نقد الاعجاز العلمي
 
 


 فضائح هارون يحيي


ترجمة لمقالة قراتها لتوي في مجلة دير شبيغل Der Spiegelالالمانية حول هذا الموضوع والتي توضح لنا مصداقية خريج كلية الفنون الجميلة عندما ينتقد التطور.
المقال الاصلي تجدونة هنا:
http://www.spiegel.de/wissenschaft/natur/0,1518,513595,00.html

هومر ياكوبسون عالم وباحث امريكي, كيميائي بالغ من العمر 84 سنة , عمل لمدة طويلة بروفيسورا في جامعة بروكلين في نيورك, متقاعد منذ 20 عاما.
قام ياكبسون منذ فترة بالكتابة الى رئيس تحرير المجلة العلمية الامريكية "American Scientist" وطلب منه طلبا غريبا: ياكبسون يريد سحب اجزاء من الابحاث التي نشرها قبل 52 عام.
كتب ياكبسون: ''اشعر بالخجل الشديد كوني مؤلف هذه المقولات الخاطئة وكوني سمحت لهذا العلم الخاطىء بأن يقع في ايدي اناس استغلوه ضد العلم''.

ما الذي حصل بالضبط؟

قام ياكبسون عام 1955 بنشر مقالته "Information, Reproduction and the Origin of Life"
''معلومات, تكاثر واصل الحياة’’ تناول فيها النشوء التلقائي للحموض الامينية على سطح كوكب الارض الفتي قبل مليارات السنين.
الموضوع حساس, فالحموض الأمينية هي اساس البروتينات وبالتالي اساس الحياة.

ماوجده عند بحثه عن اسمه في محرك البحث جوجل اصابه بالخجل:

ياكبسون نشر مقاله بعد مرور سنتين من تجربة ستانلي ميلر الشهيرة عام 1953(2).
قام ميلر باثبات بأن مزيجا من الماء والمواد الاعضوية التي كانت متوفرة قبل مليارات السنين في المحيطات قادرة على التفاعل التلقائي فيما بينها وتكوين الحموض الامينية.قام ميلر باستخدام الرعد(الذي كان يحصل بوفرة في ذلك الوقت) كمصدر طاقة للتفاعلات الكيميائية بين الماء والمواد الاعضوية, بالنتيجة نشأت تلقائيا حموض امينية ومواد مركبة عضوية اخرى.
ياكبسون استثنى مصدر الطاقة في تجربة مليرز ولذلك فقد اعتبر بأن النشوء التلقائي للحموض الامينية في محيطات ذلك الزمان امر مستحيل, وهو خطأ سيندم عليه ياكبسون بعد مرور 52 عاما.
لم يعر احد اهتمامه للمقالة في ذلك الزمان, وربما نسيها ياكبسون نفسه لولا الصدفة التي ذكرته بها:
قام ياكبسون بفعل ما فعله وسيفعله الكثير من الناس: قام بالبحث عن اسمه في محرك البحث جوجل google وفي نتائج البحث العشرة الاولى وجد روابط الصفحات التالية :
http://www.DarwinismRefuted.com , http://www.Evolution-facts.org, وهي صفحات للخلقيين(المؤمنين بالخلق الالهي والذين يقولون بخطأ التطور).3

قام موقع دحض التطورDarwinismRefuted.com بنشر جزء من بحث ياكبسون كاعتراف باستحالة نشوء الحياة عن طريق الصدفة, وذلك لدحض دارون ونظرية التطور.
'’هذا مؤلم جدا’’ قال ياكبسون في مقابلة مع النيورك تايمز.
صفحة الانترنت هذه مملوكة لهارون يحيى, وهو خلقي مسلم نشر العديد من الكتب والفيديوهات لمهاجمة التطور.
هارون يحيى قام باقتباس المقطع التالي من بحث ياكبسون حول استحالة النشوء التلقائي للحوض الامينية:

اقتباس
Directions for the reproduction of plans, for energy and the extraction of parts from the current environment, for the growth sequence, and for the effector mechanism translating instructions into growth-all had to be simultaneously present at that moment [when life began]. This combination of events has seemed an incredibly unlikely happenstance…

اصيب ياكبسون بالصدمة بسبب استعمال عمله كاداة للنيل من التطور, ولكن هذا لم يكن سوى البداية, فعندما قام بمراجعة مقاله الاصلي وجد اخطاءا في الاقتباسات الموجودة على صفحة هارون يحيى.
ولذلك كتب ياكبسون لرئيس التحرير: ماكتبته كان خاطئا, ولذلك اطلب من رئيس التحرير سحب هذا المقطع وغيره من المقال المنشور عام 1955.
بقي ان نذكر ان طلب ياكبسون قوبل باحترام واستحسان كبير من فريق التحرير.
انتهت الترجمة.



اقتباسات بحث البروفيسور ياكبسون مازالت موجودة على مواقع هارون يحيى تجدونها في الموقعين التاليين على سبيل المثال:
http://www.darwinismrefuted.com/20questions01.html
http://www.harunyahya.com/de/kollaps02.php
في الحقيقة مافعله البروفيسور ياكبسون مشرف جدا ويستحق الاحترام, وهو يوضح الفرق بين العالم الحقيقي الذي يرفض الكذب ولا يجد غضاضة في التراجع عن اخطائه, وبين من يتعمد الكذب لنشر معتقاداته الدينية مثل هارون يحيى.




روابط ذات علاقة بالموضوع:
------------------------------
1. http://www.harunyahya.com/arabic/theauthor.php
2. http://en.wikipedia.org/wiki/Stanley_Miller
3. http://en.wikipedia.org/wiki/Creationism