اختلاف القراءة


02-اثار المقال السابق مجموعة من التعليقات في الفيسبوك وفي الحوار المتمدن، اتوقف عند واحد منها. فقد جاء في تعليق الأخ الفاضل Ibrahim Awashreh : "اسلوب مكشوف لالهاء الناس باتخاذ موقف دفاعي متشكك لانك تعلم ان اغلب الناس غير ملمي بأحكام اللغة العربية وانت اولهم فضللت واضللت". وكان ردي عليه: "أخي ابراهيم، الشك هو دائما بداية العلم. فمن لا يشك ميت. وإن انا ساهمت في التشكيك وتحريك ماء راكد، فأعتبر ذلك نعمة استحق الشكر عليها. أليس كذلك؟".

لقد اصاب أخي الفاضل في تشخيص الغاية من هذه المقالات "التشكيك"، بينما أخطأ عندما اعتبر ذلك تضليل. هذا موقف المتدينين أو المتمسكين بقشور الدين أو الذين تعرضوا لغسيل مخ. فهم يخافون من الشك ويريدون ان يسير الناس في القطيع دون سؤال. وقد سألت احد اصدقائي: "قل لي ما هو مصيرك لو انك قلت في مدرستك ان في القرآن اخطاء لغوية أو انشائية؟" فكان جوابه: "ينهاااااااااار اسووووووووووووود. مصيبة وكارثة طبعا ممكن تحصلى".

ملاحظة ثانية لا بد منها: أنا اعطي نص الآية والخطأ الذي اراه فيها وتصحيحه دون اعطاء مزيد من التفسير. والهدف من ذلك هو عدم التثقيل على القارئ ودعوته لكي يفكر في الموضوع ويبحث ان همه الأمر. فكل خطأ يستحق مقال مستقل من عدة صفحات ولكن قد لا يقرأه أحد. هدفي هو اعمال صدمة واحداث فضول لدى القارئ لكي يعمل عقله. وهذه الأخطاء مذكورة بالتسلسل لتسهيل التعليق عليها ومتابعتها. وهو نفس الرقم الموجود في صفحة الفيسبوك:

الخطأ 11
----------
قَالُوا نَفْقِدُ صُوَاعَ الْمَلِكِ وَلِمَنْ جَاءَ بِهِ حِمْلُ بَعِيرٍ وَأَنَا بِهِ زَعِيمٌ (سورة يوسف 12 : 72)
خطأ: انتقال من جمع المتكلم إلى مفرد المتكلم. والصحيح: قَالُوا نَفْقِدُ صُوَاعَ الْمَلِكِ وَلِمَنْ جَاءَ بِهِ حِمْلُ بَعِيرٍ ونحن بِهِ زعماء

الخطأ 12
----------
فَأْتِيَا فِرْعَوْنَ فَقُولَا إِنَّا رَسُولُ رَبِّ الْعَالَمِينَ (سورة الشعراء 26 : 16)
خطأ: كان يجب أن يثني: فَأْتِيَا فِرْعَوْنَ فَقُولَا إِنَّا رَسُولا رَبِّ الْعَالَمِينَ، على غرار "فَأْتِيَاهُ فَقُولَا إِنَّا رَسُولَا رَبِّكَ" (سورة طه 20 : 47)

الخطأ 13
----------
فَإِنَّهُمْ عَدُوٌّ لِي إِلَّا رَبَّ الْعَالَمِينَ (سورة الشعراء 26 : 77)
خطأ، وصحيحه: فإنهم اعداء لي

الخطأ 14
----------
لَأُعَذِّبَنَّهُ عَذَابًا شَدِيدًا أَوْ لَاأَذْبَحَنَّهُ أَوْ لَيَأْتِيَنِّي بِسُلْطَانٍ مُبِينٍ (سورة النمل 27 : 21)
خطأ، وصحيحه: لَأُعَذِّبَنَّهُ عَذَابًا شَدِيدًا أَوْ لَأَذْبَحَنَّهُ أَوْ لَيَأْتِيَنِّي بِسُلْطَانٍ مُبِينٍ

الخطأ 15
----------
إِنَّ مَفَاتِحَهُ لَتَنُوءُ بِالْعُصْبَةِ أُولِي الْقُوَّةِ (سورة القصص 28 : 76)
خطأ وتصحيحه: إِنَّ مَفَاتِحَهُ لَتَنُوءُ بِها الْعُصْبَة أُولِي الْقُوَّةِ

الخطأ 16
----------
يَعْلَمُونَ ظَاهِرًا مِنَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ عَنِ الْآَخِرَةِ هُمْ غَافِلُونَ (سورة الروم 30 : 7)
خطأ: الضمير الثاني "هم" لغو وحشو وصحيح الآية: يَعْلَمُونَ ظَاهِرًا مِنَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ عَنِ الْآَخِرَةِ غَافِلُونَ

الخطأ 17
----------
ثُمَّ كَانَ عَاقِبَةَ الَّذِينَ أَسَاؤُوا السُّوأَى أَنْ كَذَّبُوا بِآَيَاتِ اللَّهِ (سورة الروم 30 : 10)
خطأ: اسم كان مرفوع، لذلك كان واجب القول عاقبةُ كما جاءت في الآيات 7 : 84 و 7 : 86 و 7 : 103 و 35 : 44 و 27 : 14 وغيرها .
ويلاحظ أن القرآن استعمل دائما عبارة "كيف كان عاقبة" (بدلا من كيف كانت عاقبة)

الخطأ 18
----------
وَقَطَّعْنَاهُمُ اثْنَتَيْ عَشْرَةَ أَسْبَاطًا (سورة الأعراف 7 : 160)
خطأ: كان يجب أن يذكر العدد ويأتي بمفرد المعدود فيقول: وَقَطَّعْنَاهُمُ اثني عشر سبطا

الخطأ 19
----------
فَلَمَّا آَتَاهُمَا صَالِحًا جَعَلَا لَهُ شُرَكَاءَ فِيمَا آَتَاهُمَا فَتَعَالَى اللَّهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ (سورة الأعراف 7 : 190)
خطأ وتصحيحه: فَلَمَّا آَتَاهُمَا صَالِحًا جَعَلَا لَهُ شُرَكَاءَ فِيمَا آَتَاهُمَا فَتَعَالَى اللَّهُ عَمَّا يُشْرِكان

الخطأ 20
----------
وَقَالُوا مَالِ هَذَا الرَّسُولِ يَأْكُلُ الطَّعَامَ وَيَمْشِي فِي الْأَسْوَاقِ (سورة الفرقان 25 : 7)
خطأ وتصحيحه: وَقَالُوا مَا لِهَذَا الرَّسُولِ يَأْكُلُ الطَّعَامَ وَيَمْشِي فِي الْأَسْوَاقِ


03-تمسُّك المسلمين بالقرآن يشبه تمسُّك الطفل الصغير بثوب امه في سوق مزدحمة. لقد ساهم المجتمع على مختلف المستويات بسلبه من حريته الفكرية واضعا سياج منيع امام من يحاول الإفلات: سياج التهديد بالعقاب في الأرض من خلال حد الردة، وسياج التهديد بالعقاب في الآخرة كما هو بائن من تعليق احد قرائي:
"يا رجل اتق الله تعالى وتب أليه وتذكر قدرته وجبروته وبطشه فهو القادر ان يأخذ سمعك وبصرك ويجعلك أية للناس في الدنيا قبل الاخرة، كيف تكفر و تتطاول وتتكبر على مقام الله سبحانه وتعالى وعلى كتابه الكريم العزيز، تذكر مصير من تتطاول وتكبر امثال فرعون وهامان وابو جهل وابو لهب كيف صار مصيرهم في مزبلة التأريخ، تب أليه وارجع أليه وافتح قلبك لنور الايمان والقرآن قبل فوات الاوان يوم لا ينفع ندم ولا حسرة...قال تعالى (فذكر ان نفعت الذكرى)".
وكان ردي:
"أخي طارق ما ذنبي ان وجدت اخطاء لغوية وإنشائية في القرآن؟ وإن كان الله هو منزل القرآن، فعلى أي اساس يعاقبني ان الله هو غلط؟ وإن ما كان هو اللي انزله، بأي حق يعاقبني؟ هل انت تعتبر الله عبيط لهذه الدرجة؟"

هذه اذن المجموعة الثالثة من الأخطاء اللغوية والإنشائية:

أخطاء القرآن/ الخطأ 21
---------------------------
وَشَجَرَةً تَخْرُجُ مِنْ طُورِ سَيْنَاءَ تَنْبُتُ بِالدُّهْنِ وَصِبْغٍ لِلْآَكِلِينَ (سورة المؤمنين 23 : 20)
خطأ، وتصحيحه: وَشَجَرَةً تَخْرُجُ مِنْ طُورِ سَيْنَاءَ تَنْبُتُ الدُّهْن وَصِبْغٍ لِلْآَكِلِينَ، لأن فعل "تنبت" يتعدى بغير حرف

أخطاء القرآن/ الخطأ 22
---------------------------
وَقَالَ الْمَلَأُ مِنْ قَوْمِهِ الَّذِينَ كَفَرُوا (سورة المؤمنين 23 : 33)
خطأ: تقديم وتأخير والترتيب الصحيح: وقَالَ الْمَلَأُ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ قَوْمِهِ، كما في الآية 23 : 24

أخطاء القرآن/ الخطأ 23
---------------------------
حَتَّى إِذَا جَاءَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ (سورة المؤمنين 23 : 99)
خطأ، وتصحيحه: حَتَّى إِذَا جَاءَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارجعني

أخطاء القرآن/ الخطأ 24
---------------------------
فَمَالِ الَّذِينَ كَفَرُوا قِبَلَكَ مُهْطِعِينَ (سورة الحاقة 70 : 36)
خطأ، وتصحيحه: فَمَا لِلَّذِينَ كَفَرُوا قِبَلَكَ مُهْطِعِينَ

أخطاء القرآن/ الخطأ 25
---------------------------
مَثَلُهُمْ كَمَثَلِ الَّذِي اسْتَوْقَدَ نَارًا فَلَمَّا أَضَاءَتْ مَا حَوْلَهُ ذَهَبَ اللَّهُ بِنُورِهِمْ وَتَرَكَهُمْ فِي ظُلُمَاتٍ لَا يُبْصِرُونَ (سورة البقرة 2 : 17)
خطأ: كان يجب استعمال الجمع فيقول: مثلهم كمثل الذين استوقدوا ناراً فلما أضاءت ما حولهم ذهب الله بنورهم

الأخطاء القرآن/ الخطأ 26
---------------------------
إِنَّكُمْ وَمَا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ حَصَبُ جَهَنَّمَ أَنْتُمْ لَهَا وَارِدُونَ (سورة الأنبياء 21 : 98)
خطأ: فسرت العبارة "حصب جهنم" بمعنى "كل ما يلقى فيها لتشتعل به". وهي المرة الوحيدة التي يستعمل فيها القرآن هذه كلمة. وصحيحها "حطب" كما جاء في اختلاف القراءة وعلى غرار ما جاء في الآية 72 : 15 "وَأَمَّا الْقَاسِطُونَ فَكَانُوا لِجَهَنَّمَ حَطَبًا"

أخطاء القرآن/ الخطأ 27
---------------------------
يَا نِسَاءَ النَّبِيِّ مَنْ يَأْتِ مِنْكُنَّ بِفَاحِشَةٍ (سورة الأحزاب 33 : 30)
خطأ، وتصحيحه: مَنْ يَأْتِ مِنْكُنَّ فَاحِشَة، كما في آيات اخرى

أخطاء القرآن/ الخطأ 28
---------------------------
وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّ السَّاعَةَ تَكُونُ قَرِيبًا (سورة الأحزاب 33 : 63)
خطأ: كان يجب تأنيث الصفة فيقول: وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّ السَّاعَةَ تَكُونُ قريبة

أخطاء القرآن/ الخطأ 29
---------------------------
يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِذَا جَاءَكَ الْمُؤْمِنَاتُ يُبَايِعْنَكَ (سورة الممتحنة 60 : 12)
خطأ: كان يجب تأنيث الفعل فيقول: يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِذَا جَاءَتكَ الْمُؤْمِنَاتُ يُبَايِعْنَكَ

أخطاء القرآن/ الخطأ 30
---------------------------
وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ يُدْخِلْهُ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا (سورة النساء 4 : 13)
خطأ وتصحيحه: جاءت كلمة " خَالِدِينَ" في الجمع، وكان يجب المفرد كما في الآية اللاحقة: وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَتَعَدَّ حُدُودَهُ يُدْخِلْهُ نَارًا خَالِدًا فِيهَا (4 : 14)


04-وقبل عرض هذه الأخطاء اريد ان انقل لكم سؤال مشروع من احد قرائي:
ما هو معيارك الخاص بالقاعدة اللغوية لتحديد الصح و الخطاء؟ و لتوضيح اكثر وفقا لأي قاعدة عربية قمت باستخدامها كمعيار؟ اعتقد انك تعلم جيدا بأنه لا يوجد لغة واحدة على وجه الارض تخضع للمنطق. فكيف تحكم بأن هناك اخطاء؟ من الذي قال هذا خطاء و هذا صواب؟

وردي:
-------
قام النحويون بملاحظة أن القرآن وغيره من النصوص ترفع الفاعل وتنصب المفعول به، الخ. وعلى اساس ملاحظة اللغة تم وضع قواعد اللغة. وعندما لا يلتزم نص بهذه القواعد يعتبر نصاً معابا. ونفس الأمر تم مع القواعد الإنشائية. القرآن بذاته يلتزم بهذه القواعد، وحيث لم يلتزم، يعتبر ذلك خطأ إما من المؤلف أو من النساخ. وقد قام المسلمون بتصليح بعض هذه الأخطاء من خلال ما يعرف باختلاف القراءات والتقديم والتأخير والمحذوفات والمقدرات. وتعترف المصادر الإسلامية ذاتها أن الحجاج قام بتصليح بعض أخطاء القرآن. ولكن يستحيل على من يؤمن بأن القرآن كتاب منزل أن يقر بأن في القرآن اخطاء لغوية أو انشائية لأن هذا ينسف الإسلام ويعرضة للعقاب. ولذا فهو يدور ويلف للبحث عن التبريرات. وعليه يمكن القول بأن تبريراته لا يمكن قبولها لأنها نابعة من منطق لا يخضع للعقل أو لأنها صادرة نتيجة اكراه - والمكره لا يؤخذ بكلامه. وبطبيعة الحال، أنا لا ادعي العصمة فيما اكتب، ولن احكم على أحد بالردة إذا ما خالف ما اقوله.

هذه اذن المجموعة الرابعة من الأخطاء اللغوية والإنشائية:

أخطاء القرآن/ الخطأ 31
---------------------------
لَوْلَا أَنْ تَدَارَكَهُ نِعْمَةٌ مِنْ رَبِّهِ لَنُبِذَ بِالْعَرَاءِ وَهُوَ مَذْمُومٌ (سورة القلم 68 : 49)
خطأ، وصحيحه: تَدَارَكَتهُ، كما في قراءة مختلفة

أخطاء القرآن/ الخطأ 32
---------------------------
فَسَتُبْصِرُ وَيُبْصِرُونَ بِأَيِّيكُمُ الْمَفْتُونُ (سورة القلم 68 : 5-6)
خطأ: حرف الباء في كلمة "بِأَيِّيكُمُ" هنا زائد. وللخروج من المأزق رأي البعض أنَّه على حَذْفِ مضافٍ، أي: بأيكم فَتْنُ المَفْتونِ فَحُذِفَ المضافُ، وأقيم المضافُ إليه مُقامَه. ولكن قد يكون هناك غلط في كلمة مفتون وصحيحها هو الفتون، أي الجنون. والباء بمعنى "في" كما في قراءة مختلفة، وعندها تكون الآية مستقيمة: في أيكم الفتون.

أخطاء القرآن/ الخطأ 33
---------------------------
وَلِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ لِيَجْزِيَ الَّذِينَ أَسَاؤُوا بِمَا عَمِلُوا (سورة النجم 53 : 31)
احتار المفسرون في حرف اللام في كلمة "ليجزي" ولكن الأقرب أن هناك خطأ، وصحيحه: يجزي

أخطاء القرآن/ الخطأ 34
---------------------------
وَقَالَ قَرِينُهُ هَذَا مَا لَدَيَّ عَتِيدٌ أَلْقِيَا فِي جَهَنَّمَ كُلَّ كَفَّارٍ عَنِيدٍ (سورة ق 50 : 23-24)
خطأ في كلمة "القيا"، وصحيحه: القي

أخطاء القرآن/ الخطأ 35
---------------------------
إِنْ كُلُّ نَفْسٍ لَمَّا عَلَيْهَا حَافِظٌ (سورة الطارق 86 : 4)
خطأ: كلمة "كُلُّ" كان يجب ان تكون منصوبة كما جاء في قراءة مختلفة لأنها اسم إن

أخطاء القرآن/ الخطأ 36
---------------------------
إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَنَهَرٍ (سورة القمر 54 : 54)
خطأ للسجع، وصحيحه: وأنهار

أخطاء القرآن/ الخطأ 37
---------------------------
وَهَلْ أَتَاكَ نَبَأُ الْخَصْمِ إِذْ تَسَوَّرُوا الْمِحْرَابَ (سورة ص 38 : 21)
خطأ، وصحيحه: وَهَلْ أَتَاكَ نَبَأُ الخصمين إِذْ تَسَوَّرا الْمِحْرَابَ - وفقا لمضمون القصة

أخطاء القرآن/ الخطأ 38
---------------------------
إِذْ دَخَلُوا عَلَى دَاوُودَ فَفَزِعَ مِنْهُمْ قَالُوا لَا تَخَفْ (سورة ص 38 : 22)
خطأ، وصحيحه: إِذْ دَخَلُا عَلَى دَاوُودَ فَفَزِعَ مِنْهُما قَالا لَا تَخَفْ

أخطاء القرآن/ الخطأ 39
---------------------------
إِنَّ هَذَا أَخِي لَهُ تِسْعٌ وَتِسْعُونَ نَعْجَةً وَلِيَ نَعْجَةٌ وَاحِدَةٌ فَقَالَ أَكْفِلْنِيهَا وَعَزَّنِي فِي الْخِطَابِ (سورة ص 38 : 23)
عزني: فسرت بمعنى غلبني، ولكن قد يكون خطأ نساخ وصحيحه غرَّني

أخطاء القرآن/ الخطأ 40
---------------------------
فَسَجَدَ الْمَلَائِكَةُ كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَ (سورة ص 38 : 73)
خطأ: "كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَ" لغو وتكرار


05- وقبل عرض هذه الأخطاء اريد ان انقل لكم طلب من "الأمل المشرق" يقول فيه: "اقترح ان تبدأ بمحور إضافي عن تدليس تراجم القران للغات الأجنبية، وبحكم عملك لا بد انك صادفت تراجم ما انزل قثم منها بسلطان تقصد المترجم فيها ان يجمل قبيحة بعض الألفاظ ويخفف من حدتها الجلفة".

وكان ردي:
موضوع مهم جدا وقد اتعرض له بعد بعض الوقت لأني ارى من الضروري الاستمرار في موضوع أخطاء القرآن كنص عربي بعيدا عن اخطاء بعض المترجمين...
لقد انهيت ترجمة فرنسية واكمل حاليا ترجمة انكليزية وإيطالية للقرآن، وقد طالعت كثيراً من الترجمات في هذه اللغات. ومهما كان انتقادي لها فأنا اقدر عمل المترجمين.. فقد قاموا بجهد جبار لتوصيل نص مقروء نسبيا اعتمادا على نص عربي لا يمكن بأي حال من الأحوال تسميته كتاباً. واشدد هنا على ما كتبته بأن القرآن كشكول مقطع الأوصال من تأليف حاخام يهودي مسطول.
وقد كتبت إلى استاذة ايطالية ترجمت القرآن إلى لغتها: اهنيك على ترجمتك الجميلة التي هي أفضل بكثير من نص القرآن الأصلي. فشكرتني على هذا الإطراء الذي يخفي ما يخفي ...
وفي اللغة الإيطالية مقولة شهيرة Traduttore traditore المترجم خائن
وترجمات القرآن مثل بائعات الهوى.. كلما ظهرت جميلة كلما كان جمالهن مزورا.

هذه اذن المجموعة الخامسة من الأخطاء اللغوية والإنشائية. وهذه المجموعة خاصة فهي تدخل تحت ما يسميه العلماء المسلمون "التقديم والتأخير"، والذي يعني بالعربي الفصيح "خربطة النص القرآني":

أخطاء القرآن / الخطأ 41
---------------------------
هَذَا فَلْيَذُوقُوهُ حَمِيمٌ وَغَسَّاقٌ (سورة ص 38 : 57)
آية مخربطة وترتيبها الصحيح:: فَلْيَذُوقُوهُ هذا حَمِيمٌ وَغَسَّاقٌ

أخطاء القرآن / الخطأ 42
---------------------------
فَكَيْفَ تَتَّقُونَ إِنْ كَفَرْتُمْ يَوْمًا يَجْعَلُ الْوِلْدَانَ شِيبًا (سورة المزمل 73 : 17)
آية مخربطة وترتيبها الصحيح: فَإِنْ كَفَرْتُمْ كَيْفَ تَتَّقُونَ يَوْمًا يَجْعَلُ الْوِلْدَانَ شِيبًا

أخطاء القرآن / الخطأ 43
---------------------------
أَخْرَجَ الْمَرْعَى فَجَعَلَهُ غُثَاءً أَحْوَى (سورة الأعلى 87 : 4-5)
آيتان مخربطتان وترتيبهما الصحيح: وَالَّذِي أَخْرَجَ الْمَرْعَى أَحْوَى فَجَعَلَهُ غُثَاءً

أخطاء القرآن / الخطأ 44
---------------------------
وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ (سورة الإخلاص 112 : 4)
آية مخربطة وترتيبها الصحيح: وَلَمْ يَكُنْ أَحَدٌ كُفُوًا لَهُ

أخطاء القرآن / الخطأ 45
---------------------------
إِنَّ الَّذِينَ يَضِلُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ بِمَا نَسُوا يَوْمَ الْحِسَابِ (سورة ص 38 : 26)
آية مخربطة وترتيبها الصحيح: إِنَّ الَّذِينَ يَضِلُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ لَهُمْ يَوْمَ الْحِسَابِ عَذَابٌ شَدِيدٌ بِمَا نَسُوا

أخطاء القرآن / الخطأ 46
---------------------------
كِتَابٌ أُنْزِلَ إِلَيْكَ فَلَا يَكُنْ فِي صَدْرِكَ حَرَجٌ مِنْهُ لِتُنْذِرَ بِهِ وَذِكْرَى لِلْمُؤْمِنِينَ (سورة الأعراف 7 : 2)
آية مخربطة وترتيبها الصحيح: كِتَابٌ أُنْزِلَ إِلَيْكَ لِتُنْذِرَ بِهِ وَذِكْرَى لِلْمُؤْمِنِينَ فَلَا يَكُنْ فِي صَدْرِكَ حَرَجٌ مِنْهُ

أخطاء القرآن / الخطأ 47
---------------------------
قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللَّهِ الَّتِي أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ وَالطَّيِّبَاتِ مِنَ الرِّزْقِ قُلْ هِيَ لِلَّذِينَ آَمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا خَالِصَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ (سورة الأعراف 7 : 32)
آية مخربطة وترتيبها الصحيح: قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللَّهِ الَّتِي أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ وَالطَّيِّبَاتِ مِنَ الرِّزْقِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا قُلْ هِيَ لِلَّذِينَ آَمَنُوا خَالِصَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ، أو: قُلْ مَنْ حَرَّمَ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا زِينَةَ اللَّهِ الَّتِي أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ وَالطَّيِّبَاتِ مِنَ الرِّزْقِ قُلْ هِيَ لِلَّذِينَ آَمَنُوا خَالِصَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ

أخطاء القرآن / الخطأ 48
---------------------------
يَسْأَلُونَكَ كَأَنَّكَ حَفِيٌّ عَنْهَا قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِنْدَ اللَّهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ (سورة الأعراف 7 : 187)
آية مخربطة وترتيبها الصحيح: يَسْأَلُونَكَ عَنْهَا كَأَنَّكَ حَفِيٌّ قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِنْدَ اللَّهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ

أخطاء القرآن / الخطأ 49
---------------------------
وَجَاءَ مِنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ رَجُلٌ يَسْعَى (سورة يس 36 : 20)
آية مخربطة وترتيبها الصحيح: وَجَاءَ رَجُلٌ يَسْعَى مِنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ

أخطاء القرآن / الخطأ 50
---------------------------
أَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ (سورة الفرقان 25 : 43)
آية مخربطة وترتيبها الصحيح: أَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ هَوَاهُ إِلَهَهُ


06-في المجموعة الخامسة أعطيتكم عشرة أخطاء لغوية وإنشائية تدخل تحت ما يسميه العلماء المسلمون "التقديم والتأخير"، والذي يعني بالعربي الفصيح "خربطة النص القرآني". وهذا النوع من التقديم والتأخير يتعلق بآيات أشكل معناها فأقترح المفسرون مخرجاً لهذا الإشكال من خلال اعادة ترتيب كلماتها، مع حذف أو زيادة في بعض الأوقات، بحيث يتم الوصول الى معنى مقبول.

وهنا قد يكون مفيدا ان اشير إلى وجود انواع اخرى من التقديم والتأخير، ومن يريد مزيداً من التفاصيل يمكنه العودة إلى مقدمة كتابي:

النوع الثاني من التقديم والتأخير يتعلق بآيات تتكرر كلياً أو جزئيا مع اختلاف في تقديم وتأخير بعض كلماتها. فعلى سبيل المثال تقول الآية 39-7 : 161: "وَقُولُوا حِطَّةٌ وَادْخُلُوا الْبَابَ سُجَّدًا" بينما تقول الآية 87-2 : 58: "وَادْخُلُوا الْبَابَ سُجَّدًا وَقُولُوا حِطَّةٌ".

النوع الثالث من التقديم والتأخير يتعلق في ترتيب الفئات داخل الآية. فيحاول المفسرون كشف خفايا هذا التقديم والتأخير لمعرفة القصد من ورائه. وهذا الموضوع يشغل حيزاً كبيراً من كتب التفسير. فعلى سبيل المثال تقول الآية 62-42 : 13: "شَرَعَ لَكُمْ مِنَ الدِّينِ مَا وَصَّى بِهِ نُوحًا وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَمَا وَصَّيْنَا بِهِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلَا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ".

النوع الرابع من التقديم والتأخير يتعلق بآيات تم ترتيب كلماتها بصورة مخالفة للترتيب الدارج في اللغة العربية ولكن لا يجد القارئ إشكالا في فهمها. فعلى سبيل المثال تقول الآية 45-20 : 55: "مِنْهَا خَلَقْنَاكُمْ وَفِيهَا نُعِيدُكُمْ وَمِنْهَا نُخْرِجُكُمْ تَارَةً أُخْرَى"، وترتيبها: "خَلَقْنَاكُمْ مِنْهَا وَنُعِيدُكُمْ فِيهَا وَنُخْرِجُكُمْ مِنْهَا تَارَةً أُخْرَى":

النوع الخامس من التقديم والتأخير: وتتعلق بتفكك الموضوع داخل السورة الواحدة. فعلى سبيل المثال بدأت قصة طلاق زيد من زوجته زينب وزواجها من محمد في الآيات 90-33 : 1-5 ثم استكملت في الآيات 90-33 : 36-40. وهذا النوع من التقديم والتأخير يكاد لا يحصى من كثرته.

ولن نهتم في الأخطاء القرآنية بصورة رئيسية إلا بالتقديم والتأخير من النوع الأول والنوع الخامس.

هذه اذن المجموعة السادسة من الأخطاء اللغوية والإنشائية التي تدخل تحت بند التقديم والتأخير من النوع الأول والتي نصفها بخربطة النص القرآني:

أخطاء القرآن / الخطأ 51
---------------------------
وَعِبَادُ الرَّحْمَانِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الْأَرْضِ هَوْنًا وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلَامًا (سورة الفرقان 25 : 63)
آية مقطعة الأوصال وتتمتها في الآية 25 : 75 "أُولَئِكَ يُجْزَوْنَ الْغُرْفَةَ بِمَا صَبَرُوا وَيُلَقَّوْنَ فِيهَا تَحِيَّةً وَسَلَامًا"

أخطاء القرآن / الخطأ 52
---------------------------
وَمِنَ الْجِبَالِ جُدَدٌ بِيضٌ وَحُمْرٌ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهَا وَغَرَابِيبُ سُودٌ (سورة فاطر 35 : 27)
آية مخربطة وترتيبها الصحيح: وَمِنَ الْجِبَالِ جُدَدٌ بِيضٌ وَحُمْرٌ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهَا وَسُودٌ غَرَابِيبُ

أخطاء القرآن / الخطأ 53
---------------------------
يَا أَبَتِ إِنِّي أَخَافُ أَنْ يَمَسَّكَ عَذَابٌ مِنَ الرَّحْمَانِ فَتَكُونَ لِلشَّيْطَانِ وَلِيًّا (سورة مريم 19 : 45)
آية مخربطة وترتيبها الصحيح: يَا أَبَتِ إِنِّي أَخَافُ أَنْ تَكُونَ لِلشَّيْطَانِ وَلِيًّا فيَمَسَّكَ عَذَابٌ مِنَ الرَّحْمَانِ

أخطاء القرآن / الخطأ 54
---------------------------
تِلْكَ الْجَنَّةُ الَّتِي نُورِثُ مِنْ عِبَادِنَا مَنْ كَانَ تَقِيًّا (سورة مريم 19 : 61)
آية مخربطة وترتيبها الصحيح: تِلْكَ الْجَنَّةُ الَّتِي نُورِثُ مَنْ كَانَ تَقِيًّا مِنْ عِبَادِنَا

أخطاء القرآن / الخطأ 55
---------------------------
وَاجْعَلْ لِي وَزِيرًا مِنْ أَهْلِي هَارُونَ أَخِي (سورة طه 20 : 29-30)
آيتان مخربطتان وترتيبهما الصحيح: وَاجْعَلْ هَارُونَ أَخِي لِي وَزِيرًا مِنْ أَهْلِي

أخطاء القرآن / الخطأ 56
---------------------------
فَأَوْجَسَ فِي نَفْسِهِ خِيفَةً مُوسَى (سورة طه 20 : 67)
آية مخربطة وترتيبها الصحيح: فَأَوْجَسَ مُوسَى خِيفَةً فِي نَفْسِهِ

أخطاء القرآن / الخطأ 57
---------------------------
وَلَوْلَا كَلِمَةٌ سَبَقَتْ مِنْ رَبِّكَ لَكَانَ لِزَامًا وَأَجَلٌ مُسَمًّى (سورة طه 20 : 129)
آية مخربطة وترتيبها الصحيح: وَلَوْلَا كَلِمَةٌ سَبَقَتْ مِنْ رَبِّكَ وَأَجَلٌ مُسَمًّى لَكَانَ لِزَامًا

أخطاء القرآن / الخطأ 58
---------------------------
وَمَا جَعَلْنَا الرُّؤْيَا الَّتِي أَرَيْنَاكَ إِلَّا فِتْنَةً لِلنَّاسِ وَالشَّجَرَةَ الْمَلْعُونَةَ فِي الْقُرْآَنِ (سورة الإسراء 17 : 60)
آية مخربطة وترتيبها الصحيح: وَمَا جَعَلْنَا الرُّؤْيَا الَّتِي أَرَيْنَاكَ وَالشَّجَرَةَ الْمَلْعُونَةَ فِي الْقُرْآَنِ إِلَّا فِتْنَةً لِلنَّاسِ

أخطاء القرآن / الخطأ 59
---------------------------
وَجَاءَ رَجُلٌ مِنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ يَسْعَى (سورة القصص 28 : 20)
آية مخربطة وترتيبها الصحيح: وَجَاءَ رَجُلٌ يَسْعَى مِنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ

أخطاء القرآن / الخطأ 60
---------------------------
وَمِنْ رَحْمَتِهِ جَعَلَ لَكُمُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ لِتَسْكُنُوا فِيهِ وَلِتَبْتَغُوا مِنْ فَضْلِهِ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (سورة القصص 28 : 73)
حيرت هذه الأية المفسرين. فإما أن كلمة "فيه" جاءت غلطاً بدل "فيهما"، أو انها مخربطة وترتيبها الصحيح: وَمِنْ رَحْمَتِهِ جَعَلَ لَكُمُ اللَّيْلَ لِتَسْكُنُوا فِيهِ وَلِتَبْتَغُوا مِنْ فَضْلِهِ بالنَّهَارَ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ


07-ملاحظة مهمة
من بين قرائي من ينتقد مقالاتي حول أخطاء القرآن اللغوية والإنشائية انطلاقا من مقولة أن القرآن كلام الله ولذا لا يمكن أن يتضمن اخطاء. وأكاد اجزم بأن أكثرية هؤلاء القراء لم يقرؤوا مقالاتي ولم يتمعنوا فيها. وهم يرون في هذه المقالات محاولة لنسف المصدر الإلهي للقرآن.

وبطبيعة الحال لا يمكن أن انكر ان هذه الأخطاء تؤدي إلى هذه النتيجة. ومن جهة أخرى لا يمكن لأحد أن يتقبل فكرة أن تكون في القرآن اخطاء إذا كان معتقداً بأن القرآن كلام الله... فالله بالضرورة فهمان بالعربي.

ولكن هل هدفي من وراء هذه المقالات هو نسف المصدر الإلهي للقرآن؟ للرد على هذا السؤال اذكر بأني انفي المصدرية الإلهية للتوراة والإنجيل والقرآن معا. ولا ارى حاجة لنقاش هذه المقولة الغبية. موضوعي هو فهم القرآن ومضمونه ولغته. وإذا نظرتوا لطبعتي العربية للقرآن فستجدون فيها ايضا اسباب النزول واختلاف القراءات والناسخ والمنسوخ. ولنتصور ان اشخاص يقولون بأن الف ليلة وليلة منزلة من عند الله، هل تظنون بأن هذا يستحق النقاش وتضييع الوقت في مثل هذه السخافات؟ وما الفرق بين الف ليلة وليلة والتوراة والإنجيل والقرآن؟ أليست كلها كتب من صنع البشر؟

هذه اذن المجموعة السابعة من الأخطاء اللغوية والإنشائية التي تدخل تحت بند التقديم والتأخير والذي يعني بالعربي الفصيح خربطة النص القرآني . والبعض يسمي هذه الأخطاء اعجاز وبلاغة... ولا عجب، فكل شيء عند العرب صابون. واشير هنا إلى ان تصحيح الآيات التي ذكرتها في المقالين السابقين وفي هذا المقال ليس مني ولكن من المصادر الإسلامية ذاتها. ومن يهمه الأمر يمكنه الرجوع لطبعتي العربية للقرآن حيث اشرت إلى هذه المصادر.

أخطاء القرآن / الخطأ 61
---------------------------
إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا يُنَادَوْنَ لَمَقْتُ اللَّهِ أَكْبَرُ مِنْ مَقْتِكُمْ أَنْفُسَكُمْ إِذْ تُدْعَوْنَ إِلَى الْإِيمَانِ فَتَكْفُرُونَ (سورة غافر 40 : 10)
آية مخربطة وترتيبها الصحيح: إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا يُنَادَوْنَ لَمَقْتُ اللَّهِ إِذْ تُدْعَوْنَ إِلَى الْإِيمَانِ فَتَكْفُرُونَ أَكْبَرُ مِنْ مَقْتِكُمْ أَنْفُسَكُمْ

أخطاء القرآن / الخطأ 62
---------------------------
وَامْرَأَتُهُ قَائِمَةٌ فَضَحِكَتْ فَبَشَّرْنَاهَا بِإِسْحَاقَ (سورة هود 11 : 71)
آية مخربطة وترتيبها الصحيح: وَامْرَأَتُهُ قَائِمَةٌ فَبَشَّرْنَاهَا فَضَحِكَتْ

أخطاء القرآن / الخطأ 63
---------------------------
وَلَقَدْ هَمَّتْ بِهِ وَهَمَّ بِهَا لَوْلَا أَنْ رَأَى بُرْهَانَ رَبِّهِ (سورة يوسف 12 : 24)
آية مخربطة وترتيبها الصحيح مع تعديل: وَلَقَدْ هَمَّتْ بِهِ ولَوْلَا أَنْ رَأَى بُرْهَانَ رَبِّهِ لهَمَّ بِهَا

أخطاء القرآن / الخطأ 64
---------------------------
قَالُوا وَأَقْبَلُوا عَلَيْهِمْ مَاذَا تَفْقِدُونَ (سورة يوسف 12 : 71)
آية مخربطة وترتيبها الصحيح: فأقبلوا عليهم وقالوا ماذا تفقدون

أخطاء القرآن / الخطأ 65
---------------------------
وَهُوَ اللَّهُ فِي السَّمَاوَاتِ وَفِي الْأَرْضِ يَعْلَمُ سِرَّكُمْ وَجَهْرَكُمْ وَيَعْلَمُ مَا تَكْسِبُونَ (سورة الأنعام 6 : 3)
آية مخربطة وترتيبها الصحيح: وَهُوَ اللَّهُ يَعْلَمُ سِرَّكُمْ وَجَهْرَكُمْ فِي السَّمَاوَاتِ وَفِي الْأَرْضِ وَيَعْلَمُ مَا تَكْسِبُونَ، أو: وَهُوَ اللَّهُ يَعْلَمُ سِرَّكُمْ وَجَهْرَكُمْ وَيَعْلَمُ مَا تَكْسِبُونَ فِي السَّمَاوَاتِ وَفِي الْأَرْضِ

أخطاء القرآن / الخطأ 66
---------------------------
وَلَقَدِ اسْتُهْزِئَ بِرُسُلٍ مِنْ قَبْلِكَ فَحَاقَ بِالَّذِينَ سَخِرُوا مِنْهُمْ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ (سورة الأنعام 6 : 10)
آية مخربطة وترتيبها الصحيح: وَلَقَدِ اسْتُهْزِئَ بِرُسُلٍ مِنْ قَبْلِكَ فَحَاقَ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ بِالَّذِينَ سَخِرُوا مِنْهُمْ

أخطاء القرآن / الخطأ 67
---------------------------
وَجَعَلُوا لِلَّهِ شُرَكَاءَ الْجِنَّ (سورة الأنعام 6 : 100)
آية مخربطة وترتيبها الصحيح: وَجَعَلُوا الْجِنَّ شُرَكَاءَ لِلَّهِ

أخطاء القرآن / الخطأ 68
---------------------------
وَكَذَلِكَ زَيَّنَ لِكَثِيرٍ مِنَ الْمُشْرِكِينَ قَتْلَ أَوْلَادِهِمْ شُرَكَاؤُهُمْ (سورة الأنعام 6 : 137)
آية مخربطة وترتيبها الصحيح: وَكَذَلِكَ زَيَّنَ شُرَكَاؤُهُمْ لِكَثِيرٍ مِنَ الْمُشْرِكِينَ قَتْلَ أَوْلَادِهِمْ

أخطاء القرآن / الخطأ 69
---------------------------
لَا يَسَّمَّعُونَ إِلَى الْمَلَإِ الْأَعْلَى وَيُقْذَفُونَ مِنْ كُلِّ جَانِبٍ (سورة الصافات 28 : 20)
آية مخربطة وترتيبها الصحيح مع تعديل: وَيُقْذَفُونَ مِنْ كُلِّ جَانِبٍ لئلا يَسَّمَّعُونَ إِلَى الْمَلَإِ الْأَعْلَى

أخطاء القرآن / الخطأ 70
---------------------------
وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا كَافَّةً لِلنَّاسِ (سورة سبأ 34 : 28)
آية مخربطة وترتيبها الصحيح: وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا لِلنَّاسِ كَافَّةً


09-وامجموعة جديدة من الاخطاء
علق احدهم على مقال سابق: "ليس من اوجه الاعجاز بتاتا خلو القرآن ... من الاخطاء اللغوية لان ذلك امر مفروغ منه ولا يرفع من قيمة اي نظم في تلك الحقبة لان هذا هو الامر الطبيعي الذي يخرج بالسليقة والسجية ويسير عليه الكبير والصغير والامي والقارئ. ولذلك لم يتحداهم القرآن بالخلو من الاخطاء اللغوية لان هذا كما اسلفت لا يثبت اعجازا ولكن تحداهم بان يأتوا بمثله سحرا وبيانا فعجزوا رغم تمكنهم من ناصية اللغة" (تعليق رقم 29 على مقال http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=404138) .

جميل جميل. هل هذه بداية الوعي والرجوع للعقل؟ هل سيسمح إذن نشر كتب ومقالات في الدول العربية والإسلامية حول اخطاء القرآن دون تكفير ودون قتل؟ ومهما يكن الأمر، من الواضح أن المعلق يناقض ادعاء القرآن الذي يقول عن نفسه أنه "بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُبِينٍ" (47-26 : 195)، "لَا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَلَا مِنْ خَلْفِهِ تَنْزِيلٌ مِنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ" (61-41 : 42)، "قُرْآَنًا عَرَبِيًّا غَيْرَ ذِي عِوَجٍ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ" (59-39 : 28). ومهما يكن انا لست في سياق اثبات أن القرآن ليس من عند الله، لأن هذه المقولة غبية وسخيفة وبايخة.... فكل كتاب هو بالضرورة بشري... والقرآن بالذات ليس كتاب، بل كشكول مقطع الأوصال من تأليف حاخام يهودي مسطول. كل همي هو دراسة النص القرآني كأي كتاب بشري، تماما كما نفعل مع كتاب الف ليلة وليلة أو كتاب كليلة ودمنة.

اعطيكم هنا عشرة اخطاء لغوية وإنشائية اخرى وجدتها في القرآن وعرضتها على صفحة الفيسبوك https://www.facebook.com/groups/Koran.mistakes/ التي ادعوكم للانضمام لها. وهذه الأخطاء مأخوذة من طبعتي للقرآن التي يمكنكم تحميلها مجانا من هذا الرابط http://www.sami-aldeeb.com/articles/view.php?id=315.

وهذه المجموعة من الأخطاء اللغوية والإنشائية تدخل تحت بند التقديم والتأخير والذي يعني بالعربي الفصيح خربطة النص القرآني. وهي تخص آيات أشكل معناها فأقترح المفسرون مخرجاً لهذا الإشكال من خلال اعادة ترتيب كلماتها، مع حذف أو زيادة في بعض الأوقات، بحيث يتم الوصول الى معنى مقبول. والبعض يسمي هذه الأخطاء اعجاز وبلاغة... ولا عجب، فكل شيء عند العرب صابون. واشير هنا إلى أن تصحيح الخطأ مأخوذ من المصادر الإسلامية.

أخطاء القرآن / الخطأ 71
---------------------------
وَقَالَ رَجُلٌ مُؤْمِنٌ مِنْ آَلِ فِرْعَوْنَ يَكْتُمُ إِيمَانَهُ (سورة غافر 40 : 28)
آية مخربطة وترتيبها الصحيح: وَقَالَ رَجُلٌ مُؤْمِنٌ يَكْتُمُ إِيمَانَهُ مِنْ آَلِ فِرْعَوْنَ

أخطاء القرآن / الخطأ 72
---------------------------
وَمَا يَسْتَوِي الْأَعْمَى وَالْبَصِيرُ وَالَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَلَا الْمُسِيءُ قَلِيلًا مَا تَتَذَكَّرُونَ (سورة غافر 40 : 58)
آية مخربطة وترتيبها الصحيح: وَمَا يَسْتَوِي الْأَعْمَى وَالْبَصِيرُ وَلا الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَالْمُسِيءُ. ولكن يمكن ترتيبها بصورة أفضل للتوازي بين شقي المقارنة: وَمَا يَسْتَوِي الْأَعْمَى وَالْبَصِيرُ وَلا الْمُسِيءُ والَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ. ويلاحظ في هذه الآية عيب انشائي اذ انها تخلط بين المفرد والجمع. وكان من المفضل صياغة هذه الآية كما يلي: وَمَا يَسْتَوِي الْأَعْمَى وَالْبَصِيرُ وَلا الْمُسِيءُ والَّذِي آَمَنَ وَعَمِلَ الصَّالِحَاتِ

أخطاء القرآن / الخطأ 73
---------------------------
وَلَوْلَا أَنْ يَكُونَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَةً لَجَعَلْنَا لِمَنْ يَكْفُرُ بِالرَّحْمَانِ لِبُيُوتِهِمْ سُقُفًا مِنْ فَضَّةٍ (سورة الزخرف 43 : 33)
آية مخربطة وترتيبها الصحيح مع تعديل: وَلَوْلَا أَنْ يَكُونَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَةً لَجَعَلْنَا لِبيوت مَنْ يَكْفُرُ بِالرَّحْمَانِ سُقُفًا مِنْ فَضَّةٍ

أخطاء القرآن / الخطأ 74
---------------------------
قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ كَانَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ وَكَفَرْتُمْ بِهِ وَشَهِدَ شَاهِدٌ مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَى مِثْلِهِ فَآَمَنَ وَاسْتَكْبَرْتُمْ (سورة الأحقاف 46 : 10)
آية مخربطة وترتيبها الصحيح: قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ كَانَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ وَشَهِدَ شَاهِدٌ مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَى مِثْلِهِ فَآَمَنَ هو وَكَفَرْتُمْ بِهِ وَاسْتَكْبَرْتُمْ

أخطاء القرآن / الخطأ 75
---------------------------
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَلْ لَهُ عِوَجًا قَيِّمًا لِيُنْذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِنْ لَدُنْهُ (سورة الكهف 18 : 1-2)
آيتان مخربطتان وترتيبهما الصحيح: الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ قَيِّمًا وَلَمْ يَجْعَلْ لَهُ عِوَجًا لِيُنْذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِنْ لَدُنْهُ

أخطاء القرآن / الخطأ 76
---------------------------
وَجَعَلْنَا فِي الْأَرْضِ رَوَاسِيَ أَنْ تَمِيدَ بِهِمْ وَجَعَلْنَا فِيهَا فِجَاجًا سُبُلًا (سورة الأنبياء 21 : 31)
آية مخربطة وترتيبها الصحيح: وَجَعَلْنَا فِي الْأَرْضِ رَوَاسِيَ أَنْ تَمِيدَ بِهِمْ وَجَعَلْنَا فِيهَا سُبُلًا فِجَاجًا. ويلاحظ أن الآية في سورة نوح 71 : 20 جاءت بشكلها الصحيح: لِتَسْلُكُوا مِنْهَا سُبُلًا فِجَاجًا

أخطاء القرآن / الخطأ 77
---------------------------
وَاقْتَرَبَ الْوَعْدُ الْحَقُّ فَإِذَا هِيَ شَاخِصَةٌ أَبْصَارُ الَّذِينَ كَفَرُوا (سورة الأنبياء 21 : 97)
آية مخربطة وترتيبها الصحيح: وَاقْتَرَبَ الْوَعْدُ الْحَقُّ فَإِذَا هِيَ أَبْصَارُ الَّذِينَ كَفَرُوا شَاخِصَةٌ

أخطاء القرآن / الخطأ 78
---------------------------
يَوْمَ نَطْوِي السَّمَاءَ كَطَيِّ السِّجِلِّ لِلْكُتُبِ كَمَا بَدَأْنَا أَوَّلَ خَلْقٍ نُعِيدُهُ (سورة الأنبياء 21 : 104)
آية مخربطة وترتيبها الصحيح: نعيد الخلق كما بدأنا أول خلق يوم نطوي السماء كطي السجل للكتاب. ويلاحظ أن عبارة "كطي السجل للكتاب" غير واضحة، وقد فسرها المنتخب: كما تُطْوى الورقة فى الكتاب. ولكن قد تكون كلمة "لِلْكُتُبِ" دخيلة على القرآن اضيفت كتفسير لكلمة "السِّجِلِّ"

أخطاء القرآن / الخطأ 79
---------------------------
وَقَالَ الْمَلَأُ مِنْ قَوْمِهِ الَّذِينَ كَفَرُوا (سورة المؤمنون 23 : 33)
آية مخربطة وترتيبها الصحيح: وقَالَ الْمَلَأُ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ قَوْمِهِ، كما في سورة المؤمنون 23 : 24

أخطاء القرآن / الخطأ 80
---------------------------
ثُمَّ أَنْتُمْ هَؤُلَاءِ تَقْتُلُونَ أَنْفُسَكُمْ وَتُخْرِجُونَ فَرِيقًا مِنْكُمْ مِنْ دِيَارِهِمْ تَظَاهَرُونَ عَلَيْهِمْ بِالْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَإِنْ يَأْتُوكُمْ أُسَارَى تُفَادُوهُمْ وَهُوَ مُحَرَّمٌ عَلَيْكُمْ إِخْرَاجُهُمْ (سورة البقرة 2 : 85)
آية مخربطة وترتيبها الصحيح: ثُمَّ أَنْتُمْ هَؤُلَاءِ تَقْتُلُونَ أَنْفُسَكُمْ وَتُخْرِجُونَ فَرِيقًا مِنْكُمْ مِنْ دِيَارِهِمْ وَهُوَ مُحَرَّمٌ عَلَيْكُمْ إِخْرَاجُهُمْ تَظَاهَرُونَ عَلَيْهِمْ بِالْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَإِنْ يَأْتُوكُمْ أُسَارَى تُفَادُوهُمْ

10-كتبت لي قارئة
--------------
"مرحبا، ان موقعك ومقالاتك اذهلتني لان نظرية عدم ترتيب القران وخربطة آياته وسوره بفكر فيها من زمان ولما شفت مقالاتك كان نور كدا نور في وشي. انا عايز اقولك انا فكرت بالموضوع دا ازاي عشان الفت نظرك لحاجة مهمة. كان عندي ابداع في الحفظ يعني مجرد ان افهم نص او قصيدة واربط تسلسله المنطقي السردي احفظه. فكنت بلاقي صعوبة شديدة في آيات القران. مكنتش بفهم سبب النط من موضوع للتاني. وبالتالي وهو دا الي عايزة الفت نظر حضرتك ليه وقلته لأكتر من حد منهم محمود جمال بيكتب في مصر مدنية ان الآيات ضمن السور مخربطة جدا. مثلا سورة النساء بيكون يتكلم عن تعدد الزوجات وفجأة بينط لأهل الكتاب وخلافه معهم و"الردح" لهم بدون مبرر منطقي وفي وسط الآيات فجأة يرجع يقول "فلا تذروها لا مطلقة ولا معلقة" !! كدا وسط آيات اهل الكتاب. لكن محمود جمال بيقولي دا اسلوب ادبي لكن انا مش معاه لان القرآن مش شعر انما نثر موجه. بالتالي لا معنى لترك موضوع وتقسيمه بين الآيات".

تعليقي عليها
----------
تنطيط القرآن من موضوع إلى آخر الذي تتكلم عنه الأخت الفاضلة هو السبب الذي جعلني انفي عن القرآن صفة "كتاب". فالقرآن في نظري كشكول مقطع الأوصال. ورغم أن هذا عيب كبير في النص القرآني، فإني لن آخذه في الاعتبار لكثرته المفجعة. ومن يهمه الأمر ادعوه للرجوع لطبعتي العربية للقرآن وملاحظة الأقواس باللون الأحمر. كل همي هنا الأخطاء اللغوية والإنشائية ضمن الآية أو الآيتين.

اعطيكم هنا عشرة اخطاء لغوية وإنشائية اخرى وجدتها في القرآن وعرضتها على صفحة الفيسبوك https://www.facebook.com/groups/Koran.mistakes/ التي ادعوكم للانضمام لها. وهذه الأخطاء مأخوذة من طبعتي للقرآن التي يمكنكم تحميلها مجانا من هذا الرابط http://www.sami-aldeeb.com/articles/view.php?id=315.

وهذه المجموعة من الأخطاء اللغوية والإنشائية تدخل تحت بند التقديم والتأخير والذي يعني بالعربي الفصيح خربطة النص القرآني. وهي تخص آيات أشكل معناها فأقترح المفسرون مخرجاً لهذا الإشكال من خلال اعادة ترتيب كلماتها، مع حذف أو زيادة في بعض الأوقات، بحيث يتم الوصول الى معنى مقبول. والبعض يسمي هذه الأخطاء اعجاز وبلاغة... ولا عجب، فكل شيء عند العرب صابون. واشير هنا إلى أن تصحيح الخطأ مأخوذ من المصادر الإسلامية.

أخطاء القرآن / الخطأ 81
---------------------------
أَمْ حَسِبْتُمْ أَنْ تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَأْتِكُمْ مَثَلُ الَّذِينَ خَلَوْا مِنْ قَبْلِكُمْ مَسَّتْهُمُ الْبَأْسَاءُ وَالضَّرَّاءُ وَزُلْزِلُوا حَتَّى يَقُولَ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آَمَنُوا مَعَهُ مَتَى نَصْرُ اللَّهِ أَلَا إِنَّ نَصْرَ اللَّهِ قَرِيبٌ (سورة البقرة 2 : 214)
آية مخربطة وترتيبها الصحيح مع اضافة: أَمْ حَسِبْتُمْ أَنْ تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَأْتِكُمْ مَثَلُ الَّذِينَ خَلَوْا مِنْ قَبْلِكُمْ مَسَّتْهُمُ الْبَأْسَاءُ وَالضَّرَّاءُ وَزُلْزِلُوا حَتَّى يَقُولَ الَّذِينَ آَمَنُوا مَعَهُ مَتَى نَصْرُ اللَّهِ فيقول الرَّسُولُ أَلَا إِنَّ نَصْرَ اللَّهِ قَرِيبٌ

أخطاء القرآن / الخطأ 82
---------------------------
نَزَّلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ وَأَنْزَلَ التَّوْرَاةَ وَالْإِنْجِيلَ مِنْ قَبْلُ هُدًى لِلنَّاسِ وَأَنْزَلَ الْفُرْقَانَ (سورة آل عمران 3 : 3-2)
آيتان مخربطتان وترتيبهما الصحيح مع حذف: نَزَّلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ وَأَنْزَلَ التَّوْرَاةَ وَالْإِنْجِيلَ والْفُرْقَانَ هُدًى لِلنَّاسِ. وقد يكون هناك محذوف تقديره: نَزَّلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ وَأَنْزَلَ التَّوْرَاةَ وَالْإِنْجِيلَ مِنْ قَبْلُ هُدًى لِلنَّاسِ وأنزل القرآن كذلك هدى للناس

أخطاء القرآن / الخطأ 83
---------------------------
يَوْمَ تَجِدُ كُلُّ نَفْسٍ مَا عَمِلَتْ مِنْ خَيْرٍ مُحْضَرًا وَمَا عَمِلَتْ مِنْ سُوءٍ تَوَدُّ لَوْ أَنَّ بَيْنَهَا وَبَيْنَهُ أَمَدًا بَعِيدًا وَيُحَذِّرُكُمُ اللَّهُ نَفْسَهُ (سورة آل عمران 3 : 30)
آية مخربطة وترتيبها الصحيح مع تعديل: وَيُحَذِّرُكُمُ اللَّهُ نَفْسَهُ يَوْمَ تَجِدُ كُلُّ نَفْسٍ مَا عَمِلَتْ مِنْ خَيْرٍ مُحْضَرًا وَمَا عَمِلَتْ مِنْ سُوءٍ تَوَدُّ لَوْ أَنَّ بَيْنَهَا وَبَيْنَهُ أَمَدًا بَعِيدًا

أخطاء القرآن / الخطأ 84
---------------------------
وَإِنِّي أُعِيذُهَا بِكَ وَذُرِّيَّتَهَا مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ (سورة آل عمران 3 : 36)
آية مخربطة وترتيبها الصحيح: وَإِنِّي أُعِيذُهَا وَذُرِّيَّتَهَا بِكَ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ

أخطاء القرآن / الخطأ 85
---------------------------
كُلَّمَا دَخَلَ عَلَيْهَا زَكَرِيَّا الْمِحْرَابَ (سورة آل عمران 3 : 37)
آية مخربطة وترتيبها الصحيح: كُلَّمَا دَخَلَ زَكَرِيَّا الْمِحْرَابَ عَلَيْهَا

أخطاء القرآن / الخطأ 86
---------------------------
إِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى إِنِّي مُتَوَفِّيكَ وَرَافِعُكَ إِلَيَّ (سورة آل عمران 3 : 55)
آية مخربطة وترتيبها الصحيح: إِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى إِنِّي رَافِعُكَ إِلَيَّ ومُتَوَفِّيكَ

أخطاء القرآن / الخطأ 87
---------------------------
إِنَّ أَوْلَى النَّاسِ بِإِبْرَاهِيمَ لَلَّذِينَ اتَّبَعُوهُ وَهَذَا النَّبِيُّ وَالَّذِينَ آَمَنُوا وَاللَّهُ وَلِيُّ الْمُؤْمِنِينَ (سورة آل عمران 3 : 68)
آية مخربطة وترتيبها الصحيح: إِنَّ هَذَا النَّبِيُّ أَوْلَى النَّاسِ بِإِبْرَاهِيمَ لَلَّذِينَ اتَّبَعُوهُ وَالَّذِينَ آَمَنُوا وَاللَّهُ وَلِيُّ الْمُؤْمِنِينَ. ويلاحظ أن "وهذا النبي" معيبة. فالواو دخيلة على النص دون معنى لها

أخطاء القرآن / الخطأ 88
---------------------------
وَلَا تُؤْمِنُوا إِلَّا لِمَنْ تَبِعَ دِينَكُمْ قُلْ إِنَّ الْهُدَى هُدَى اللَّهِ أَنْ يُؤْتَى أَحَدٌ مِثْلَ مَا أُوتِيتُمْ (سورة آل عمران 3 : 73)
آية مقطعة الأوصال ومخربطة وقد يكون ترتيبها الصحيح: وَلَا تؤمنوا أَن يُؤْتى أحد بِمثل مَا أُوتِيتُمْ إِلَّا من تبع دينكُمْ قُلْ إِنَّ الْهُدَى هُدَى اللَّهِ

أخطاء القرآن / الخطأ 89
---------------------------
بَلَى إِنْ تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا وَيَأْتُوكُمْ مِنْ فَوْرِهِمْ هَذَا يُمْدِدْكُمْ رَبُّكُمْ بِخَمْسَةِ آَلَافٍ مِنَ الْمَلَائِكَةِ مُسَوِّمِينَ (سورة آل عمران 3 : 125)
آية مخربطة وترتيبها الصحيح: بَلَى إِنْ تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا يُمْدِدْكُمْ رَبُّكُمْ بِخَمْسَةِ آَلَافٍ مِنَ الْمَلَائِكَةِ مُسَوِّمِينَ وَيَأْتُوكُمْ مِنْ فَوْرِهِمْ

أخطاء القرآن / الخطأ 90
---------------------------
وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِنَ الْأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُولِي الْأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَهُ مِنْهُمْ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا (سورة النساء 4 : 83)
آية مخربطة وترتيبها الصحيح: وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِنَ الْأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ إِلَّا قَلِيلًا وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُولِي الْأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَهُ مِنْهُمْ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ. وهناك ترتيب آخر: وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِنَ الْأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُولِي الْأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَهُ مِنْهُمْ إِلَّا قَلِيلًا وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ



11-عشرة اخطاء لغوية وانشائية جديدة
كتب لي قارئ مسلم
-------------------
نحن نعرف أن في القرآن أخطاء لغوية ولكن الا ترى أنك تبالغ؟

تعليقي عليه
--------------
اعطي في مقالاتي ما أعتبره اخطاء لغوية وإنشائية في القرآن، ولا مصلحة لي في المبالغة لأن المبالغة تضر بالمصداقية. ولكني لا أدعي العصمة. واتمنى ان يقوم متخصصون في علوم اللغة ومحايدون بتأليف كتاب نضعه بين ايدي الطلاب والباحثين والمدرسين. ولكن للأسف هذه امنية يستحيل تحقيقها في العالم العربي والإسلامي لأن من يقول بوجود اخطاء في القرآن يعتبر مرتدا. ولهذا السبب قمت بهذا العمل المتواضع على أمل ان يقوم غيري بإتمامه. وقد فتحت صفحة متخصصة بأخطاء القرآن في الفيسبوك https://www.facebook.com/groups/Koran.mistakes/. فأدعو جميع طلبة العلوم الإسلامية واللغة العربية واساتذتهم للانضمام إلى هذه الصفحة لإغنائها. فهذه الصفحة مفتوحة للجميع ولا رقابة على ما يقال فيها. وأظن انها الصفحة الوحيدة في الفيسبوك التي تتكلم عن هذا الموضوع.

وقد احتج الأخ العراقي سلام كاظم فرج على مقالاتي فسألته: "ذكرت في مقالاتي المختلفة حتى الآن 90 خطأ في القرآن. اي من هذه الأخطاء تعترف به؟" فرد قائلا: "لا اعترف بأي خطأ اوردته في موسوعتك رغم جهدك المضني". وقد ندمت على سؤالي المحرج. فعلى فرض انه وجد اخطاء في القرآن، هل يمكنه ان يعترف بوجودها دون تعريض حياته للخطر؟ بطبيعة الحال لا.

وقد سألني احد الأصدقاء: "هل الأخ مسلم؟" فأجبته: "أنا مسيحي غير عقائدي ارفض الوحي بالمعنى التقليدي واعتبره كلام البشر عن الله وليس كلام الله للبشر. وهذا ينطبق على التوراة والإنجيل والقرآن". وقد نشر هذا الصديق على صفحته صورة مضمونها: "قالوا مسكين من لا يعرف الإنكليزية، قد يواجه صعوبة في فهم كلام الناس. واقول: مسكني من لا يعرف العربية، قد يواجه صعوبة في فهم كلام رب الناس".
وسؤالي: هل يمكن لشخص يعتبر القرآن كلام رب الناس أن يقبل فكرة وجود أخطاء لغوية وإنشائية في القرآن؟ اترك الجواب لكم.

اعطيكم هنا عشرة اخطاء لغوية وإنشائية اخرى وجدتها في القرآن وعرضتها على صفحة الفيسبوك https://www.facebook.com/groups/Koran.mistakes/ التي ادعوكم للانضمام لها. وهذه الأخطاء مأخوذة من طبعتي للقرآن التي يمكنكم تحميلها مجانا من هذا الرابط http://www.sami-aldeeb.com/articles/view.php?id=315.

وهذه المجموعة من الأخطاء اللغوية والإنشائية تدخل تحت بند التقديم والتأخير والذي يعني بالعربي الفصيح خربطة النص القرآني. وهي تخص آيات أشكل معناها فأقترح المفسرون مخرجاً لهذا الإشكال من خلال اعادة ترتيب كلماتها، مع حذف أو زيادة في بعض الأوقات، بحيث يتم الوصول الى معنى مقبول. والبعض يسمي هذه الأخطاء اعجاز وبلاغة... ولا عجب، فكل شيء عند العرب صابون. واشير هنا إلى أن تصحيح الخطأ مأخوذ من المصادر الإسلامية.

أخطاء القرآن / الخطأ 91
---------------------------
فَقَالُوا أَرِنَا اللَّهَ جَهْرَةً (سورة النساء 4 : 153)
آية مخربطة وترتيبها الصحيح: فَقَالُوا جَهْرَةً أَرِنَا اللَّهَ

أخطاء القرآن / الخطأ 92
---------------------------
وَظَنُّوا أَنَّهُمْ مَانِعَتُهُمْ حُصُونُهُمْ مِنَ اللَّهِ (سورة الحشر 59 : 2)
آية مخربطة وترتيبها الصحيح: وَظَنُّوا أَنَّ حُصُونُهُمْ مَانِعَتُهُمْ مِنَ اللَّهِ

أخطاء القرآن / الخطأ 93
---------------------------
إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَيَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ وَالْمَسْجِدِ الْحَرَامِ الَّذِي جَعَلْنَاهُ لِلنَّاسِ سَوَاءً الْعَاكِفُ فِيهِ وَالْبَادِ (سورة الحج 22 : 25)
آية مخربطة وترتيبها الصحيح: إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَيَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ وَالْمَسْجِدِ الْحَرَامِ الَّذِي جَعَلْنَاهُ لِلنَّاسِ الْعَاكِفُ وَالْبَادِ فيه سواء

أخطاء القرآن / الخطأ 94
---------------------------
وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْا يَسْتَغْفِرْ لَكُمْ رَسُولُ اللَّهِ (سورة المنافقون 63 : 5)
آية مخربطة وترتيبها الصحيح: وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْا الى رَسُول الله يسْتَغْفر لكم

أخطاء القرآن / الخطأ 95
---------------------------
وَمِنَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّا نَصَارَى أَخَذْنَا مِيثَاقَهُمْ (سورة المائدة 5 : 14)
آية مخربطة وترتيبها الصحيح: وأخذنا من الَّذين قَالُوا إِنَّا نَصَارَى ميثاقهم

أخطاء القرآن / الخطأ 96
---------------------------
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا شَهَادَةُ بَيْنِكُمْ إِذَا حَضَرَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ حِينَ الْوَصِيَّةِ اثْنَانِ ذَوَا عَدْلٍ مِنْكُمْ أَوْ آَخَرَانِ مِنْ غَيْرِكُمْ إِنْ أَنْتُمْ ضَرَبْتُمْ فِي الْأَرْضِ فَأَصَابَتْكُمْ مُصِيبَةُ الْمَوْتِ تَحْبِسُونَهُمَا مِنْ بَعْدِ الصَّلَاةِ فَيُقْسِمَانِ بِاللَّهِ إِنِ ارْتَبْتُمْ لَا نَشْتَرِي بِهِ ثَمَنًا وَلَوْ كَانَ ذَا قُرْبَى وَلَا نَكْتُمُ شَهَادَةَ اللَّهِ إِنَّا إِذًا لَمِنَ الْآَثِمِينَ (سورة المائدة 5 : 106)
آية مخربطة وترتيبها الصحيح: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِذَا حَضَرَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ حِينَ الْوَصِيَّةِ شَهَادَةُ بَيْنِكُمْ اثْنَانِ ذَوَا عَدْلٍ مِنْكُمْ أَوْ آَخَرَانِ مِنْ غَيْرِكُمْ إِنْ أَنْتُمْ ضَرَبْتُمْ فِي الْأَرْضِ فَأَصَابَتْكُمْ مُصِيبَةُ الْمَوْتِ تَحْبِسُونَهُمَا مِنْ بَعْدِ الصَّلَاةِ فَيُقْسِمَانِ بِاللَّهِ إِنِ ارْتَبْتُمْ لَا نَشْتَرِي بِهِ ثَمَنًا وَلَوْ كَانَ ذَا قُرْبَى وَلَا نَكْتُمُ شَهَادَةَ اللَّهِ إِنَّا إِذًا لَمِنَ الْآَثِمِينَ. وإذا قرئت "شهادةً اللهَ" بالتنوين يكون الترتيب: وَلَا نَكْتُمُ الله شَهَادَةَ

أخطاء القرآن / الخطأ 97
---------------------------
أَنَّ اللَّهَ بَرِيءٌ مِنَ الْمُشْرِكِينَ وَرَسُولُهُ (سورة التوبة 9 : 3)
آية مخربطة وترتيبها الصحيح: إن الله ورسوله بريئان من المشركين

أخطاء القرآن / الخطأ 98
---------------------------
وَإِنْ أَحَدٌ مِنَ الْمُشْرِكِينَ اسْتَجَارَكَ فَأَجِرْهُ (سورة التوبة 9 : 6)
آية مخربطة وترتيبها الصحيح: وَإِنْ اسْتَجَارَكَ أَحَدٌ مِنَ الْمُشْرِكِينَ فَأَجِرْهُ

أخطاء القرآن / الخطأ 99
---------------------------
أُولَئِكَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ وَفِي النَّارِ هُمْ خَالِدُونَ (سورة التوبة 9 : 17)
آية مخربطة وترتيبها الصحيح: أُولَئِكَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ وَهُمْ فِي النَّارِ خَالِدُونَ

أخطاء القرآن / الخطأ 100
---------------------------
فَلَا تُعْجِبْكَ أَمْوَالُهُمْ وَلَا أَوْلَادُهُمْ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ بِهَا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَتَزْهَقَ أَنْفُسُهُمْ وَهُمْ كَافِرُونَ (سورة التوبة 9 : 55)
آية مخربطة وترتيبها الصحيح مع اضافة: فَلَا تُعْجِبْكَ أَمْوَالُهُمْ وَلَا أَوْلَادُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ بِهَا في الآخرة وَتَزْهَقَ أَنْفُسُهُمْ وَهُمْ كَافِرُونَ


12-التقديم والتأخير
اعطيتكم في المقالات السابقة حتى الآن 100 خطأ لغوياً وإنشائياً. ومن بين هذه الأخطاء 60 خطأ يدخل ضمن ما يسميه المسلمون بالتقديم والتأخير، والذي اسميته خربطة النص القرآني. وقد رد كثير من القراء على هذه الأخطاء بأنها جزء من الإعجاز اللغوي في القرآن، واعتبارها اخطاء برهان على أني اجهل قواعد البلاغة العربية. وقد عرضت في مقالي هنا انواع التقديم والتأخير بصورة موجزة. وارى انه من واجبي تقديم شرحا اوسع لما يسمى التقديم والتأخير والذي يُعَلَّم ضمن الدراسات القرآنية في الجامعات العربية والإسلامية دون أي نقد يوجه للنص القرآني. ويلاحظ هنا أني استعمل في ترقيم الآيات الترتيب الزمني للنزول يتبعه الترتيب العادي.

يؤدي التقديم والتأخير أدوراً بلاغية في بعض الأحيان ولكنه قد يكون معيباً بلاغياً إذا لم يخدم الغاية المرجوة منه وهي توصيل الفكرة للمستمع والقارئ بصورة مفهومة ودون تكلف. ويمكن ان نقسم المقدم والمؤخر في القرآن الى عدة أنواع نذكر أربعة منها:

النوع الأول من التقديم والتأخير، وهو الأخطر. ويعني بالعربي الفصيح "خربطة النص"، ويتعلق بآيات أشكل معناها فأقترح المفسرون مخرجاً لهذا الإشكال من خلال اعادة ترتيب كلماتها، مع حذف أو زيادة في بعض الأوقات، بحيث يتم الوصول الى معنى مقبول. فعلى سبيل المثال تقول الآية 44-19 : 45: "يَا أَبَتِ إِنِّي أَخَافُ أَنْ يَمَسَّكَ عَذَابٌ مِنَ الرَّحْمَانِ فَتَكُونَ لِلشَّيْطَانِ وَلِيًّا". ولفهم هذه الآية، يرى المفسرون أن فيها تقديم وتأخير ويقترحون ترتيبها كما يلي: "يا ابت اني اخاف أن تكون وليا للشيطان فيمسك عذاب من الرحمن". كما تقول الآية 42-25 : 43: "أَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ" وترتيبها الصحيح هو: "أرأيت من اتخذ هواه اله" (ونجد نفس الخطأ في الآية 65-45 : 23). وتقول الآية 45-20 : 129: "وَلَوْلَا كَلِمَةٌ سَبَقَتْ مِنْ رَبِّكَ لَكَانَ لِزَامًا وَأَجَلٌ مُسَمًّى". وترتيبها الصحيح هو: "ولولا كلمة سبقت من بك وأجل مسمى لكان لزاما". ويلاحظ أن في هذه الآية حذف، وتقديره: "لكان العذاب لزاما". وتقول الآية 113-9 : 3: "أَنَّ اللَّهَ بَرِيءٌ مِنَ الْمُشْرِكِينَ وَرَسُولُهُ"، وترتيبها الصحيح هو: "إن الله ورسوله بريئان من المشركين".

النوع الثاني من التقديم والتأخير يتعلق بآيات تتكرر كلياً أو جزئيا مع اختلاف في تقديم وتأخير بعض كلماتها. فعلى سبيل المثال تقول الآية 39-7 : 161: "وَقُولُوا حِطَّةٌ وَادْخُلُوا الْبَابَ سُجَّدًا" بينما تقول الآية 87-2 : 58: "وَادْخُلُوا الْبَابَ سُجَّدًا وَقُولُوا حِطَّةٌ". وتقول الآية 92-4 : 135: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ بِالْقِسْطِ شُهَدَاءَ لِلَّهِ" بينما تقول الآية 112-5 : 8: "كُونُوا قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاءَ بِالْقِسْطِ". وواضح أن هذه الآية الأخيرة مغلوطة لأن القرآن يستعمل فعل قام مع القسط ولم يستعمل أبدا فعل شهد مع القسط.

النوع الثالث من التقديم والتأخير يتعلق بترتيب الفئات داخل الآية. فيحاول المفسرون كشف خفايا هذا التقديم والتأخير لمعرفة القصد من ورائه. وهذا الموضوع يشغل حيزاً كبيراً من كتب التفسير. فعلى سبيل المثال تقول الآية 62-42 : 13: "شَرَعَ لَكُمْ مِنَ الدِّينِ مَا وَصَّى بِهِ نُوحًا وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَمَا وَصَّيْنَا بِهِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلَا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ". ويفسر المسيري الترتيب داخل هذه الآية كما يلي: "عقب ذكر دين نوح جاء ذكر محمد للإشارة الى أن دين الإسلام هو الخاتم للأديان، فعطف على أول الأديان جمعاً بين طرفي الأديان، ثم ذكر بعدهما الأديان الثلاثة لأنها متوسطة بين الدينين المذكورين قبلها". وتقول الآية 95-47 : 15: "مَثَلُ الْجَنَّةِ الَّتِي وُعِدَ الْمُتَّقُونَ فِيهَا أَنْهَارٌ مِنْ مَاءٍ غَيْرِ آَسِنٍ وَأَنْهَارٌ مِنْ لَبَنٍ لَمْ يَتَغَيَّرْ طَعْمُهُ وَأَنْهَارٌ مِنْ خَمْرٍ لَذَّةٍ لِلشَّارِبِينَ وَأَنْهَارٌ مِنْ عَسَلٍ مُصَفًّى". ويفسر ابو حيان ترتيب الأنهار كما يلي: "وبدئ من هذه الأنهار بالماء، وهو الذي لا يستغنى عنه في المشروبات، ثم باللبن، إذ كان يجري مجرى الطعوم في كثير من أقوات العرب وغيرهم، ثم بالخمر، لأنه إذا حصل الري والمطعوم تشوقت النفس الى ما تلتذ به، ثم بالعسل، لأن فيه الشفاء في الدنيا مما يعرض من المشروب والمطعوم، فهو متأخر في الهيئة". وتقول الآية 113-9 : 60 : "إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ وَاِبْنِ السَّبِيلِ فَرِيضَةً مِنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ". والترتيب هنا على حسب الأهمية ولبيان الأحق بأخذ الصدقة من المذكور بعده.

النوع الرابع من التقديم والتأخير يتعلق بآيات تم ترتيب كلماتها بصورة مخالفة للترتيب الدارج في اللغة العربية ولكن لا يجد القارئ إشكالا في فهمها. فعلى سبيل المثال تقول الآية 45-20 : 55: "مِنْهَا خَلَقْنَاكُمْ وَفِيهَا نُعِيدُكُمْ وَمِنْهَا نُخْرِجُكُمْ تَارَةً أُخْرَى"، وترتيبها: "خَلَقْنَاكُمْ مِنْهَا وَنُعِيدُكُمْ فِيهَا وَنُخْرِجُكُمْ مِنْهَا تَارَةً أُخْرَى". وتقول الآية 61-41 : 28: "ذَلِكَ جَزَاءُ أَعْدَاءِ اللَّهِ النَّارُ لَهُمْ فِيهَا دَارُ الْخُلْدِ جَزَاءً بِمَا كَانُوا بِآَيَاتِنَا يَجْحَدُونَ"، وترتيبها: "ذَلِكَ جَزَاءُ أَعْدَاءِ اللَّهِ النَّارُ لَهُمْ فِيهَا دَارُ الْخُلْدِ جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَجْحَدُونَ بِآَيَاتِنَا". وتقول الآية 62-42 : 3: "كَذَلِكَ يُوحِي إِلَيْكَ وَإِلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكَ اللَّهُ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ"، وترتيبها: "كَذَلِكَ يُوحِي اللَّهُ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ إِلَيْكَ وَإِلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكَ". وتقول الآية 92-4 : 8: "وَإِذَا حَضَرَ الْقِسْمَةَ أُولُو الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينُ فَارْزُقُوهُمْ مِنْهُ"، وترتيبها: "وَإِذَا حَضَرَ أُولُو الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينُ الْقِسْمَةَ فَارْزُقُوهُمْ مِنْهُ".

وقد تفنن المفسرون في ايجاد تبريرات لأنواع التقديم والتأخير المختلفة دون أي نقد يوجه للنص القرآني الذي يعتبر قمة البلاغة لأنه صادر عن الله حسب اعتقادهم. ففي نظرهم التقديم والتأخير ليس عبثياً إذ أن القرآن ينفي عن الله صفة العبث واللعب واللهو: "أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثًا" (74-23 : 115)؛ "وَمَا خَلَقْنَا السَّمَاءَ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا لَاعِبِينَ. لَوْ أَرَدْنَا أَنْ نَتَّخِذَ لَهْوًا لَاتَّخَذْنَاهُ مِنْ لَدُنَّا إِنْ كُنَّا فَاعِلِينَ" (73-21 : 16-17). وإن كانت بعض تلك التبريرات مقبولة، إلا ان كثيراً منها مصطنع، خاصة فيما يتعلق بالنوع الرابع من التقديم والتأخير الذي يهدف عامة الى احترام السجع الغالب على لغة القرآن، وهو ما يسمى "الفواصل".

وتتعلق الأنواع الأربعة للتقديم والتأخير المذكورة اعلاه بما هو ضمن آية أو آيتين. ولكن هناك نوع خامس من التقديم والتأخير يتغاضى عنه المفسرون عامة، وهو الذي يقع بين أجزاء في السورة الواحدة ويبين تفكك أوصال النص القرآني. وهذا النوع من التقديم والتأخير يكاد لا يحصى من كثرته. فعلى سبيل المثال بدأت قصة طلاق زيد من زوجته زينب وزواجها من محمد في الآيات 90-33 : 1-5 ثم استكملت في الآيات 90-33 : 36-40. وليس هناك أي تبرير للفصل بين هذين القسمين. ونفس الأمر فيما يتعلق بالآية 92-4 : 3: "وَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تُقْسِطُوا فِي الْيَتَامَى فَانْكِحُوا مَا طَابَ لَكُمْ مِنَ النِّسَاءِ مَثْنَى وَثُلَاثَ وَرُبَاعَ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تَعْدِلُوا فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ذَلِكَ أَدْنَى أَلَّا تَعُولُوا" والآية المكملة لها 92-4 : 127: "وَيَسْتَفْتُونَكَ فِي النِّسَاءِ قُلِ اللَّهُ يُفْتِيكُمْ فِيهِنَّ وَمَا يُتْلَى عَلَيْكُمْ فِي الْكِتَابِ فِي يَتَامَى النِّسَاءِ اللَّاتِي لَا تُؤْتُونَهُنَّ مَا كُتِبَ لَهُنَّ وَتَرْغَبُونَ أَنْ تَنْكِحُوهُنَّ وَالْمُسْتَضْعَفِينَ مِنَ الْوِلْدَانِ وَأَنْ تَقُومُوا لِلْيَتَامَى بِالْقِسْطِ وَمَا تَفْعَلُوا مِنْ خَيْرٍ فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ بِهِ عَلِيمًا". فمن غير الواضح لماذا تم الفصل بين الآيتين. ونفس الأمر فيما يتعلق بالآيات التي تتكلم عن القبلة وهي التالية:
87-2 : 115 وَلِلَّهِ الْمَشْرِقُ وَالْمَغْرِبُ فَأَيْنَمَا تُوَلُّوا فَثَمَّ وَجْهُ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ وَاسِعٌ عَلِيمٌ
87-2 : 142: سَيَقُولُ السُّفَهَاءُ مِنَ النَّاسِ مَا وَلَّاهُمْ عَنْ قِبْلَتِهِمُ الَّتِي كَانُوا عَلَيْهَا قُلْ لِلَّهِ الْمَشْرِقُ وَالْمَغْرِبُ يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ
87-2 : 143: [...] وَمَا جَعَلْنَا الْقِبْلَةَ الَّتِي كُنْتَ عَلَيْهَا إِلَّا لِنَعْلَمَ مَنْ يَتَّبِعُ الرَّسُولَ مِمَّنْ يَنْقَلِبُ عَلَى عَقِبَيْهِ [...]
87-2 : 144: قَدْ نَرَى تَقَلُّبَ وَجْهِكَ فِي السَّمَاءِ فَلَنُوَلِّيَنَّكَ قِبْلَةً تَرْضَاهَا فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَحَيْثُ مَا كُنْتُمْ فَوَلُّوا وُجُوهَكُمْ شَطْرَهُ وَإِنَّ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ لَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِنْ رَبِّهِمْ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا يَعْمَلُونَ
87-2 : 145: وَلَئِنْ أَتَيْتَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ بِكُلِّ آَيَةٍ مَا تَبِعُوا قِبْلَتَكَ وَمَا أَنْتَ بِتَابِعٍ قِبْلَتَهُمْ وَمَا بَعْضُهُمْ بِتَابِعٍ قِبْلَةَ بَعْضٍ وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءَهُمْ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ إِنَّكَ إِذًا لَمِنَ الظَّالِمِينَ
87-2 : 148: وَلِكُلٍّ وِجْهَةٌ هُوَ مُوَلِّيهَا فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ أَيْنَ مَا تَكُونُوا يَأْتِ بِكُمُ اللَّهُ جَمِيعًا إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ
87-2 : 149: وَمِنْ حَيْثُ خَرَجْتَ فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَإِنَّهُ لَلْحَقُّ مِنْ رَبِّكَ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ
87-2 : 150: وَمِنْ حَيْثُ خَرَجْتَ فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَحَيْثُ مَا كُنْتُمْ فَوَلُّوا وُجُوهَكُمْ شَطْرَهُ لِئَلَّا يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَيْكُمْ حُجَّةٌ [...]
ادعو أولا القارئ إلى ملاحظة تفكك اوصال هذه الآيات من خلال ارقامها 115، 142، 143، 144، 145، 148، 149 و 150، والتكرار المعيب في الآيتين الأخيرتين. ويلاحظ ان الآيتين 143 و 150 غير مخصصتين بالكامل لموضوع القبلة. هناك اذن عيب انشائي في نص القرآن