تراث وفقـه
 
 
06-06-2017


المثلية الجنسية في العالم الاسلامي

حجب محمد نساء "المؤمنين" بعد إلحاح عمر وأحل لعسكره وطء سبايا المغلوبين في الغزوات، فكانت عورة الجواري من السرة للركبة مثل الرجال، وتميزت "الحرائر" بالحجاب لكي "يعرفن فلا يؤذين" بالتحرش الجنسي مثل الجواري. وأصطحب الجنود النساء معهم في الغزوات في فجر الإسلام، واستمتع المسلمون بملك اليمين والسراري والغلمان والخصيان والمردان.
واستمر الوضع هكذا حتى توقفت الجيوش عن اصطحاب النساء، ثم توقف الغزو باسم الله فتوقف معه سيل الجواري والخصيان. وبعد أن نضب نبع السبايا وتم إيقاف أسواق الرق بقوة القانون الدولي، بقيت نساء "المؤمنين" معزولة وملفوفة بالنقاب، فلم يبق للمؤمنين إلا العبث بمؤخرات الغلمان، على أمل أن يهبهم الله جنة الغلمان المخلدين نظير إيمانهم العميق. .

🔆 المثلية والبيدوفيليا في أفغانستان
على السطح تبدو أفغانستان من أكثر بلدان العالم تزمتا إسلاميا، كيف لا وهي مهد طالبان وحاضنة القاعدة ومرتع الملتحين والمنقبات. أفغانستان ارض الجهاد العالمي ضد "الكفر" حيث وجدت السعودية ضالتها في أواخر القرن الماضي بتفخيخ الوهابية في رؤووس المحاربين وإطلاقهم، بتسليح أمريكي، نحو جنة المردان والغلمان والحوريات. آلاف المسلمين من كل بلاد العالم تقاطروا إلى أفغانستان لمحاربة الشيوعية وإقامة دولة الإسلام وتحكيم "شرع الله" وما زال الأفغان والمسلمون يجنون ثمار دولة الإسلام هناك. أما تحت القشرة السطحية لمجتمع الملتحين والمنقبات والفضيلة، فالمشهد مغاير تماماً في أزقة اللوطية والعبودية والبيدوفيليا التي تختبئ بين شعيرات لحى شيوخ الأفغان وتحت طيات عباءاتهم. .

🔆 غلمان الباشا-بازي (او باجة) Bacha Bazi
عندما قرأت عن (لعب الغلمان) او "الباشا-بازي" تذكرت حسن الشيعي، الطفل من قوم الهزارا الذي كان خادماً في بيت "أمير" السني البشتوني في رواية "عداء الطائرة الورقية" (The Kite Runner) (القصة هنا انظر رقم 1) للطبيب الأمريكي من اصل أفغاني خالد حسيني التي نشرها في عام 2003 وحازت على العديد من الجوائز وترجمت لأكثر من 40 لغة. حسن، لم يستطع أمير حمايته في كابول من اغتصاب آصف الذي أصبح فيما بعد قائدا في طالبان، وكبر أمير مع ذنب الطفولة بعد أن هاجر والده إلى أمريكا اثر استيلاء طالبان على الحكم، حتى وجد فرضة للتكفير وإراحة ضميره مع حسن الذي قتل في الحرب وترك ولدا في الميتم. فيقرر أمير أن يعود إلى أفغانستان لينقذ ابن حسن ويتبناه. الأمل الذي يمنحه الحيسني في هذه القصة الرائعة يتبدد مع غلمان الباشا-بازي. تختلف ظروف المأساة عندما ننتقل من غلمان الكتشك (Köçek) العثمانيين إلى المتحولين جنسيا في إيران وتنتهي براقصي الزن (Zenne) في تركيا أردوغان.
مأساة اللواط الأفغاني بعبيد الباشا-بازي Bacha Bazi أكبر من مآسي الماضي، فالكتشك الصغار من الشعوب المقهورة، حل محلهم في تركيا شبان فرحون اختاروا ما يناسب مثليتهم بكامل إرادتهم، والمتحولين جنسيا في إيران وجدوا "ثغرة" خمينية يعيدون فيها "تصحيح" ما ورثته ذواتهم من جينات بغير إرادتهم. ولكن الأثنان، الزن في تركيا والمتحولون في إيران في العلن تحت حماية القانون. الأمر يختلف جذريا مع غلمان "الباشا-بازي" في أفغانستان. .
العبارة من فقرتين "باتجه" او "باشا" بمعنى ولد، و"بازي" بمعنى لعب. والعبارة إذن معناها أولاد اللعب او اللهو. بعض الرحالة الغربيين رصدوا ظاهرة "غلمان اللهو" في القرن التاسع عشر ووثقوا انطباعات ما رآوه من رقص الأولاد خلال رحلاتهم في أقاليم بخارى وسمرقند من آسيا الوسطى عام 1873. (ويكي مصدر 2)

🔆 تقليد أفغاني يستعبد الغلمان جنسيا
صحيفة الديلي ميل البريطانية كشفت في أوائل ال 2016 تقريرا مصورا عن الرق الجنسي في أفغانستان (مصدر 3) أعقبه شجب اممي عبر السفارات الأجنبية مما اضطر الرئاسة الأفغانية للإعلان عن "معمق فورا استنادا إلى هذه المعلومات"، وأن "من تتم إدانته ستجري ملاحقته ومعاقبته بدون أي اعتبار لرتبته، وفقا للقانون الأفغاني ولالتزاماتنا الدولية". يتم امتلاك عدد كبير من الصبية و اجبارهم على وضع مساحيق التجميل وارتداء الملابس النسائية بهدف الرقص ومُمارسة الجنس عليهم من قِبل "كبار القوم" (تفاصيل الفعل المُشين) كانت محل اهتمام الـ "ديلي ميل" ،وكذا القناة الفرنسية الثالثة في تقرير سابق لها.
هذه الظاهرة المُشينة التي قيل إن حركة طالبان حاربتها من قبل، عاودت الظهور من جديد بطريقة أكثر بشاعة، حيث يتم امتلاك هؤلاء الصبية الصغار الذين ينتمي مُعظمهم لعائلات فقيرة وهم في سن العاشرة، ويتم استغلالهم جنسياً لسنوات عدة ،ليُطلق سراحهم عند بلوغهم سن الـ 18،وذلك مُـقابل تأمين حياة باقي أفراد الأسرة من خلال إغداق المال عليهم. (مصدر 4)
. وفي تقرير اخر مع اسدالله وهو جندي أفغاني عمره 23 سنة ضمن وحدة مكلفة عن محافظة قندهار، اتخذ غلاما له "باشا-بازي" قبل سنتين، يقول أسد الله: "لم تجذبني النساء أبداً، أذكر انني دائما احببت الفتيان الصغار، ولكن علاقتي بجواد ستنتهي، قريبا سوف يبلغ ال 18 وتنبت لحيته، وعندها سأفتش عن آخر لم تنمو لحيته بعد". .
"ليس كل الذين يلوطون بغلمان الباشا-بازي مثليون" يقول التقرير الصحفي، بل العكس، معظمهم متزوجون يقول أسد الله: "المتزوج لا يستطيع اصطحاب زوجته حيث يشاء، بينما الغلام هو ملك خاص تستطيع الذهاب معه لكل مكان واصطحابه للحفلات".
يصل سعر الغلام من هؤلاء بضعة عشرات من الاف الدولارات، خصوصا إذا رآه الرجال جميلا بشكل ملفت للنظر، والقوادون الذين يملكون هؤلاء الغلمان يؤجرونهم أحياناً لحفلات خاصة بالذكور حيث يتم اغتصابهم. رغم تفشي هذه الظاهرة أكثر في المناطق الريفية إلا انها موجودة في المدن الكبرى أيضا، يقول المصور محمد فهيم إن حوالي خمس الحفلات التي صور فيديوهاتها في كابول، يرقص بها أولاد صغار. .
الظاهرة كانت منتشرة في الثمانينات من القرن الماضي في معسكرات "المجاهدين" الذين تدفقوا على أفغانستان لمحاربة الاتحاد السوفياتي. وبعد صعود طالبان التي بدأت بتطبيق الشرع الإسلامي فاصبحت ظاهرة الباشا-بازي سرية حتى سقوط طالبان بالغزو الأمريكي عام 2001 وانهمار التمريل الأجنبي عاد الغلمان للظهور علنا. (مصدر 5)
الكثير من هؤلاء الأطفال ينتهي بهم الأمر للموت بسبب اللواط والتعذيب والمشكلة ان بعض المتنفذين وأصحاب المصالح والمناصب وفي سلك الشرطة أيضا متورطون باستمرار الظاهرة (مصدر 6) .

🔆 الجنس الثالث (الخصري) في باكستان
باكستان شبيهة بأفغانستان، فمن الخارج يبدو الشعب متزمتا دينيا، ولكن من يعرف خفايا الأمور يعتبرها جنة المثليين (7).
الظاهرة الأخرى الجديرة بالتنويه في باكستان هم الجنس الثالث او "طائفة الخصري" وهم من الملتبسي الهوية الجنسية والمعروفين على نطاق واسع في باكستان باسم خصري khusre (المفرد خصرا khusra ) وهو مصطلح بنجابي، أو باسم هجري hijre (المفرد هجرا hijra) وهي الكلمة المستخدمة عادة في اللغة الأوردية والهندية عبر جنوب آسيا. إضافة إلى ذلك يعرفون باسم خواجه سارة khwaja sara لأنهم كانوا جزءا من البلاط المغولي. جماعة الخصري تتألف عادةً من أفراد يصنفون استسهالا على أنهم إما متشبهين بالنساء، أو خصي، أو من قاموا بتغيير جنسهم، أو خنثويين؛ أي باختصار كل من لا تتطابق هويته الجنسية مع الإمكانيتين الوحيدتين للهوية الجنسية في المجتمعات الانجلو أوروبية ومستعمراتها: الذكر والأنثى.
تشكل طائفة الخصري طبقة اجتماعية متكاملة يتطلب الانضمام إليها أداء طقسي، فالمنضم الجديد يترك أسرته ويقطع صلاته بطبقته البنجابية الأصلية، ويعيش في كنف صاحب أحد بيوت الطائفة، كما يطلق عليه اسم جديد، وفي بعض الحالات يتم تدشين الانضمام بعملية خصي تدعى "نيرفان nirvan ” لإزالة العضو التناسلي الذكري. الخصري يعتبرون فعل الخصي هو قتل "للنفس الدنيا" أو "الروح الحيوانية"، وهي من مصطلحات الصوفية التي تشكل رافدا قويا لمعتقدات أفراد "الجنس الثالث” من المسلمين. (مصدر 8) في عام 2009 نال الخصرى (Hijras, or khawajasiras) حقهم ببطاقة الهوية الباكستانية، ولا يعتبر الجنس معهم بمثابة لواط وكلهم يعتبرون انفسهم بأنهم ولدوا بأجساد رجال ولكن مع هوية جنسية انثوية. ويقتبسون من القرآن للتأكيد على الجندر الخاص بهم الأية (كذلك الله يخلق ما يشاء) (مصدر 9) .

🔆 في المغرب وشمال افريقيا
المغرب كانت في الخمسينات جنة المثليين، فقد كانت قبل الانفتاح الغربي المعاصر على المثلية قبلة اللوطيين من أوروبا وأمريكا (مصدر 10)، حيث يحصلون على الغلمان في فنادقهم. عندما الف ويليام بورروز كتابه عن ليالي المغرب الصاخبة عام 1959 بعنوان "وجبة الغداء العارية" (The Naked Lunch) تم منعه من النشر لما يحتويه من اوصاف البيدوفيليا الإباحية وتعاطي المخدرات. (مصدر 11) ومثل باقي الدول الإسلامية التي يبقى فيها موضوع المثلية طي الكتمان يعيد المغاربة اكتشاف الهوية الإسلامية للغلمان والخصيان. فق حقق العدد 42 من المجلة الشهرية “زمان” لـشهر أبريل 2017 نسبة مبيعات غير مسبوقة على مستوى إقليم تيزنيت. الذي خصصته لموضوع “الغلمان عند العرب والمسلمين .. الطابو المسكوت عنه”. وكتبت المجلة :
"تسكت المصادر التاريخية عن ظاهرة الغلمان في تاريخ المغرب، لكن لا تعدم إشارات إلى وجودهم حتى في الدولة الموحدية التي أقامت دعوتها على الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر" (مصدر 12).
وكما في المغرب، كذلك الجزائر وتونس وليبيا تتعالى الأصوات لنيل حقوق المثليين وتأكيد عدم وجود حد في القرآن على المثلية من قبل شيوخ مثليين (انظر أمثلة رقم 13).
.

🔆 المثلية في السودان ودور الغزو الإسلامي
يقول د محمد جلال احمد هاشم في دراسة بعنوان "تاريخ نكاح الغلمان والتحرش الجنسي في السودان" (مصدر 14): "التحرش بالأطفال ومن أشهره التحرش البيدوفيلي في حال السودان الذكور منهم وقد فشت هذه الظاهرة في الثقافة العربية الأسلامية فرفدت لنا أدبا كاملا هو أدب التغزل في الغلمان كما أنتجت لنا مؤسسة في حد ذاتها قامت علي أسترقاق الأطفال بغرض الأستمتاع بهم جنسيا.
وربّما دخلت هذه الظّاهرة إلى السّودان مع دخول العرب المسلمين إليه إذ يُلاحظ انعدام هذه الظّاهرة في الشّعوب القديمة المجاورة لبلاد النوبة، مثل الحبشة (إثيوبيا حاليّاً) والتي تكاد تنعدم فيها ظاهرة المثليّة الذّكوريّة. ولكن يغلب الظّنّ أنّ ظاهرة المثليّة الذّكوريّة وابتدارها بالتّحرّش الجنسي بالصّبيان، إن كانت موجودة، قد تكرّست ثقافيّاً واجتماعيّاً مع العثمانيّين والأتراك، إن لم تكن قد دخلت أصلاً معهم، منذ غزو السّلطان سليم الثّاني للجزء الشّمالي للسّودان (1565م) وصولاً إلى الاستعمار المصري التّركي (1821م). .
وفي منتصف القرن التاسع عشر أنتشر اللواط في الخرطوم ولم يكن المال في كثير من الأحيان الدافع الي اتخاذ هذه الصناعة، واستمرّ الحال، من حيث انتشار اللواط في الفترة المصريّة التّركيّة، على هذا المنوال حتّى زمن المهديّةحيث يذكر إبراهيم فوزي باشا (1901: 173-175) خبراً عن وجود الشّواذ جنسيّاً في المجتمع السّوداني خلال الحكم الاستعماري التّركي المصري، ويسمّيهم بالمخنّثين؛ ويحكي أنّ هذه الظّاهرة كانت منتشرة، حيث كان هؤلاء المخنّثون يُرسلون شعورهم ويتشبّهون بالنّساء، فضلاً عن افتتاحهم لأنفسهم دوراً قائمة على الدّعارة الذّكوريّة بجانب قِوادتهم للدّعارة الأنثويّة. وقد أخذتهم المهديّة في أوّل عهدها بالشّدّة، فسجنتهم واستتابتهم، وأرغمتهم على أداء الصّلوات ونبذ حياة التّخنّث. ولكن ما لبث أن صعد نجم هؤلاء بفضل بعض قيادات التّعايشة وأمرائهم الذين اصطفوا هؤلاء المخنّثين وضمّوهم إليهم ليعيشوا تحت أسقف منازلهم، وعلى رأسهم عثمان شيخ الدّين (ابن الخليفة عبدالله التّعايشي) والأمير محمود ود أحمد الذي ذاع عنه تعلّقه بأحد المخنّثين. .

🔆 الأيديولوجيا الإسلاموعروبيّة
ثم تكمل الدراسة عن تاريخ المثلية والغلمان في السودان، وصولا للقرن العشرين، يقول د. هاشم:
"فشت ظاهرة التّحرّش الجنسي اللواطي خلال القرن العشرين على وجهٍ أخصّ في المراكز الحضريّة، وارتبطت بالمدارس وطبقة الأفنديّة، واشتُهر أكثر ما اشتُهر بها قطاع من المدرّسين ورؤساء الأقسام بدواوين الحكومة، ثمّ في مجالات حداثويّة أخرى مثل الرّياضة والغناء، ثمّ بين بعض السّاسة والمتنفذّين في جهاز الدّولة.
وهكذا انتشرت ظاهرة اللواط بكثرة نسبيّة قبيل منتصف القرن العشرين واضمحلّت في أخرياته حيث ساعد انفتاح المجتمع نوعيّاً في أخريات القرن العشرين، جرّاء تزايد تعليم البنات وانفتاحهنّ، على زوال واضمحلال الظّاهرة.
ولا نعني بذلك انتهاء المثليّة، فهذا ممّا لا يمكن الزّعم به؛ ما نعنيه هو اختفاء ظاهرة التّحرّش الجنسي بالصّبيان (أو ثقافة الغلمان) بوصفها من مخايل الرّجولة والفحولة.
يخرج الصّبيان الذين تعرّضوا للاعتداء الجنسي، في المجتمع السّوداني المحكوم بمعياريّة الأيديولوجيا الإسلاموعروبيّة، وهم يعانون من جملة من المشاكل المرتبطة بالفهم الخاطئ للرّجولة، إذ عادةً ما ينشأون برجولة مجروحة ومشكوك فيها، وهكذا قد يخرجون للنّاس في مقبل أيّامهم بنفسيّة أذَويّة traumatized، مصابة بعدم الثقة في النفس". .

🔆 في عُمان
لم تكن الجولة في بلاد المسلمين ابتداء من الحلقة الماضية شاملة وكاملة، بل مجرد عينات حيث تبرز ظواهر يجب التنويه إليها، واستثناء أي بلد لا يعني أبدا خلو المثلية منه، فهي كما قلنا ظاهرة عامة وطبيعية رغم اختلاف القوانين وأنظمة الحكم والبيئة، فالبحرين والإمارات ولبنان وسوريا ودول افريقيا يشملها انتشار المثليين مثل غيرها من الدول التي ذكرتها. .
ينتشر اللواط في سلطنة عمان بشكل أعلى منه في باقي دول الإسلام بشكل ملحوظ، البعض يعزو هذا إلى التاريخ العماني مع البحارة البرتغاليين والبعض يقول انه بسبب تساهل القوانين العمانية مع المثليين، ويذهب آخرون أن السلطان قابوس نفسه مثلي (15). ولكن مهما كان السبب فان عمان تعتبر قبلة للمثليين من كل العالم (16) بحيث أصبحت شركات السياحة الغربية تشمل هذه المعلومة في حملاتها الترويجية وتنشر معلومات للسواح الذين يقصدون السلطنة بغرض المتعة المثلية. .

🔆 غلمان داعش
هنالك قاعدة بسيطة جدا وضعتها نصب عيني وأنا أعمل على هذا البحث، مكونة من كلمتين: "كلهم منافقون". وكما ابتدأت الحلقة الأولى في المثلية في السعودية مهد الإسلام وأم النفاق، انهي هذه الحلقة بربيتها وابنة فراشها "داعش" وباقي فصائل الإرهاب الإسلامي. فكلما عرفت ان داعش أعدمت مراهقا مثليا بإلقائة منكسا من سطح عمارة، فاعلم انه كان غلاماً لأحد قادة داعش الإرهاب. واعلم ان "العلوي" قيادي، ذكر، "منتج" وقد يكون متزوجاً، ولذلك لا يعدم، بل يتم التكتم عليه، بينما يقدم "السفلي" ضحية السفالة وكبش فداء، رغم أن رغبة الأول هي سبب اغتصاب الثاني. ولكن كلمة اغتصاب غير موجودة في قاموس "شرع الله" (المزيد 17).

🔆 الخاتمة
استعرضت في 10 حلقات مختصر تاريخ الغلمان واللواط والمثلية الجنسية في كل عصور الخلافة الإسلامية بدأ من زمن محمد وانتهاء بالعصر الحالي، وقد تركز البحث على الجانب الذكوري من المثلية ولم أتطرق بشكل مقصود لتاريخ السحاق والمثلية الأنثوية. يمكن ملاحظة 3 نقاط مهمة من هذا البحث:
اولا: لا يفرق الإسلام بين الاغتصاب وبين الجنس بالتراضي، وكذلك لا يفرق بين المثلية الجنسية او ما يسميه "اللواط" بين ذكرين ناضجين وبين البيدوفيليا، أي مضاجعة الكبار لصغار السن، والذي يندرج تحت مسمى اغتصاب في معظم الحالات. ثانيا: تناقض الإسلام، ما بين اعتراف القرآن بالمخنثين "غير ذوي الإربة" وتقنين "ما ملكت أيمانكم" ذكورا وإناثا، والإبقاء على الرق وإباحة التسري، ثم تحجيب الحرائر من نساء المؤمنين، بينما عورة الإماء كعورة الرجال، إلى تحليل وطء السبايا، ووعد المسلمين بالغلمان (دون حاجة منطقية لهم سوى للجنس) لم يذكر القرآن نصا صريحا كعقوبة للواط، فقاس الفقهاء حكماً فصلوه على قياس هلاك قوم لوط. أما السنة فقط تخبطت بين طرد المخنثين من بيت محمد إلى أحاديث قتل الفاعل والمفعول به، تمتزج بالترهيب من الإختلاء بالمردان وأحكام اللواط بالهائم. كل هذا التخبط في القرآن والسنة يشكل مادة خصبة للبحث، ليس فقط لتفسير ما حصل خلال التاريخ الإسلامي من بيدوفيليا ولواط بالمردان والخصيان (يستمر لليوم بقيادة شيوخ مثليين يتشبثون بالقرآن وينكرون الحديث والسنة) بل يؤكد مرة اخرى ان نصوص الإسلام قرآنا وحديثا لا تصلح نصا تشريعيا كونها حمالة اوجه. ثالثا: الإنقلاب التاريخي، مارس العرب والمسلمون (وما زالوا) كل انواع اللواط والمثلية بالجواري وبالغلمان وبالخصيان، وكانت هذه الممارسات في بعض العصور علنية إباحية بدون استثناء شارك بها الخاصة والعامة، سببها طوفان الغلمان من البلدان المحتلة، وعزل الحريم والجواري عن الذكور. وذلك قبل ان يتم قبول المثلية غربيا كنوع من الإختلاف الجيني الطبيعي الذي لا يعد مرضاً ولا يستوجب عقوبة الموت. وفي العصر الحديث انقلب المسلمون إلى حالة من الإنكار وعدم الإعتراف والتكتم على المثلية والزعم انها غير موجودة وأن الإسلام حاربها وقضى عليها، ويساهم تحجيب النساء والعزل بين الجنسين باستفحال ظاهرة اللواط بالخفاء وارتفاع نسبة المثليين عن نسبتهم طبيعيا، يرافق ذلك الزعم في العلن ان الغرب هو الذي يتحلل من الأخلاق ويبيح الشذوذ. هذا الإنكار لا يشمل الحاضر فقط، بل يتسع ليشمل محاولات طمس التاريخ وحذف الأدب الشعري والنثري من المطبوعات التاريخية، وهو يعد بمثابة تزوير بشع للموروث الثقافي، ناهيك عن حالة النفاق التي يظهر بها المسلمون وكأنهم رمز العفة والطهارة بينما تنخر المثلية أوصالهم.

---------------------------
مصادر وهوامش الحلقة العاشرة
(1) http://bit.ly/2srvpPb تحميل عداء الطائرة الورقية pdf بالعربية وبالإنجليزية من هنا http://bit.ly/2nEHrEV
(2) http://bit.ly/1G474E3ويكيبيديا Bacha bazi
(3) http://dailym.ai/1kS3VwQ The Daily Mail The secret shame of Afghanistan's bacha bazi 'dancing boys' who are made to dress like little girls, then abused by paedophiles تقرير عربي عن (مملكة اللواط) http://bit.ly/2rVh6pp
(4) http://bit.ly/2qWpIqG الجزيرة نت. " "الباشا بازي" تقليد أفغاني يستعبد الغلمان جنسيا"
(5) http://wapo.st/2sFjCfL الواشنطن بوست Afghanistan sees rise in ‘dancing boys’ exploitation
(6) http://bit.ly/2rUgYWR wonderfulandthewretched
(7) http://bit.ly/2qWl0cB Is Pakistan a gay man’s paradise? Homosexuality common in Pakistan but ‘mostly done by straight guys’
(8) http://bit.ly/2rV4LkJ طائفة الخصري: الجنس الثالث في باكستان
(9) http://bit.ly/2qWxAIV Daily Times, Sexual orientation, being LGBT in Pakistan.. ويجدر بنا التنويه هنا إلى الفرق بين Transgender وبي Sexual Orientation فالأول هو مصطلح تم نحته في الستينات من القرن 20 للتعبير عن الهوية التي يحسها الفرد بداخله والتي تختلف عن المسجل في بطاقة هويته عندما ولد، أي ان يكون له جسم انثى ولكنه يحس بداخله بأنه ذكر او العكس. وهو لا يعبر عن شعور الشخص تجاه الإنجذاب للآخرين. اي ان الأول (Transgender) هو أي جنس يحسه بداخله عن نفسه، والآخر (Sexual Orientation) هو أي جنس ينجذب إليه.
(10) http://bbc.in/ZAVZWt How Morocco became a haven for gay Westerners in the 1950s
(11) http://bit.ly/2sGoNvU نسخة PDF من كتاب The Naked Lunch by William S. Burroughs,
(12) http://bit.ly/2qRZlH8 ملف الغلمان يحقق مبيعات غير مسبوقة لـ”زمان” بـتيزنيت
(13) http://bit.ly/2qWkxqG في الجزائر.. (http://bit.ly/2qOYenu في ليبيا) (http://bit.ly/2q1uT8V في تونس الحراك يشتعل.. الإسلام لم يحرّم المثلية)
(14) http://bit.ly/2pXUXBR د. محمد جلال أحمد عائم تاريخ نكاح الغلمان والتحرش الجنسي في السودان (http://bit.ly/2qWDXvF مقال نقدي لمقال د. هاشم)
(15) http://bit.ly/2qRhwcd Sultan Qaboos of OMAN (Gay)
(16) http://bit.ly/2rNvO0s هل أصبحت سلطنة عمان مقصداً سياحياً للمثليين جنسياً؟
(17) http://thebea.st/2qUW9dL The Secret, Hypocritical Gay World of ISIS
----
انتهى

المصدر: مجموعة حوار المعتقدات والاديان