نقد الاعجاز العلمي
 
 


 من هو هارون يحيى؟


الانتشار الواسع لهارون يحيى يجعلنا نتساءل، من هو هارون يحيى وماهي حقيقة اهتماماته العلمية؟

في صفحة هارون يحيى على الانترنيت يكتب عن نفسه صفحة كبيرة مملوءة بالصور الفاخرة، ومع ذلك نجد ان الصفحة تفتقر الى حقائق فعلية، إذ اغلبها مجرد تفاخر. والحقائق التي تتعلق بشخصها لاتزيد عن التالي:
ولد عدنان أوكطار Adnan Oktar في انقرة عام 1956، وكان طالبا في كلية الفنون ( ولايتطرق الى انه درس فقط سنتين). وقام بتغيير اسمه الى هارون يحيى ليناسب الدور الجديد الذي سيلعبه، ولم ينسى ان يذكر انه يولي القيم الوطنية والاخلاقية اهتمامه الكبير. وماعدا ذلك لاشئ له علاقة بشخصه مباشرة.
ينسب هارون يحيى الى نفسه تأليف العديد من الكتب والمقالات التي يصفها بالعلمية والتي يحاول من خلالها نقد نظرية التطور. وفي القسم العربي من موقعه نجد حوالي 64 كتابا والعديد من المقالات الاخيرة. إضافة الى مشاركة هارون يحيى الشخصية في العديد من المؤتمرات في سعيه لنشر قناعاته. ومثل هذا النشاط الواسع يصعب معه الاعتقاد بصحة نسب هذا العدد الهائل من الكتب الى شخص واحد. والعديد من هذه الكتب يجري السماح بتحميلها مجانا، على الرغم من ان كتبه تطبع على افخر الورق، مما يجعلنا نتساءل: من يمول هارون يحيى؟

وعند التدقيق في مقالات وكتب هارون يحيى يمكن رؤية التشابه واحيانا الى حد التطابق مع مؤلفات " معهد ابحاث الخلق" الامريكي. (Institute for Creation Resarch, ICR) http://www.icr.org/ في حين ان التحويرات تجري عادة، عند الحاجة وللتتلائم مع طرح القرآن الذي يختلف عن طرح التوراة في عدم تحديده تواريخ او الدخول في تفاصيل كبيرة، مما يعطي هارون يحيى فرصا افضل للحركة للتأثير على جماهيره. هذا التعاون الواضح بالاموال والسماح بالاقتباس وواقتباس الجهد الفكري مجانا، يجعلنا نتساءل عن الغاية التي ترمي اليه من وراءها بعض المؤسسات المسيحية، إذا لم يكن دعم ابقاء الجهل وثقافة النسخ واللصق واجترار التاريخ؟

التدقيق قي إستشهادات هارون يحيى
في كتاب لهارون يحيي بعنوان هدم نظرية التطور في عشرين سؤالاً، نجد فيه في الصفحة الأولى ..... نعم في الصفحة الأولى ... ان السيد يحيى يعدد أسماء بعض العلماء في مجال الكيمياء الحيوية و الحمض النووي  الذي يقول عنهم بأنهم أعترفوا بأنفسهم بأن المركب الرئيسي للحياة لا يمكن أن يكون من عمل الطبيعة و أنه لا بد من وجود خالق لهذا الكون......... لنقرأ معا مايدعيه:
1 - فرانسيس كريك Francis Crick ، الحائز على جائزة نوبل، بنظرية التطور الجزيئي، ..... اضطُّر في النهاية للاعتراف لنفسه بأن مثل هذا الجزيء المعقد لا يمكن أن يكون قد نشأ تلقائيا بمحض المصادفة نتيجة عملية تطورية:
"لا يسع الإنسان الصادق، المزوَّد بكل المعرفة المتاحة لدينا الآن، إلا أن يعلن أنه، من بعض النواحي، يبدو أصل الحياة في الوقت الحاضر أقرب ما يكون إلى المعجزة".
2 - وقد اضطر الأستاذ التركي نصير التطور، علي دِميرسوي Ali Demirsoy ، إلى تقديم الاعتراف التالي حول هذا الموضوع:
"في الواقع، إن احتمال تكوُّن بروتين وحمض نووي (د ن أ – ر ن أ) احتمال أبعد من أن يخضع للتقييم. وعلاوة على ذلك، فإن فرصة نشوء سلسلةٍ بروتينيةٍ معينةٍ ضئيلةٌ للغاية بحيث يمكن اعتبارها فرصة فلكية"
3 - ويسلم هومر جاكوبسون Homer Jacobson ، أستاذ كرسي في الكيمياء، باستحالة تكوُّن الحياة بمحض المصادفة:
"إن التعليمات اللازمة لإعادة إنتاج التصميمات، والطاقة، واستخلاص أجزاء من البيئة الحالية، وتسلسل النمو، وقيام آلية الاستجابة للتأثير effector mechanism بتحويل الأوامر إلى نمو – كل هذا كان لا بد أن يوجد في آن واحد في تلك اللحظة (عند بدء الحياة). وقد بدا أن توافق هذه الأحداث مصادفة غير محتملة على الإطلاق".(إنتهى الاقتباس)


و وبالبحث البسيط على الشبكة العنكبوتية ظهرت لنا لمحة عن خلفياتهم و إنجازاتهم. و إليكم ماظهر:
1 – فرانسيس كريك: و تحت عنوان نظرته إلى الدين قرأت ما يلي :-
يقول فرانسيس :- المسيحية قد تكون مقبوله كحوار بين بالغين... ولكن لا يجب ان يتم تعليمها للأطفال في المدارس.
كما تقول الويكبيديا :- شعر كريك أن من المهم تدريس التطور من خلال الإنتخاب الطبيعي في المدارس العامة و هو يأسف على أن تدريس الديانات تعد من المقررات المفروضة على الطلاب.
يعني الرجل لايؤمن بالاديان او النظر الى الكون من خلالها، ولم يرد في سيرته أي ذكر لايمانه بخالق أو نظرية خلق  المصدر الويكبيديا الانكليزية

2 - علي دِميرسوي ..... لم أجد شيئاً  بخصوص إنتاجه سوى عناونين أبحاث و كتب فقط وهي لايمكن ان تكون شاهداً بدون إمكانية معاينة المضمون.
3 -  هومر جاكوبسون :- تقول الويكوبيديا :- في العام 1955 نشر كتابه "ملعومات، الإستنساخ و أصل الحياة" في مجلة American Scientist . و في العام 2007 أعتذر و سحب فقرتين من كتابه بعد أن أدرك أن هناك صياغات غير دقيقة تؤدي سوء فهم او سوء استغلال منظم وتصوير الامر على ان مقصده منها انها أدلة على نظرية الخلق.........!!! ولكن سحبه لها يعني بوضوح انه ضد تفسيرها بالخلق او التصميم الذكي جملة و تفصيلا وبالتالي فإن مصادر هارون يحيى تعتمد على الفقرتين الناتجة عن سوء الصياغة والتعبير، قبل سحبهم، وهو بذاته عمل غير اخلاقي واعي.

هارون يحيى امام المحكمة
1# في عام 1991 تم القاء القبض على عدنان بتهمة حيازته للكوكائين واستجاب عدنان للتهمة بنظرية مؤامرة مفادها ان مخبرين سريين زرعوا الكوكائين في طعامه   وعلى موقعه الشخصي ربط عدنان بين هذه المؤامرة وبين كتاب كان يؤلفه في ذاك الوقت عن تاريخ الماسونية !!! من الجيد انه حتى على موقعه الشخصي لم ينس ان يذكر ان نتيجة الفحص الطبي اثبتت وجود نسبة عالية من المخدرات في دمه الا اذا كان وجود المخدرات في دمه هو الاخر مؤامرة  

2# في عام 1999 تم القاء القبض على عدنان بعد عدة فضائح وتهم غطاها الاعلام التركي وتم اتهامه باستخدام التهديد لتحقيق مصالح شخصية وانشاءه مؤسسة غير قانونية لاغراض اجرامية، احدى المشتكيات كانت عارضة الازياء التركية ابرو سيمسك Ebru Simsek التي تعرضت للابتزاز ومن ثم الافتراء بانها بائعة هوى عبر رسائل فاكس ارسلت لمئات الصحف والقنوات التلفزيونية لانها رفضت "ممارسة الجنس" مع عدنان اوكتار استمرت المحكمة عامين قام معظم المشتكين خلالها بسحب شكواهم بعد تعرضهم للتهديد وتم اطلاق سراح عدنان في النهاية بينما حكم على اثنين من اعظاء منظمته بالسجن لمدة سنة  

3# في عام 2008 وفي لائحة اتهامات المدعى العام وثقت من قبل صحيفة daily Cumhuriyet ذكرت اللائحة ان عدنان استخدم عضوات من منظمته لاغراء العلماء الشباب من العوائل الغنية مع وعد بالجنس مقابل حضور بعض المناسبات. وبحسب اللائحة فان احدى الضحايا فرض عليها ان تضاجع ستة عشر رجلاً. وتم تصوير المضاجعات واعطيت الاشرطة لعدنان واي عضوة تفكر في ترك المنظمة كانت تهدد بنشر الاشرطة الفيديوية. وفي ايار 2008 حكمت المحكمة على عدنان اوكتار و 17 عضوا من مؤسسته بالسجن لمدة ثلاث سنوات لتأسيسه مؤسسة غير قانونية مع نية ارتكاب الجريمة واستخدامه التهديد لتحقيق مصالح شخصية. حاليا يحاول اوكطار استئناف الحكم. المثير للسخرية في الامر هو ان سكرتيرة عدنان الشخصية لما سئلت عن فلسفتهم اجابت: "ممارسة الجنس يا عزيزي"  

المصدر


هارون يحيى : دعوة الى الكذب
على موقعه الشخصي زعم عدنان ان مجلة نيوساينتست نشرت مقالاً ذكرت فيه انه اصبح بطلاً عالمياً، حيث كتب:

    "وقد نشرت مجلة " New Scientist " في عددها الصادر في 22 أبريل 2000 مقالا ذكرت فيه أنّ عدنان أوكطار أصبح " بطلا عالميا " بفضل كشفه لزيف نظرية التطور وإثباته بالبراهين و الحجج لحقيقة الخلق."  

ولكن حينما رجعنا الى المجلة المذكورة وفي العدد المذكور وجدنا ان بداية الجملة (بطل عالمي) كانت اقتباس لكلام شخص اخر ، كما يلاحظ القارئ في الصورة التالية، في حين لم يرد اي ذكر لجملة انه اكتشف زيف نظرية التطور في اي مكان. يتحدث هارون يحيى عن قيم الاخلاقية فياليته طبقها على نفسه !


حوالي اقل من اسبوع عملت معه لقاء قناة فرنسية
TV5 الفرنسية  في نيل سات
الراجل تبهدل وسخروا منوا ان نصاب يحتال على العالم الثالث فقط المسلمين اقصد.وحربه ضد نظرية التطور فشلة وكشف كذبه
قمن بين ما كشفوا من الاعيبه
انه قال لهم في تلك الحصة انه مستعد ان يعطي مليار دولار لمن يعطيه اي عالم ملحد يؤمن بالتطور مستحادثة وسطية بين الاطل القديم والصنف الديث من الكائن المعين ومثلا السمك فوجدوا مباشرة في متحف بليجكا مستحاثو وسطية لسمكة
بالطبع الكذاب هارون يحيا هرب واختفى ولا مليار دولار ولا شيء المال هو  بابا يا حرامي
المصدر

في عام 2007 خرج إلى النور الجزء الأول من "موسوعة أطلس الخلق"Atlas of Creation.
Atlas of Creation الذي جرى ارساله بالبريد لعدد كبير من المؤسسات والمدارس مجانا وبدون طلب، الامر الذي اثارا استياء بين العديد من الاوساط.

ارسل الكتاب الى القراء في فبراير ومارس 2007، وحوى الجزء الأول منه هجومًا على فرضية النشوء والارتقاء "الدارونية"، والتي تقوم عليها المناهج التعليمية في العديد من دول العالم، وتقرها المؤسسات العلمية العالمية باعتبارها اصبحت حقيقة علمية مبرهن عليها. الكتاب بكامله سيكون في أكثر من 750 صفحة من أصل 5600 صفحة ستصدر في سبعة أجزاء. وقد ادى ذلك الى نشوء جو حيوي من النقاشات في المحافل الفرنسية المتعددة. وهذا الامر سمح بسماع رؤية مختلف العلماء عن نظرية التطور وعن افكار هارون يحيى التي يحاول تسويقها في اوروبا.
اليكم هذه المحاضرة التي القاها ريتشارد دوكنز معلقا على كتاب هارون ومبين اخطاءه و يكشف تعارضه مع العلم واعتماده على افكار غيبية لايمكن البرهنة عليها. المحاضرة بالانكليزية و هي تلخص كل الموضوع

http://www.youtube.com/watch?v=yqq7tm-PDkU
http://www.youtube.com/watch?v=b1RbazHqsrc&feature=related
http://www.youtube.com/watch?v=n5KWp1OlmgE&feature=related
http://www.youtube.com/watch?v=pbNVUtT-erg&feature=related


ان المحاضرات العلمية والمداخلات الاكاديمية تشير الى ان من يقف ضد افكار هارون يحيى هم العلماء و ليس الملحدون او الماسونية كما يحاول هارون يحيى واتباعه تسويقه معتقدين ان ذلك كافي لاخافة الناس من نظرية التطور. ...
هنا محاضرة من ساعتين للعالم كينيث ميللر و هو من ابرز علماء التطور حاليا. هذا الرجل مسيحي كاثوليكي و ليس ملحدا .. و خلال محاضرته التي يرد فيها على ادعاءات الخلقيين يذكر هارون يحيى و يعلق عليه و على كتابه على الرغم من انه مؤمن
مقال العالم المسيحي


في ما يلي مقالات العدد 2235 من مجلة نيو ساينتست  في تاريخ 22 أبريل 2000 اضغط هنا


وفي مقال اخر، مرفق رابط المقال اسفل التعليق الانكليزي، يقوم الكاتب خليل ارده بعرض حقائق حياة ونشاط هارون يحيى، تحت التعريف التالي:
Sex, flies and videotape: the secret lives of Harun Yahya
Muslim creationist, cult leader, Dawkins' nemesis, messiah. Halil Arda tracks down the real Harun Yahya


Turkey's battles with Islamic creationists continue
Debora MacKenzie12 March 2009
في مقال للكاتب ديبورا مكينزي، تحت عنوان "معركة تركيا مع اتباع الخلق لازالت مستمرة"، يقول :
"تركيا هي مركز الخلقيين ومعارضي داروين في العالم الإسلامي, ولسخرية الأقدار, يُظنّ أنه تمت رعايتهم من قبل خلقيين مسيحيين أمريكيين قدموا إلى تركيا للبحث عن "بقايا سفينة نوح عند جبل آرارات".
"قائد الحركة, تركي يدعى عدنان أوكطار, يؤلف ويوزع مجلدات باهظة الثمن باسمه المستعار "هارون يحيى".  يصوّر علم التطور على أنه نظرية مبطلة "علمياً" ومدعومة من قبل قوى أوروبية لإضعاف الإسلام وإبقاء المسلمين في الحضيض"



وفي هذا المقال ايضا
لا ذكر لهارون يحيى (أو عدنان أوكطار)، وانما فقط اعتراض على استضافته لحوار في قاعة مسماة على اسم "داروين".

هذا المقال
يذكر عرض عدنان اوكطار لجائزة الـ 7.5 تريليون ليرة تركية لمن يقدم أحفورة انتقالية. وبغض النظر عن أن هذا العرض يعكس فهمه المزري للتطور ونظريته, فإن هذا المقال الصادر عن مجلة علمية، يقدم أكثر من مثال عن هذه الأحافير الانتقالية هذه, ويتساءل, هل سيفي أوكطار بوعده ؟ وبالطبع الاجابة لا، بل وستجاهلها وهو على قناعة تامة ان الجمهور الذي يتوجه اليه لايقرأ
Palaeontologists: this could be your lucky day. Turkish creationist Adnan Oktar has just offered ten trillion lira - a mouth-watering $7.5 trillion - to "anyone who produces a single intermediate-form fossil demonstrating evolution".

In the years before I joined New Scientist I dabbled in Jurassic sea urchin evolution and I think one of my new genera fits the bill nicely - for those who are interested, it provides an elegant transitional form between the very first so-called "irregular" sea urchins and the cassiduloid urchins that still exist today.
Others have suggested Tiktaalik roseae, a late Devonian lobe-finned fish with unusual appendages that are transitional between fin and leg. Its discovery in 2006 added an important piece to the jigsaw of tetrapod evolution.

So, will Oktar cough up? Unlikely. You might call the problem the Sorcerer's Apprentice syndrome. Poor Mickey Mouse found out that every time he chopped up one of his magic brooms, the problem doubled as each half sprouted new legs and continued its duties.

Palaeontologists everywhere can sympathise with Mickey's plight. When a seemingly large evolutionary gap is plugged with a remarkable new fossil, as happened just the other day with the discovery of a new primitive turtle from the Triassic, it just leaves two smaller gaps on either side. Now, instead of one gap in the fossil record there are two, and creationists argue that the fossil record is, paradoxically, even worse than it was before the new discovery.

Is there any hope of satisfying Oktar? The answer is yes, but perhaps only if you look at the fossil record of tiny plankton.  How about this transitional series in Orbulina forams? There are literally trillions of forams in the oceans. When they die and sink to the sea floor they remain undisturbed for millions of years, offering palaeontologists a complete set of intermediate fossils.


وهنا بعض المواضيع الحديثة من المدونات الغربية المعنية بالعلم و بالالحاد بخصوص المدعو  هارون يحيي:

الموضوع الاول
الموضوع الثاني
الموضوع الثالث
الموضوع الرابع

و اخيرا هذا فيلم ساخر عن طبيعة الحوار مع الخلقيين فيلم ساخر



1 - التطور ليس دين وانما علم يقوم على أدلة ضخمة أصبح من المستحيل نقضه من قبل أكبر العلماء فما بالك من الأدعياء والنقاشات عادة ماتتم بأمور جزئية فيما يتعلق بآليات التطور علما أن الفاتيكان قد أعترف بهذه النظرية رغم زعيق الخلقيين الذي ينقل منهم هارون يحي
2- العلم الحقيقي لا يقوم على الدعاية الرخيصة التي يتبعها هارون يحي وانما يقوم على الأدلة والبحث العلمي " والبحث العلمي له منهجيته الرصينة "
3- ان وسائل اثبات بطلان نظرية  أو اكتشاف  علمي تتم عبر مؤتمرات علمية يحضرها ويناقشها مختصون وليس عبر مؤتمرات صحفية كالذي دعا له هارون يحي
4- لا يتم اثبات أو دحض نظرية عبر اصدار كتب بطباعة وتجليد فاخر فكل شخص يستطيع أن يصدر كتاب يكتب فيه ما يشاء
5- من أهم ميزات العالم الصدق واذا ثبت كذب عالم فإن ذلك كفيل بالقضاء على بحثه وعلى حياته العلمية فما بالك بالمدعو هارون يحي الذي انتحل اسم غير اسمه ثم انتحل صفة العالم البيولوجي وهو مختص كما ذكرت بالفلسفة التي هي فرع أدبي
6- المؤامرة الحقيقية هي من يقوم بخداع وتضليل المسلمين أو يشارك في نشر هذه الترهات بين مجتمعات تعاني من أمية مستفحلة لا تملك القدرة على التفكير الحر بسسبب هيمنة رجال الدين والخرافات الدينية وأولئك مثل المدعو هارون هم المجرمون والمتآمرون على تقدم هذه المجتمعات

ذكرت وكالة رويترز للأنباء أن عدنان أوكتار المعروف باسم هارون يحيى (الدجّال التركي المعروف) قد تمّ اعتقاله و محاكمته بتهمة اللجوء إلى التهديد و الابتزاز لتحقيق غايات شخصية، بالإضافة إلى تشكيل منظّمة تهدف إلى انتهاك القانون
مصدر الخبر


و الجدير بالذكر أن هارون يحيى، كان قد سبق له افتضاح أمره سنة 1999 عندما أراد ابتزاز عارضة الأزياء التركية Ebru Simsek، حيث رفضت ممارسة الجنس معه، إلا أنها تفاجأت بآلاف الرسائل تصل إلى الصحف و وسائل الإعلام تشهّر بها و تصفها بـ"العاهرة" بسبب رفضها الانصياع لرغبات لهارون يحيى
المصدر

هذا بالإضافة إلى فضائح جنسية أخرى، حيث تورّط هو و مساعدوه من منظّمة BAV الغير شرعية، حيث قاموا بممارسة الفعل المخلّ بالحياء مع فتيات قاصرات و تصويرهن، ثم ابتزازهن بأشرطة الفيديو المسجّلة و إجبارهن على تلبية نزوات بعض الشبّان الأغنياء، حيث ذكرت المحكمة التي تكفّلت بالقضيّة أن الفتيات كنّ يشكّلن مجموعة تسمّى "Odalisque"  و تقوم بممارسة الجنس مع الأغنياء مع تصوير ذلك في أشرطة فيديو و تسليمها إلى هارون يحيى و مساعديه
المصدر

wikipedia.org/

من هو هارون يحيى؟

الاصوليين يحذرون منه

مواضيع عن هارون بذكرى المئوية الثانية لداروين
الحكم على كاتب اسلامي بالسجن
Biography
لماذا ينتشر الايمان بالخلق في العالم الاسلامي؟