التراث الإسلامي

 
 



<<<<  1  2  3  4  5   >>>>   
دور النص الديني في سقوط الفكر لاسلامي    ابيقور
هذا الموضوع لا يناقش تفسير الآية بذاته، وانما يستخدمها نموذج للتركيز على ان القرآن بما يحويه من معاني ظاهرها الخطأ، سبب الكثير من البلبلة في ذهن المؤمنين به، مما دعى الى تتدخل المفسرين لتصليح ماعصي على الفهم او تعارض مع مانعرفه، وعندما يفشل التفسير يُخرج المفسرين سلاح التأويل لتصليح الامور . ولكن جميع هذه الطرق يجمعها جامع واحد: تفادي العقل ومنعه من التتدخل والحسم.    الجزء الثاني    الجزء الثالث
0060
إشكالية الردة في الاسلام    العاقل
(...فيجب أن يحاكم ليرجع عن ذلك. فإن تابَ ورجع، وإلا وجب قتله مرتداً عن دين الإسلام، فلا يغسَّل ولا يكفَّن ، ولا يصلى عليه، ولا يرثه المسلمون). بهذه الكلمات –أو لنقل: الرصاصات- أجاب الشيخ عبدالرحمن البراك من استفتاه حول رأيه في مقالة كل من يوسف أبا الخيل عن "الآخر في ميزان الإسلام" وعبد الله بن بجاد عن "اسلام النص واسلام الصراع!".
0059
مكانة الحجاب بين فضائل العرب    بقلم سيد القميني
و عندما تضع الجماعة فضائلها المرغوبة لديها ، فإنها تلزم الفرد بالتنازل عن بعض رغباته مقابل قبول الجماعة لعضويته فيها ورضاها عنه. و من هنا فإن الفرد الذي يريد رضا جماعته ، عليه أن يشتري ودها بالتنازل عن بعض رغباته و أن يلتزم بتعريف الجماعة للفضيلة و توصيفها للسلوك الفاضل ، وذلك مقابل نياشين شرف تضعها الجماعة علي صدره
0058
إنكار السنة في مقدمة مسلم    بقلم احمد صبحي منصور
ـ بدأ مبكرا فى عهد الصحابة اختراع الأحاديث (النبوية) التى نشأت فى حمأة الفتنة الكبرى ، حيث بادر الأمويون فى عهد خلافة عثمان بتوظيف أبىهريرة ليدافع عنهم بأحاديث يزعم أنه سمعها من النبى ، ثم أضاف له الأمويون له كعب الأحبار . بتولى معاوية الخلافة أنشأ منصب القصّاص للترويج له سياسيا بالأحاديث والحكايات ، وبهذا وبزعامة ابى هريرة بدأ عهد الرواية الشفهية للحديث مبكرا مع الفتنة الكبرى وتحولها الى صراع مسلح أسفر عن قيام الدولة الأموية.     القسم الثاني    القسم الثالث    القسم الرابع
0057
عدد زوجات الصحابة    بقلم سعد الله خليل
كان العرب قبل الإسلام* يجيزون تعدد الزوجات، كما كانوا يجيزون ملك اليمين، أي السراري. وكانوا يسمون الزوج: (بعل) المرأة- الزوجة. يقول الشاعر الجاهلي عمرو بن كلثوم في معلقته (على آثارنا بيضٌ حسانٌ – نحاذر أن تقسّم أو تهونا // أخذن على بعولتهن عهدا – إذا لا قوا كتائب معلمينا) ويقول حاتم الطائي أشهر أجواد العرب (وما تشتكيني جارتي غير أنها – إذا غاب عنها بعلها لا أزورها // سيبلغها خيري ويرجع بعلها – إليها ولم تسبل عليَّ ستورها).
0056
من تاريخ القرآن ولغته    بقلم حنان
هناك نصان يردان في مصحف الصحابي أبي بن كعب،لم يتم الموافقة على إدخالهما في النص الرسمي للقرآن الذي أُعتمد لاحقاً في عصر الخليفة عثمان بن عفان.كما تذكر المصادر الإسلامية الخاصة.المصادر الأقدم لم تنقل لنا نصوص كاملة للسورتين بل تنقل مقاطع منها.ولكن النصوص المتأخرة نقلتهما بشكل كامل كما فعل السيوطي.وأول نشر رسمي للنصين قام به العلامه الألماني همر
0055
ابن سبأ، الشخصية المزورة    بقلم محمد
ابن سبأ احدى الشخصيات التي يعتمد عليها اصحاب السلطة الدينية من اجل تبرئة الصحابة، وتحميل الآخر مسؤولية احداث الفتنة والاقتتال التي دارت في عصر الصحابة، كما انها تستعمل كتهمة ضد الشيعة وانهم من اتباع السبئية فهل لابن سبأ هذا وجود،
0054
البخاري يضعف مسلم    بقلم سامر الاسلامبولي
جمعتنا مناسبة مع بعض الأخوة ،فدار بيننا أحاديث في مختلف المواضيع،حتى وصلنا إلى موضوع ديني، فاستدل أحد الحضور على رأيه بحديث من البخاري ومسلم، وكان هذا الموضوع؛ هو إمكانية وقوع السحر على النبي محمد صلعم. فقلت له :إن هذا الرأي يخالف القرآن ؟
0053
تاريخ التأويل    بقلم عمر بيشو
إن علاقة المفسر/المؤول بالنص ليست خاصة بالفكر الغربي وحده، بل عرفها تراثنا القديم في التعارض بين التفسير بالمأثور، والتفسير بالرأي، التفسير بالمنقول والتفسير بالمعقول، وهي مشكلة التفسير –سواء كان النص تاريخيا أم دينيا- بين التفسير الموضوعي، والتأويل الذاتي في التراث الغربي.
0052
التأويل والاجتهاد عند ابن رشد    بقلم عزيز الحدادي
تأمل عنوان كتاب البداية يقودنا إلى أن نقابل بين كلمتي: مجتهد/مقتصد أو مجتهد/ مقلد، وبالاستناد إلى هذا التقابل ينبغي القول إن ابن رشد كان ينتصر للاجتهاد، ويدافع عنه، وفي المقابل كان يحتقر التقليد، بعبارة أخرى إن غاية كتاب البداية كانت هي الدفاع عن الاجتهاد كمفهوم مركزي في مجال الفقه، ولذلك لم يؤلف ابن رشد هذا الكتاب إلا لأنه أراد تأسيس صناعة الفقه حول مفهوم الاجتهاد،
0051
الصراع بين المعتزلة والاشاعرة    بقلم ثابت عيد
المعتزلة قد رفعت بطريقة غير مباشرة الفكر الإسلامي إلى درجة تستحق الاعتبار". وامتدح دورهم الإمام أبو زهرة في كتابه تاريخ المذاهب الإسلامية، حيث يقول: "إن هؤلاء [ المعتزلة] يعدون فلاسفة الإسلام حقا". وحتى جولدتسيهر المعروف بعدائه للإسلام قد اعترف في كتابه العقيدة والشريعة بتأثير المعتزلة العظيم على الفكر العربي، قائلا: "نحن لا نستطيع نكران أنه كان لنشاط المعتزلة نتيجة نافعة. فقد ساعدوا في جعل العقل ذا قيمة، حتى في مسألة الإيمان.
الجزء الثاني: الهجوم على المعتزلة

0050
عقلانية المعتزلة    بقلم غشان علي عثمان
والمعتزلة كفرقة كلامية تبنوا رؤية موضوعية عقلانية تجاه الدين وهي عقلنة الوعي بالنص روحاً وكيان ،  حيث تعترف هذه المدرسة بأن الله خلق الكون، لكنها تعود فتقصر فعله على عملية الخلق فقط، وتنفي عنه أي تدخل لاحق في العالم. وهكذا ترك المعتزلة العالم يتطور وفقا للقوانين الطبيعية التي أوجدها الخالق.
الجزء الثاني: الجاحظ نموذجاً

0049
حول الارتداد في الاسلام    بقلم كامل النجار
تحت هذا العنوان كتب السيد جاسم محمد الشيخ زيني مقالاً بموقع " كتابات " بتاريخ 28 أكتوبر 2005 يناقش فيه تبرير قتل المرتد من ناحية شرعية. والإسلام عموماً ملئ بالمتناقضات، غير أنه لا يوجد موضوع أكثر تناقضاً في الإسلام من موضوع الارتداد. وليس هناك قانون في أي دين آخر غير الإسلام، توحيدي أو تعددي، يبيح قتل من يخرج عن ذلك الدين.
0048
الدين والقانون    بقلم انور ابو بندورة
تاريخ القانون يشمل دراسة الحالة الأولى التي نشأت فيها الشرائع القديمة، والوقوف على التطورات التي مرّت بها تلك الشرائع، والتعديلات التي أصابتها خلال العصور حتى وصلت إلى حالتها الحاضرة. البحث التاريخي يدلنا على مدى التشابه في تطور القوانين في العصور المتعاقبة، فالقانون لم يكن في وقت من الأوقات وليد الصدفة بل هو ثمرة تطور المجتمع، ونتيجة لعوامل سياسية، واقتصادية، ودينية، وفكرية تندرج في سنَّة التقدم الإنساني،
عصر صدر الاسلام    المذاهب الفقهية الاسلامية

0047
تشريع التعذيب في النظام الاسلامي
كان عرب ما قبل الإسلام، أي فترة الجاهلية، كما يحلو للإسلاميين وصف تلك الفترة من تاريخ العرب، قوماً مرفوعي الرؤوس يأنفون عن الخضوع لغيرهم ويحمون استقلالهم بسيوفهم. وقد تصادف في تلك الفترة أن زار عثمان بن الحويرث، أحد الأحناف، قيصر الروم الذي توجه ملكاً وولاه أمر مكة. ولما رجع عثمان إلى مكة وأخبرهم بأمر تعيينه ملكاً عليهم، أنفوا من أن يدينوا لملك، وصاح الأسود بن أسد بن عبد العزى قائلاً: (ألا إنّ مكةَ حيّ لقاح لا تدين لملك) فلم
0046
 اللغة كائن متتطور يقود الحداثة    بقلم محمد بن عبد اللطيف آل الشيخ
في حديث عابر مع ابني الذي لم يتجاوز الرابعة عشر سنة حاولت أن أرصد التغيرات التي طرأت على لغته، ومقارنتها بلغة الجيل الذي انتمي إليه. اتضح لي أن هناك (تطورات) كثيرة ومتشعبة، فثمة (مفردات) نشأت، وهناك أخرى تلاشت، والكثير من المصطلحات، التي دخلت إلى واقعنا اللغوي نتيجة لتغير الحياة وتطورها؛ كما أن هناك العديد من (الصيغ) التعبيرية المتداولة
0045
تاريخ الصراع بين الشيعة والسنة    بقلم عرفان
ـ اشتعل الصراع الحربى بين المتشيعين لعلى بن أبى طالب وأبنائه والدولة الأموية. تلون هذا الصراع بحرب كلامية بدأ فيها اختراع الأحاديث كحرب دعائية. اشتهر أبو هريرة بانحيازه للأمويين واختراعه أحاديث فى فضل معاوية ومن معه وفى التقليل من شأن على ، وقتها كان عبد الله بن عباسّ هو خصم أبى هريرة، إذ اشتهر ابن عباس بالدفاع عن بنى عمه من العلويين فى مواجهة الأمويين والزبيريين معا.
0044
تكفير الترابي نموذجا    بقلم كامل النجار
فإذا سألنا هذه المجموعة التي ربما لم يقرأ واحد منهم كتاب سلمان رشدي: بأي شيء كفر سلمان رشدي؟ هل أنكر الشهادة أو أشرك بالله؟ كونه كتب رواية وملأها بما احتوته كتب السيرة لا يجعله كافراً. ثم حتى لو أقررنا بأن هناك شيئاً في كتابه قد يبرر قول بعضهم بردته، فهل إذا أختلف معهم الترابي وقال إنه لم يرتد، يصبح الترابي مرتداً بقوله هذا؟
0043
ماهي الشريعة وحكمها؟    بقلم عمرو اسماعيل
ينص الدستور المصري في بنده الثاني أن مباديء الشريعة الاسلامية هي المصدر الأساسي للتشريع.. وهذا البند أدي الي مشاكل قانونية كثيرة وتضاربا في الأحكام القضائية أحيانا.. فالقانون المطبق في مصر في معظم بنوده هو القانون المدني الفرنسي (كود نابليون).. وهذا البند في الدستور أتاح لبعض القضاة أن يحكموا بما ليس في القانون المصري من مواد أو أن يحكموا بعكس هذه المواد.. اعتمادا علي أن حكمهم هذا يتفق مع البند الثاني من الدستور وحسب فهم كل قاضي علي حدة لمباديء الشريعة الاسلامية..
0042
مكانة المرأة في الاسلام    بقلم حمدون داغر
الفصل الاول: المرأة في القرآن، الفصل الثاني: مقام المرأة
الفصل الثالث: صورة المرأة في الادب العربي، الفصل الرابع: الزواج
الفصل الخامس: حقوق الزوج على الزوجة، الفصل السادس: حقوق الزوجة على الزوج
الفصل السابع: اهمية النكاح في الاسلام، الفصل الثامن: اهمية النكاح عند الفقهاء
الفصل التاسع: الزواج عند الصوفيين، الفصل العاشر: صفات الزوجة المثلى
الحادي عشر: عقد النكاح في الشريعة، الثاني عشر: تعدد الزوجات
الثالث عشر: نكاح المتعة، الرابع عشر: الطلاق
الخامس عشر: نصيب المرأة من الميراث، السادس عشر: شهادة المرأة
السابع عشر: وضع الإماء، الثامن عشر: تأديب الرجل لزوجته
التاسع عشر: النساء في النار والجنة، العشرون: الختان
الواحد والعشرون:تبعية المرأة لزوجها في العبادات، الثاني والعشرون: محمد ونساؤه
الثالث عشر: زوجات محمد حسب التسلسل، الرابع والعشرون: ازواج محمد في كتب السيرة
الخامس والعشرون: بقية نساء محمد، السادس والعشرون: زواج محمد من زينب، حسب المفسرين
السابع والعشرون: زواج محمد والجدل الاسلامي، الثامن والعشرون: الحجاب والخاتمة

0041


<<<<  1  2  3  4  5   >>>>