تراث وفقـه
 
 
00-01-2016


تحداهم الله بأساطير الاولين!!

إن التحدى يقتضى أن يكون المتحدى به شيئا ليس له مثيل في الماضي... أي أنه إتصف بصفة لم تكن موجودة من قبل قط... ثم يتحدى أن توجد في المستقبل أيضا...إذا فالقرآن لكي يكون معجزة يجب أن يتصف بصفة لم يتصف بها أي كلام من قبل... ثم يتحدى أن يأتى بكلام يتصف بنفس هذه الصفة...فهل من جديد في القران لم يكن معروف سابقا...هل الآيات القرآنية شكّلت تحديا لفقهاء العربية في حينها.... وما هو الجديد في ذلك وأين يكمن الإعجاز في القرآن.... ولماذا لم تتم المحافظة على قرآن مسيلمة , وسجاح التميمية وغيرهما من الذين ادعوا أنهم يستطيعون أن يكتبوا قرآنا يشبه قرآن محمد...علما انه جاء في كتبهم ومراجعهم ما يلي.... لقد اتبع الآلاف مسيلمة وأقروا نبوته...كيف ولماذا... اذا كان كلام مسيلمة هزليا فعلا كما ينقله لنا حواة التاريخ الاسلامي المزيف؟؟؟ 
ولا أظن بأن عرب ذلك الزمان... يملكون من الانحطاط الفكري واللغوي.... ما يسمح لهم باتباع هكذا كلام تافه مضحك...الفيل والخرطوم الطويل...ونقيق الضفدع وغيرها من مهازل التدليس الاسلامي المحمدي...وإن ما ذكرته السيرة عن مسيلمة...هو مجرد تلاعب من المؤرخين المسلمين حتى يبدو مسيلمة مجنونا مضحكا فترتفع أسهم محمد ابن آمنة في سوق التاريخ الكاذب... و ما نسب زوراً إلى مسيلمة ما هو إلا معارضة هزيلة متعمّدة.... حيث يروي المؤرخون المسلمون أن تعاطف بني حنيفة مع نبيّهم استمرّ بعد الإسلام حتى كان بعضهم يجاهر بذلك في معسكرات الجند في الكوفة والبصرة....وبالمناسبة ثار قوم مسيلمة على الدولة الإسلامية مرتين بعد ذلك حتى كادوا أن يستولوا على المدينة نفسها في العصر الأموي....فلولا السيف المحمدي لكنا نسمع... صلّى الله على مسيلمة وسلّم تسليماً كثيرا!! 


ومعلوم لدينا أن اغلب من آمن بمحمد قد آمن لاسباب كثيره اغلبنا يعلمها...سلب ...نهب...اغتصاب وهتك اعراض....يأتى آخرها القرآن....حيث أن قثم قد استغل الدين الجديد الذي حلل من خلاله كل اشكال الحرام والموبقات فى زمانهم.... والتي لم يوفرها لهم مسيلمة لنقاء سريرته وعفة نفسه...لينبري لنا رسول الاسلام ويدّعى اعجازا ليس فى محله....وهناك إلى الآن من يقول أن التحدى مازال قائم... فما هي شروط التحدي للقران ومن هو الحكم هنا ؟؟؟...
فالقران هو مروية تراثيه تمثل مرويات اخباريه غير متواتره (خمسة الى عشرة اشخاص فقط ) وهي ليست حقيقة تاريخيه بل هي مرويات تاريخيه والفرق كبير لمن يفقه ...
والقران هو غير منظم ضمن منهجية كتابيه معروفه في الكتب...فمن كل قطر اغنية في السورة الواحدة وحتى الاية الواحدة.... لانه ببساطة لم يجمع ككتاب الا بعد وفات مؤلفه.... لذلك ليس هناك يقين من حجمه وسعة محتوياته او اصليتها ...حتى سور كالفاتحه والمعوذتين هما مما مشكوك في نسبتهما للقران... وربما هما دعاء كهنوتي من احد كهان الجاهلية لطرد الجن والسحر!!....
ببساطه القران هو كلام الكاهن محمد نفسه... بلهجته واسلوبه الكلامي وهذا واضح من جانبه البشري... وحاجته الى الحدث الاني وتاثره به وبما يحصل من سوابق ولواحق للحدث... بل ان النص القراني كان ياتي بعد ان يسمع النبي او يصل اليه خبر ما ثم تاتي الايات منزلات عنه...بالضبط كما يفعل المشعوذون ايامنا هذه....فهل تعلموا اصول اللعبة من النبي الامي القرشي ام ماذا؟؟... اي هو ياتي متاخرا منضبطا مع معرفة محمد ...ولا ياتي استباقيا للحدث كونه مكتوب في اللوح الخرافي المحفوظ قبل خلق الكون كله كما ادعى ويدعون...
فالتحدي بان ناتي باية من مثل ما جاء بالقران هو هراء صريح...ويبنون وهمهم هذا من خرافة ان قريش لم تستطع... وهي الكارهه المتحفزه لضرب القران... لم تستطع ان تقدم المقابل للقران ...لم تستطع حتى ان تخوض المنافسه... وان تقدم نماذج كلاميه من مثيل نص القران...وهذا عجيب حقا... لم لم تفعل عقول شعراء وبلغاء قريش وهم اسياد الشعر والبلاغة والنثر كما يقولون هم وليس نحن؟؟؟...
حقا هل حاولوا ام انهم فعلا لم يجسروا وبقي التحدي قائما ؟؟...
ولكن دعونا نرجع الى القران في عقر داره لنفند هذه الخرافة ونفضحها استنادا على اياته وسوره....ونرى ما قاله عتاة قريش عندما سمعوا بالقران...حيث ان القران يقدم لنا صورة اخرى عجيبه للقرشي المتحدى من قبل القران.... وهو هنا يعكس حقيقة قرانيه تمثل راي القرشي عندما سمع بتحدي القران :
(وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا قَالُواْ قَدْ سَمِعْنَا لَوْ نَشَاء لَقُلْنَا مِثْلَ هَـذَا إِنْ هَـذَا إِلاَّ أَسَاطِيرُ الأوَّلِينَ )الأنفال31
(وَإِذَا قِيلَ لَهُم مَّاذَا أَنزَلَ رَبُّكُمْ قَالُواْ أَسَاطِيرُ الأَوَّلِينَ )النحل24
(وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا الْقُرْآنَ مَهْجُوراً )الفرقان30
وقال الرسول محمد (يا رب إن قومي) قريشا (اتخذوا هذا القرآن مهجورا) متروكا .....طبعا هنا الكلام الحزين من محمد هو لقومه اي قريش فالايه في سورة مكيه ....يا ترى لماذا ترك قوم محمد القران وهجروه ولم يستمعوا له او يهتموا بكلماته تلك ولم يؤثر بهم كونها اعجازيه او يعملوا بها ؟؟؟
(قُلْ أَيُّ شَيْءٍ أَكْبَرُ شَهَادةً قُلِ اللّهِ شَهِيدٌ بِيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَأُوحِيَ إِلَيَّ هَذَا الْقُرْآنُ لأُنذِرَكُم بِهِ وَمَن بَلَغَ أَئِنَّكُمْ لَتَشْهَدُونَ أَنَّ مَعَ اللّهِ آلِهَةً أُخْرَى قُل لاَّ أَشْهَدُ قُلْ إِنَّمَا هُوَ إِلَـهٌ وَاحِدٌ وَإِنَّنِي بَرِيءٌ مِّمَّا تُشْرِكُونَ )الأنعام19
وهو نص نزل لما قالوا للنبي صلعم: ائتنا بمن يشهد لك بالنبوة فإن أهل الكتاب أنكروك ...
(وَلَقَدْ صَرَّفْنَا فِي هَـذَا الْقُرْآنِ لِيَذَّكَّرُواْ وَمَا يَزِيدُهُمْ إِلاَّ نُفُوراً )الإسراء41
(وَلَقَدْ صَرَّفْنَا لِلنَّاسِ فِي هَـذَا الْقُرْآنِ مِن كُلِّ مَثَلٍ فَأَبَى أَكْثَرُ النَّاسِ إِلاَّ كُفُوراً )الإسراء89
ماذا يقول اهل مكه وبلغائها عن القران... حتى حزن محمد وراح ربه يواسيه بانه مكتفي بالتبليغ ولا يهمه من اقتنع بما يقوله ؟؟...فاين الاعجاز اللغوي والبلاغي لذاك القران... ماله انهار امام مسامع اهل البلاغه ومتذوقي الشعر والكلام ؟؟؟
(نَحْنُ أَعْلَمُ بِمَا يَقُولُونَ وَمَا أَنتَ عَلَيْهِم بِجَبَّارٍ فَذَكِّرْ بِالْقُرْآنِ مَن يَخَافُ وَعِيدِ )ق45
ونلاحظ هنا ان عقلاء مكه كانوا اكثر قربا لحقيقة الله... فهم يتساءلون عن تاثر النص القراني بمحيطه وكونه تابعا للحدث منقادا به... وليس قائدا صانعا للحدث...بل ان الله انتظر شهرا كاملا لينزل حكمه بعائشه....وكان علم الله قد استوى مع علم زوجها البشري... منتظرا من الحميراء ان تحيض ؟؟:
(وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لَوْلَا نُزِّلَ عَلَيْهِ الْقُرْآنُ جُمْلَةً وَاحِدَةً كَذَلِكَ لِنُثَبِّتَ بِهِ فُؤَادَكَ وَرَتَّلْنَاهُ تَرْتِيلاً)الفرقان32
وهنا نرى القران يرد على قريش التي سمعت الايات القرانيه ...فكان رد هؤلاء العرب الاقحاح انك يا محمد لفي ظالال مبين :
(إِنَّ الَّذِي فَرَضَ عَلَيْكَ الْقُرْآنَ لَرَادُّكَ إِلَى مَعَادٍ قُل رَّبِّي أَعْلَمُ مَن جَاء بِالْهُدَى وَمَنْ هُوَ فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ)القصص85
هنا نرى ان قريش لم تهتم بكلمات القران... ولم يخطر على بالها انها كلمات بليغه او اعجازيه... 
كل هذا تجاوزه العربي القرشي... وطالب بدليل على نبوة محمد وكأن القران لاشيئ... بل هم طالبوا بمعجزه حقيقيه كعصى موسى!!!....فَلِمَ لَمْ يهتم القرشي العالم بلغة قومه... باي اية قرانيه ولم يكلف نفسه الايتاء بمثلها ؟؟؟؟؟ 
يقول لنا القران نفسه ان اهل مكه وبلغائها... قالوا انهم لن يؤمنوا بالقران... اي انهم لم يؤمنوا بانه كلام معجز من الله....اي انهم لم يكونوا مقتنعين حتى بعد سماع الايات تلك بانها اعجازا فوق قدرة الايتاء به من البشر :
(وَلَقَدْ ضَرَبْنَا لِلنَّاسِ فِي هَذَا الْقُرْآنِ مِن كُلِّ مَثَلٍ وَلَئِن جِئْتَهُم بِآيَةٍ لَيَقُولَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ أَنتُمْ إِلَّا مُبْطِلُونَ ) الروم58
(وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لَن نُّؤْمِنَ بِهَذَا الْقُرْآنِ وَلَا بِالَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَلَوْ تَرَى إِذِ الظَّالِمُونَ مَوْقُوفُونَ عِندَ رَبِّهِمْ يَرْجِعُ بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ الْقَوْلَ يَقُولُ الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا لِلَّذِينَ اسْتَكْبَرُوا لَوْلَا أَنتُمْ لَكُنَّا مُؤْمِنِينَ)سبأ31
وهنا اية عجيبه... تقدم لنا صورة ذهنيه قريبه لحال محمد وهو يقرا لاهل مكه... تلك الايات القرانيه التي يراها معجزته الكونيه...المشهد الدرامي يبدا بمحمد....حيث يقرا لجمع من اهل مكه ايات قرانيه... منتظرا ان ينال اعجابهم... وربما ظن انه سيبهرهم بمعجزته هذه...ثم نلاحظ ان المستمعين من اهل مكه قال بعضهم لبعض متواصين فيما بينهم:
لا تسمعوا لهذا القرآن...ولا تطيعوه....ولا تنقادوا لأوامره... وارفعوا أصواتكم بالصياح والصفير والتخليط على محمد إذا قرأ القرآن....لعلكم تغلبونه فيترك القراءة وننتصر عليه.؟؟ 
صورة عجيبه من اهل مكه... اهل الشعر والبلاغه... كيف وصل بهم الحال الى هذا المستوى من التهكم والهزال بهذه الكلمات.... التي يعتقد المسلم انها اعجازيه...اهل مكه تصفر وتصفق متهكمه ساخره من ايات محمد.... بدلا من ان نرى صمتا او سكوننا او تاثرا من هؤلاء العرب المتعطشين للكلام المنظوم المغنى بلاغة وجزالة...اهل مكة الذين كانوا ينتظرون على احر من الجمر للاستماع الى تباري الشعراء في سوق عكاظ ؟؟حقا لِمَ لَمْ يعجب قران محمد اهل بلده وزمانه ؟؟؟
(وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لَا تَسْمَعُوا لِهَذَا الْقُرْآنِ وَالْغَوْا فِيهِ لَعَلَّكُمْ تَغْلِبُونَ)فصلت26
عجبا أفلا يتدبر هؤلاء العرب الاقحاح... مواعظ القرآن ويتفكرون في حججه؟ ...بل إن هذه القلوب والعقول العربيه... المزقزقة بالبلاغة زقا... هي ها هنا مع القران مغلَقة... لا يصل إليها شيء من هذا القرآن....فلا تتدبر اعجاز الله وبلاغته ؟؟ 
(أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا )محمد24
وما لهم إذا قرئ عليهم القرآن لا يسجدون لله, ولا يسلِّمُون بما جاء فيه؟
(وَإِذَا قُرِئَ عَلَيْهِمُ الْقُرْآنُ لَا يَسْجُدُونَ)الانشقاق21
بل هنا القران يقولها صراحة معلنا انهزامه امام عقول اهل مكه....يوم راحوا يجادلوه في حقيقة النص وكونه اعجازيا ومن الله....والنتيجه ومن كلام القران نفسه... ان اهل مكه خرجوا بنتيجه انه لا اعجاز ولا خبر جديد جاء بهذا القران لا يعلمونه!!!
من هم هؤلاء المشركين من الذين يستمعون إليك القرآن -أيها الرسول-، فلا يصل إلى قلوبهم....برغم الآيات الكثيرة الدالة على صدقك ومع ذلك لا يصدقوا بها...حتى إذا جاؤوك -أيها الرسول- بعد معاينة الآيات الدالة على صدقك يخاصمونك: 
يقول الذين جحدوا آيات الله: ما هذا الذي نسمع إلا ما تناقله الأولون من حكايات لا حقيقة لها.:
(وَمِنْهُم مَّن يَسْتَمِعُ إِلَيْكَ وَجَعَلْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَن يَفْقَهُوهُ وَفِي آذَانِهِمْ وَقْراً وَإِن يَرَوْاْ كُلَّ آيَةٍ لاَّ يُؤْمِنُواْ بِهَا حَتَّى إِذَا جَآؤُوكَ يُجَادِلُونَكَ يَقُولُ الَّذِينَ كَفَرُواْ إِنْ هَذَا إِلاَّ أَسَاطِيرُ الأَوَّلِينَ)الأنعام25
ونصل الى ذروة نتيجة التحدي هنا... بين النص القراني... وبين متذوقيه ومختبريه... من اهل مكه وبلغائها ::
قنبلة يفجرها القران وينقلها لنا بامانة غابت على فكر الزغاليل اليوم ...
هنا مثلا ما قاله النضر بن الحارث لأنه كان يأتي الحيرة ويتاجر... فيشتري كتب أخبار الأعاجم ويحدث بها أهل مكة... نلاحظ النضر مطلع كتاجر مثل محمد... على تلك الاساطير التي نقلها محمد بقرانه ...والتي لم تخرج عن ما توفره البيئة لكاتب القران... النضر بن الحارث التاجر فهم مصادر محمد النبي التاجر ففضحه بين اهل مكه ... قال النضر بن الحارث : قد سمعنا , لو نشأ لقلنا مثل هذا إن هذا إلا أساطير الأولين وهذا الكلام حكاه بعد ذلك اله القرآن فصار آية قرآنية !!!
(وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا قَالُواْ قَدْ سَمِعْنَا لَوْ نَشَاء لَقُلْنَا مِثْلَ هَـذَا إِنْ هَـذَا إِلاَّ أَسَاطِيرُ الأوَّلِينَ) الأنفال31.....(وَإِذَا قِيلَ لَهُم مَّاذَا أَنزَلَ رَبُّكُمْ قَالُواْ أَسَاطِيرُ الأَوَّلِينَ) النحل24
ما (هذا إلا أساطير) أكاذيب (الأولين) (قالوا) هو (أساطير) أكاذيب (الأولين) كالأضاحيك والأعاجيب ...
(لَقَدْ وُعِدْنَا نَحْنُ وَآبَاؤُنَا هَذَا مِن قَبْلُ إِنْ هَذَا إِلَّا أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ)المؤمنون83
هنا نرى بوضوح ما قاله اهل مكه من هذه الايه المكيه... هم قالوا عن ايات القران... هي مجرد أكاذيب و أسطورة (اكتتبها) هو... وانتسخها من غيره من القوم وبغيره (فهي تملى) تقرأ (عليه) ليحفظها ليس الا ...نلاحظ القوم لم يهتموا بكونها كلام بليغ خارق للعاده.... بل هم اهملوا كل هذا لانه لم يكن كذلك... ونراهم يركزون على كونه يحفظ اقوالا واساطير... تملى عليه من اليهود والنصاري... اي من صبيان وعبيد اليهود والروم في مكه ....فالايه مكيه ...
(وَقَالُوا أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ اكْتَتَبَهَا فَهِيَ تُمْلَى عَلَيْهِ بُكْرَةً وَأَصِيلاً )الفرقان5
(لَقَدْ وُعِدْنَا هَذَا نَحْنُ وَآبَاؤُنَا مِن قَبْلُ إِنْ هَذَا إِلَّا أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ )النمل68
(وَالَّذِي قَالَ لِوَالِدَيْهِ أُفٍّ لَّكُمَا أَتَعِدَانِنِي أَنْ أُخْرَجَ وَقَدْ خَلَتْ الْقُرُونُ مِن قَبْلِي وَهُمَا يَسْتَغِيثَانِ اللَّهَ وَيْلَكَ آمِنْ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ فَيَقُولُ مَا هَذَا إِلَّا أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ )الأحقاف17
وختاما...هل بقي منطق بعد هذا... لهذا التحدي العجيب ؟؟؟
لنتبع نفس مستوى التحدي هنا ....وهنا نقدم لكم قبسا من الاعجاز اللغوي والبلاغي والتشريعي في القران ....ولنقارنه مع جزالة ودقة وبلاغة وروح النص القانوني الوضعي في اي كتاب قانوني اليوم 
(لَيْسَ عَلَى الأَعْمَى حَرَجٌ وَلا عَلَى الأَعْرَجِ حَرَجٌ وَلا عَلَى الْمَرِيضِ حَرَجٌ وَلا عَلَى أَنْفُسِكُمْ أَنْ تَأْكُلُوا مِنْ بُيُوتِكُمْ أَوْ بُيُوتِ آبَائِكُمْ أَوْ بُيُوتِ أُمَّهَاتِكُمْ أَوْ بُيُوتِ إِخْوَانِكُمْ أَوْ بُيُوتِ أَخَوَاتِكُمْ أَوْ بُيُوتِ أَعْمَامِكُمْ أَوْ بُيُوتِ عَمَّاتِكُمْ أَوْ بُيُوتِ أَخْوَالِكُمْ أَوْ بُيُوتِ خَالاتِكُمْ أَوْ مَا مَلَكْتُمْ مَفَاتِحَهُ أَوْ صَدِيقِكُمْ لَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَنْ تَأْكُلُوا جَمِيعًا أَوْ أَشْتَاتًا فَإِذَا دَخَلْتُمْ بُيُوتًا فَسَلِّمُوا عَلَى أَنْفُسِكُمْ تَحِيَّةً مِنْ عِنْدِ اللَّهِ مُبَارَكَةً طَيِّبَةً كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الآيَاتِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ )..
والحمد لله الذي رخص لنا بان ناكل في بيوتنا وبيوت اقربائنا...والا كنا تبهدلنا من اكل المطاعم واشركنا لاننا لم نكن نسلم على انفسنا مثل الهبلان سابقا ...كيف نسلم على انفسنا؟؟ الله ورسوله اعلم!!...ولعلكم تعقلون.......تحيات ابو نور.