تراث وفقـه
 
 
28-05-2017


المثلية والغلمان في الاسلام

bacha bazi, Afganstan
حلقة رقم 4
يكثر المسلمون هذه الأيام بالتشدق ان حضارة الغرب قد أباحت الشذوذ الجنسي، ولا يعرفون تاريخ المثليين والمخنثين في عصر النبي وما تلاه من مجون مع الغلمان في العصرين الأموي والعباسي، بعد فورة السبايا من الغزوات وطوفان الجواري والغلمان، الذين أصبحوا أملاكا يتصرف بهم صاحبهم فإما يستخدمونهم في البيوت او يستولدون الجواري ويعاشرون الغلمان، او يتاجرون بهم. وقد أباح الإسلام نكح الجواري والتسري بهن بدون اية قيود. أما وطء الغلمان فما هو إلا انعكاس "للغلمان المخلدين" في الجنة، وإلى الزيادة الهائلة التي جلبها السبي والرق بأعداد "ملك اليمين" و"غير ذوي الإربة" و"المخنثين" الذين دخلوا في الخدمة إبتداء من بيت النبي وانتهاء بالغلمان والخصيان في قصور الخلافة والخدم مع العسكر والقادة والمتنفذين. واستفحل الأمر مع جيوش العباسيين الذين جاءوا من خراسان حيث كانت بلاد الأفغان مشهورة بممارسة "اللواط"، لما أمر أبو مسلم الخراساني بمنع خروج النساء مع الجند (خلافا لبني امية ولغزوات محمد حيث كان يأخذ نساءه معه ويعود بالسبايا) فيطول مكوث الغلام مع صاحبه. .

✴️ المخنثون في بيت محمد
محمد تزوّج في سن 25 من امرأة تجاوزت الأربعين ويقال انها أنجبت له كل أولاده، بينما لم تنجب له قافلة زوجاته ولدا واحدا باستثناء السرية الجميلة مارية التي لم يعقد عليها، وطعن الجميع بأبوته لابنها إبراهيم. يتداول البعض، قصة يذكرها مسند احمد تصف احتضان محمد لصحابي يدعى زاهر من خلفه (1) ولكن ليس في القصة ما يشير إلى اشتهاء محمد للذكور، وسنأخذها -كما يعتبرها المسلمون- نوعا من الدعابة، خصوصا ان هناك ما هو اقوى منها حجة بإثبات اشتهاء محمد لصغيري السن إناثا وذكوراً، ناهيك انها حدثت في مكان عام (راجع في الحلقة السابقة تبريرات المثليين لعقاب قوم لوط هو ليس على مثليتهم، بل لمجاهرتهم بالفاحشة وظلمهم وكفرهم الخ). .

في النور 31 يذكر القرآن (غَيْرِ أُولِي الْإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ) ممن يحل أن تكشف لهن النساء فروجهن، ومثل هؤلاء كانوا مع نساء محمد، وهم المخنثون الذين لا يرغبون بنكاح الإناث ولا يرون بهن ما يهيج غريزتهم. القرآن اعتبر المخنثين جزءا من المجتمع ولم يذكر عقوبة المثليين وسيرة محمد لم تذكر انه عاقبهم سوى بطرد أحدهم بعد ان اكتشف لديه رغبة في النساء. ففي فتح الباري 35:8: نقرأ التالي:
"نفى رسول الله مخنّثاً يقال له "هيث" سمعه يقول لأم سلمة، إذا فتحتم الطائف فعليكِ بادية بنت عيلان، فإنها هيفاء شموع، إذا قامت تثنّت، وإذا تكلّمت تغنّت، تقبل بأربع وتدبر بثمان، وبين رجليها كالإناء المكفوء، فزوّجيها عمر ابنك. فقال رسول الله : لقد تغلغلت في النظر يا عدوّ الله، وما ظننتك من ذوي الإربة". (رسائل الجاحظ، المفاخرة،2: 101-102) . (فتح الباري في شرح صحيح البخاري لإبن حجر، مصدر 2) .

وفي السنن الكبرى للبيهقي (3)...." .. دخل رسول الله المدينة فكلم فيه ، وقيل له أنه مسكين ولا بدله من شيء فجعل له رسول الله يوما في كل سبت يدخل ، فيسأل ثم يرجع إلى منزله فلم يزل كذلك عهد رسول الله وأبي بكر وعلى عهد عمر، ونفى رسول الله صاحبيه معه هدم والآخر هيت". .

✴️ ما سبب طرد هيث؟
نلاحظ هنا أنّ محمداً اكتفى فقط بطرد المخنث من بيته بعد أن سمعه بالصدفة يصف امرأة، ولم يسمح له بالتواجد في المدينة إلا في الأعياد، هو لم يقتله او يرميه من شاهق ويعقبه بالحجارة. رغم كونه مخنثا من غير اولي الإربه ولم تشر الحادثة انه اشتهى نساء، ولا تدل القصة انه لم يكن يمارس "اللواط". هل كل ما في الأمر ان محمداً خشي ان يتكلم هيت عن أسرار بيته ونسائه بعد ان سمعه يفضح أسرار بيوت اخرى خدم فيها. .

✴️ محمد يشتهي الغلمان
اشتهاء محمد لعائشة وعمرها ست سنوات وزواجه منها وعمرها تسع سنوات وهو قد جاوز الخمسين، يعتبره المسلمون أمرا طبيعياً، فكيف يمكن تبرير الأحاديث عن الفتنة بالغلمان سوى ان شهوته الجنسية كانت متجهة للصغار ذكورا وإناثاً؟ هل صبي جميل بمعية ضيوف يثير غريزة شخص سوي، كما تذكر هذه القصة: "قدم وفد عبد القيس على النبي وفيهم غلام أمرد ظاهر الوضاءة، فأجلسه النبي وراء ظهره، وقال: كانت خطيئة من مضى من النظر" أو "كانت خطيئة داود النظر" . (روضة المحبين 103؛ تلبيس إبليس، الباب العاشر، فائدة العلم) و(المغني لإبن قدامة، مصدر 4) والغلام الأمرد هو شاب نقي الخدين طلع شاربه ولم تنبت لحيته. يقول شيوخ المسلمين نقلا عن الألباني أن حديث وفد بني قيس موضوع، ويضعفون أحاديث اخرى مشابهة. ولو كان الأمر كذلك، فلماذا يذكر ابن تيمية القصة في الفتاوي الكبرى (كتاب النكاح صفحة 203 : مصدر 5) ؟ وما الذي يفسر سيل الفتاوي عن فتنة الغلمان والمردان ووطء البهائم والموتى، التي تنتفخ بها بطون الكتب من ابن تيمية لابن القيم وإبن الجوزي:
عن أبي هريرة عن النبي أنه قال "من نظر إلى غلام أمرد بريبة حبسه الله في النار أربعين عاما"
وروى الخطيب البغدادي بإسناده عن أنس عن رسول الله أنه قال : "لا تجالسوا أبناء الملوك ; فإن الأنفس تشتاق إليهم ما لا تشتاق إلى الجواري العواتق". وتستمر فتاوي التحذير من فتنة الغلمان إلى يومنا هذا. .

✴️ عمر بن الخطاب
ينقل الشيعة ما رواه نعمة الله الجزائري عن داء لعمر لا يشفى منه إلا بماء الرجال (الأنوار النعمانية 1-63). ومن مصادر سنية، يذكر جلال الدين السيوطي في حواشي القاموس عند تصحيح لغة الأبنة (وكانت في جماعة في الجاهلية، أحدهم سيّدنا عمر). الفاضل ابن الأثير يريد نفي التهمة فيثبتها، يقول: ( زعمت الروافض أن سيِّدنا عمر كان مخنَّثاً. كذبوا، ولكن كان به داء دواؤه ماء الرجال). ما تزال المعركة بين السنة والشيعة حول هذا الخبر مستمرة، ولكن هذا ليس موضوعنا، إلا من قبيل التأكيد ان وطء الغلمان وشهوة المردان كانت منتشرة في تلك العصور، وهذا ما يفسر التحذير من مخالطتهم. فقد نقل ابن تيمية أن رجلا كان يجلس إليه المردان فنهى عمر بن الخطاب عن مجالسته. ولقي عمر بن الخطاب شابا فقطع شعره لميل بعض النساء إليه (مجموع الفتاوي 21-245) (مصدر 6). .

✴️ الفتنة بمجالسة المردان والغلمان
قال ابن الجوزي كان السلف يقولون في الأمرد "هو أشد فتنة من العذارى فإطلاق البصر من أعظم الفتن". (كشف القناع عن متن الإقناع، مصدر 7) وقال أبو هريرة: " نهى رسول الله أن يحدّ الرجل النظر إلى الغلام الأمرد. (رسائل الجاحظ 2: 103). وفي المرجع نفسه عن سعيد بن المسيب: " إذا رأيتم الرجل يحدّ النظر إلى الغلام الأمرد فاتهموه ". وكان كثيرون من أمثال سفيان الثوري وابراهيم النخعي ينهون عن مجالسة المردان. وكان الأخير يقول: مجالستهم فتنة وإنما هم بمنزلة النساء ". كيف لشخص سوي ان يقول ان فتنة الصغير هي ضعف فتنة المرأة إن لم يثره فعلا صبي صغير أكثر مما تثيرة إمرأة؟ قال سفيان الثوري "إن مع المرأة شيطاناً، ومع الحدث شيطانين". ولا تنس ان تقول (رضي الله عنه) عندما تذكر اسمه الثوري هذا. وقفت جارية لم ير أحسن وجها منها على بشر الحافي فسألته عن باب حرب فدلها ثم وقف عليه غلام حسن الوجه فسأله عن باب حرب فأطرق رأسه فرد عليه الغلام السؤال فغمض عينيه فقيل له : يا أبا نصر جاءتك جارية فسألتك فأجبتها وجاءك هذا الغلام فسألك فلم تكلمه فقال : نعم . يروى عن سفيان الثوري أنه قال : مع الجارية شيطان ومع الغلام شيطانان فخشيت على نفسي شيطانيه . وكان مالك بن أنس يمنع دخول المرد مجلسه للسماع فاحتال هشام فدخل في غمار الناس مستترا بهم وهو أمرد فسمع منه ستة عشر حديثا فأخبر بذلك مالك فضربه ستة عشر سوطا. ونقل عن النجيبُ بنُ السريّ: "لا يبيت الرجل في بيتٍ مع المرد". وعن (شيخ الإسلام) ابن تيمية في مجموع الفتاوي: "النظر إلى وجه الأمرد لشهوة كالنظر إلى وجه ذوات المحارم ، والمرأة الأجنبية بالشهوة ، سواء كانت الشهوة شهوة الوطء ، أو شهوة التلذذ بالنظر ، فلو نظر إلى أمه ، وأخته ، وابنته يتلذذ بالنظر إليها كما يتلذذ بالنظر إلى وجه المرأة الأجنبية كان معلوما لكل أحد أن هذا حرام ، فكذلك النظر إلى وجه الأمرد باتفاق الأئمة" (مجموع الفتاوي 21-245) (مصدر 6). . .

يتبع
■■■■■■■■■■■■■■■■
مجموعة حوار المعتقدات والإيديولوجيات
فهرس المجموعة
https://www.facebook.com/groups/Hewar.Almoatakadat/permalink/1805319753080392/

مصادر الحلقة الرابعة:
(1) http://bit.ly/2pTbmM9
(2) http://bit.ly/2rvmGum
(3) http://bit.ly/2qWCOJ9
(4) http://bit.ly/2qvZkXK
(5) http://bit.ly/2qzKpeY
(6) http://bit.ly/2qzV6OL
(7) http://bit.ly/2qvJzQm


متابعة
عن الماوردي في فتح الباري أبن حجر(مصدر رقم 1) : " منع بيع الثوب الحرير ممن يتحقق أنه يلبسه، والغلام الأمرد ممن يتحقق أنه يفعل به الفاحشة". "وفي حاشية البجيرمي على الخطيب (مصدر رقم 2): " قال الحسن بن ذكوان من أكابر السلف: لا تجالسوا أولاد الأغنياء فإن لهم صورا كصور العذارى وهم أشد فتنة من النساء، قال بعض التابعين: ما أنا بأخوف على الشاب الناسك من سبع ضار من الغلام الأمرد يقعد إليه، وكان يقول: لا يبيتن رجل مع أمرد في مكان واحد." وقيل في إعانة الطالبين- (مصدر3 ): " صوت المرأة، ومثله صوت الأمرد فيحل سماعه ما لم تخش فتنة أو يلتذ به وإلا حرم" وذكر في نهاية الأرب في فنون الأدب (مصدر 4): "وأما ما جاء في النهي عن النظر إلى المردان ومجالستهم. روي عن أبي الساهب أنه قال: لأنا القارئ من الغلام الأمرد أخوف مني عليه من سبعين عذراء". .

✳️ الغلمان بين الدنيا والآخرة
الثياب الجميلة ممنوعة على الغلمان في الدنيا، وكذلك الحلي والأساور، ومجالستهم والنظر إليهم ممنوعة، وحتى صوتهم قد يكون مشكلة وفتنة. أما في الآخرة فعليهم ثياب من الإستبرق، والأساور والحلي، وهم كاللؤلؤ في غاية الحسن والجمال والصفاء، لا يكبرون ولا يتغيرون، دائما موجودين، يدورون حول المسلم، جرد مرد مكحلين، رقيقين ناعمين. يقول ابن كثير في تفسير سورة الإنسان آية 19:" إذا رأيتهم في انتشارهم في قضاء حوائج السادة، وكثرتهم، وصباحة وجوههم، وحسن ألوانهم وثيابهم وحليهم، حسبتهم لؤلؤا منثورا. ولا يكون في التشبيه أحسن من هذا، ولا في المنظر أحسن من اللؤلؤ المنثور على المكان الحسن. قال قتادة، عن أبي أيوب، عن عبد الله بن عمرو: ما من أهل الجنة من أحد إلا يسعى عليه ألف خادم، كل خادم على عمل ما عليه صاحبه". مع العلم أنه حسب وصفهم في الأحاديث لـ (قضيب) المسلمين المتَّقين الفائزين بجنة الآخرة بأنه في حالة انتصاب دائم ولا يمل، فكيف يُفَسَر كل ذلك بعد أن رأينا اشتهاء بعض المسلمين للغلمان في الدنيا، وهل هناك شهوات ممنوعة على المسلمين في الجنة؟ ألم يقولوا إن ملذاتهم وشهواتهم كلها متممة في الجنة؟ .

تقول الآية: {وفيها ما تشتهيه الأنفس} (الزخرف 71). عوض الله تارك الخمر في الدنيا بأطيب الخمور في الآخرة، " حديث عبد الله بن عمرو رفعه: "من مات من أمتي وهو يشرب الخمر حرم الله عليه شربها في الجنة " أخرجه أحمد بسند حسن." وعلى نحو آخر قيل: "من شرب الخمر في الدنيا ثم لم يتب منها حرمها في الآخرة" (فتح الباري لأبن حجر- ج 16 ص44)". .

✳️ ما حاجة الغلمان في الجنة
إله الإسلام دائماً كان يبشر المؤمنين اللاهثين وراء المتع الجنسية ويغريهم بالكثير من تلك المتع حسب مزاجهم ورغباتهم وميولهم في جنة الخلد، تلك الميول التي قد تفضل الغلام الأمرد. فهل سيكافأ من ترك شهوة الغلمان في الدنيا بولدان الآخرة المميزين؟ ما الحاجة لألاف الغلمان إن كان كل ما يشتهيه المسلم جاهزاً بدون مجهود؟ يقول في الحاقة 23-24 (قُطُوفُهَا دَانِيَةٌ، كُلُوا وَاشْرَبُوا هَنِيئًا بِمَا أَسْلَفْتُمْ فِي الْأَيَّامِ الْخَالِيَةِ) ويفسرها الطبري " يتناول الرجل من فواكهها وهو نائم". ويضيف البغوي: "ثمارها قريبة لمن يتناولها في كل أحواله ينالها قائماً وقاعداً ومضطجعاً يقطعون كيف شاؤوا. " وإذا كانوا للخدمة فلماذا لا تقوم الملائكة بخدمة المسلمين بدل الغلمان؟ هل لأن تركيبتهم مختلفة وقد يتعثرون بأجنحتهم في الجنة، أو لأنهم لن يحققوا المتعة الجنسية للمسلمين؟ ويقول قائل ان الفواكه على الأشجار قطوفها دانية، يقطفها المسلم وهو مضطجع على أريكته، ولا حاجة لغلام أمرد، فربما يكون عملهم طهي لحم الطير وتزيينه بالصنوبر؟ على هذا يجيب ابن مسعود في "حادي الأرواح" « قال لي رسول الله إنك لتنظر إلى الطير في الجنة، فتشتهيه، فيخر بين يديك مشوياً» فما الحاجة لكل ذلك العدد من الغلمان حول السيد المسلم؟ .

يقول والباحث الإسلامي محمد جلال كشك في كتابه "خواطر مسلم في المسألة الجنسية" (مصدر رقم 5) من الخطأ تقييم الحياة الآخرة بمقاييس وأحكام هذه الدنيا التي نعيشها، فهذه دار العمل الصالح والطالح،... كل المحرمات في هذه الأرض تسقط في الآخرة... هذا الإطلاق الإلهي لا يجوز أن يحد بمزاج أو أخلاقيات فرد في هذه الدنيا، ولا حتى جماعة ... يقول الغزالي في إحياء علوم الدين: أياك أن تنكر شيئاً من عجائب يوم القيامة، لمخالفته قياس ما في الدنيا." .

ويقول الإمام الحافظ جلال الدين السيوطي (فقيه من علماء الأصول ت 513 هـ) في كتاب "نواظر الأيك في معرفة النيك" (ص 64 مصدر رقم 6):
" قال ابن عقيل الحنبلي:
جرت مسألة بين أبي علي بن الوليد المعتزلي وبين أبي يوسف القزويني في إباحة جماع الولدان في الجنة. فقال ابن الوليد:
"لا يمنع أن يجعل ذلك من جملة اللذات في الجنة لزوال المفسدة؛ لأنه إنما منع في الدنيا لما فيه من قطع النسل وكونه محلا للأذى وليس في الجنة ذلك ولهذا أبيح شرب الخمر لما ليس فيه من السكر وغاية العربدة وزوال العقل فذلك لم يمنع من الالتذاذ بها". فقال أبو يوسف:
"الميل إلى الذكور عاهة وهو قبيح في نفسه؛ لأنه محل لم يخلق للوطء ولهذا لم يبح في شريعة بخلاف الخمر وهو مخرج الحدث والجنة نزهت عن العاهات " فقال ابن الوليد: "العاهة هي التلويث بالأذى وإذا لم يبق إلا مجرد الالتذاذ". .

✳️ مواقعة الغلمان:
مواقعة الغلمان قبل الإسلام كانت عند البعض مذمومة وعند البعض مسموحة، وفي صدر الإسلام كان ذلك محرماً لكن بطريقةً ما وعِدوا به في جنتهم، وقد مارسوه بالرغم من ذلك في فترات متنوعة من حضارتهم، حضارة القصور والغلمان والجواري. .

معروف أن المجتمعات التي تعزل بين الجنسين او المكونة من جنس واحد كحال السجناء والسجينات والبحارة والجيوش، تتكاثر فيها نسب المواقعة المثلية إن كان سحاقا بين الإناث أو لواطا بين الذكور. وقد وفر الإسلام من خلال السبي والإسترقاق وخدمة الغلمان والمخنثين والخصيان في حرم الخلفاء وبيوت الأثرياء والعامة، هذه البيئة التي شجعت على وطء الغلمان. فتفشى نكاح الغلمان وسحاق الجواري في قصور خلفاء المسلمين، وكذا في بيوت العامة، والدين الإسلامي الذي أعتبر أن العبيد أموال، نتج عنه التفنن في اللهو بتلك الأموال، وكان جزء من ذلك اللهو الاستمتاع بالغلمان. .

✳️ المثلية في العصر الأموي
يزيد بن معاوية: هو أوّل من وصفه "مرجع سنّي" بأنه "مأبون" (6) ، على لسان خليفة أمويّ آخر، هو عبد الملك بن مروان (البداية والنهاية لإبن كثير، 79:9). والإمام الذهبي في تاريخ الإسلام: "قال: خطبنا عبد الملك بن مروان بمكة، ثم قال: أما بعد، فإنه كان من قبلي من الخلفاء يأكلون من هذا المال ويؤكلون، وإني والله لا أداوي أدواء هذه الأمة إلا بالسيف، ولست بالخليفة المستضعف - يعني عثمان - ولا الخليفة المداهن - يعني معاوية ولا الخليفة المأبون - يعني يزيد " .

الوليد بن يزيد : إلا أن أشهر شخصيّة أظهرت كلّ أنواع المجون في العصر الأموي، كان الخليفة الوليد بن يزيد بن عبد الملك. قال عنه السيوطي في تاريخ الخلفاء، 97: " الوليد بن يزيد بن عبد الملك بن مروان بن الحكم الخليفة الفاسق أبو العباس. ولد سنة تسعين، فلما احتضر أبوه لم يمكنه أن يستخلفه لأنه صبيّ؛ فعقد لأخيه هشام وجعل هذا وليّ العهد من بعد هشام؛ فتسلّم الأمر عند موت هشام في ربيع الآخر سنة خمس وعشرين ومائة . وكان فاسقاً شريباً للخمر منتهكاً حرمات الله أراد الحج ليشرب فوق ظهر الكعبة؛ فمقته الناس لفسقه وخرجوا عليه فقتل في جمادى الآخر سنة ستّ وعشرين. وعنه أنه لما حوصر؛ قال: ألم أزد في أعطياتكم؟ ألم أرفع عنكم المؤن؟ ألم أعط فقراءكم؟ فقالوا: ما ننقم عليك في أنفسنا لكن ننقم عليك انتهاك ما حرم الله وشرب الخمر ونكاح أمهات أولاد أبيك واستخفافك بأمر الله.

☀️ راود أخاه على نفسه
يقول الإمام جلال الدين السيوطي في كتاب فن النكاح (مصدر 7) :
ولما قتل وقطع رأسه وجيء به يزيد الناقص؛ نصبه على رمح فنظر إليه أخوه سليمان بن يزيد؛ فقال:
"بعداً له أشهد أنه كان شروباً للخمر ماجناً فاسقاً ولقد راودني على نفسي". . .

يتبع
------

مصادر

(1) http://bit.ly/2r7hMHF فتح الباري بشرح صحيح البخاري – ج 10
(2) http://bit.ly/2qMHqyB حاشية البجيرمي على الخطيب
(3) http://bit.ly/2rrMtXD إعانة الطالبين على حل ألفاظ فتح المعين
(4) http://bit.ly/2r73MxA نهاية الأرب في فنون الأدب
(5) http://bit.ly/2qFJvh7 كتاب خواطر مسلم في المسألة الجنسية لمحمد جلال كشك، والذي منع نشره ثم نشر بعد معركة قضائية
(6) المأبون هو من "لا يقدر على ترك أن يؤتى في دبره، بسبب دودة ونحوها" البحر الرائق
(7) http://bit.ly/2qFD1iw فن النكاح في تراث شيخ الإسلام
جلال الدين السيوطي الكتاب الثاني